You are here

×

استنشق البخار في الشتاء ولاحظ الفرق بنفسك

استنشق البخار في الشتاء ولاحظ الفرق بنفسك

استنشاق البخار

استنشاق البخار، تكثر خلال فصل الشتاء أمراض الجهاز التنفسي كالتهاب الحنجرة والجيوب الأنفية والرئتين وغيرها، وبالإضافة إلى الوسائل الطبيعية كالمشروبات الساخنة التي يتم استخدامها للوقاية وللعلاج من هذه الأمراض، يمكنك أن تضيف أيضاً استنشاق البخار فهي من أفضل الطرق لتخفيف الاحتقان و الآلام الناتجة عن الجيوب الأنفية، حيث يقوم البخار بفتحها وتسييلها لمنع انسدادها.

وينصح بإجراء هذه العملية مرتين أو أربع مرات يومياً ويفضّل أن يكون الماء مغليّاً مع أنواع من النباتات المفيدة لعلاج حالات الزكام والسعال والقصبات الهوائية والجيوب الأنفية مثل الزعتر والبابونج والزيزفون.

وتقوم عملية الاستنشاق على غلي كمية من الماء ووضعها في إناء بلاستيكي، وذلك لحماية الوجه والعنق من الحروق حيث أن وضع الماء المغلي في إناء معدني ساخن قد يؤدي إلى حدوث هذه الحروق، كما ينصح بالابتعاد عنه مالا يقل عن 15 سنتيمتر، وذلك بوضع منشفة نظيفة فوق الرأس بحيث يصبح تركيز البخار أكثر على الوجه، ولمنع الماء من التبرد السريع.

وعند مقابلة الوجه للوعاء ينصح بالبقاء لمدة لاتقل عن 10 دقائق، ومن أجل تحقيق أفضل النتائج يجب تكرارها لأربع مرات يومياً، في حال وجود مشاكل صحية أما في حال الرغبة باستخدامها لفتح مسام البشرة فينصح بذلك لمرة واحدة.

وأخيراً لا تنسَ أن توسع فتحات الأنف مع فتح الفم قليلاً أثناء التعرض للبخار، وذلك من أجل استنشاق أكبر كمية منه وضمان دخولها إلى الجسم وبالتالي تحقيق أفضل النتائج الصحية. 

التعليقات

أضف تعليق