You are here

×

الفيتامين ب 12 أعراض نقصه واهميته

الفيتامين ب 12

الفيتامين ب 12، بعدما راج الحديث في الفترة الأخيرة عن الفيتامين د. واهميته لصحة العظام والمزاج العام، يبدأ الحديث عن دور الفيتامين ب 12. إذ ان غيابه يؤدي الى العديد من المشكلات الصحية الخطيرة، خصوصا انها يمكن ان تتفاقم لتحدث أمراضا مزمنة. في البداية، لا بد  من التذكير ان الجسم لا ينتج هذا الفيتامين، فمن الضروري تناول المواد الغذائية الغنية به.

ما هو دور الفيتامين B12 ؟

يساعد الفيتامين ب 12 في بناء الخلايا الدموية والنظام العصبي وانقسام الخلايا. من هنا، يحذر الخبراء من تداعيات نقص هذا الفيتامين، لانه يمكن أن يؤدي الى الإصابة بفقر الدم. كما أن له بعض الآثار على الجهاز العصبي والحالة النفسية.

اما الاعراض الواضحة التي يمكن رصدها عند غياب فيتامين B12 فهي:

فقدان الشهية والإسهال والشحوب والضعف العام والشعور بالتعب عند القيام بأقل مجهود، علاوة على فقدان التركيز والشعور بالاكتئاب لفترات طويلة وأحيانا ظهور التهابات على اللسان.

تتنوع أسباب نقص فيتامين B12 ، إلا أنها تتركز غالبا على التغذية غير المتوازنة إذ أن الاعتماد الدائم على الأطعمة النباتية يؤدي غالبا إلى نقص هذا الفيتامين المتوافر في اللحوم. لذا ينصح الأطباء الأشخاص النباتيين بتعويض هذا النقص من خلال تناول فيتامين B12 على هيئة أقراص. ويعتبر السمك والبيض ومنتجات الألبان من أغنى المصادر بفيتامين B12.

كما تنصح الجمعية الألمانية للتغذية بتناول نحو مئة غرام من السمك يوميا أو ثلاثة أكواب من الحليب ومشتقاته لتوفير القدر اللازم للجسم من هذا الفيتامين المهم.

التعليقات

أضف تعليق