You are here

×

الخط الفاصل بين أمريكا و كندا

 أمريكا وكندا

 أمريكا وكندا، تعتبر الحدود بين دولتي كندا والولايات المتحدة الأمريكية أطول حدود في العالم حيث تمتد على طول 5525 ميل، وتتميز بمساحات شاسعة من الغابات الخضراء التي تشكل منظراً طبيعياً ساحراً.

للوهلة الأولى تبدو الحدود بين الدولتين وكأنها متشابكة ومشتركة وهي توحي بذلك فعلاً، لكن القلائل من الفضوليين الذين يصلون إلى المناطق الحدودية وأولئك العاملون في مفوضية الحدود الدولية في أمريكا يعلمون خطأ ذلك، إذ يوجد خط فاصل على طول تلك الحدود الشاسعة.

The Slash كما يدعى هو خط يفصل الحدود عبر تعرية منطقة عرضها 20 قدماً من الأشجار تماماً بحيث يشكل خطاً من العشب الأخضر طوله أكثر من 5 آلاف ميل يتوسط الأشجار التي يزيد طولها عن 8 أمتار على جانبيه.

الخط الفاصل بدأ في بدايات القرن التاسع حيث أشرفت مفوضية الحدود على اقتلاع أكثر من 8000 شجرة لكن عدم توفر أنظمة الـ GPS في ذلك الوقت أدى إلى كونه بشكل مائل، وهو ما تم إعادة إصلاحه في السنوات الماضية ليصبح الخط بشكله الحالي المميز والغريب في آن واحد.

مفوضية الحدود قالت أن سبب إنشاء الخط هو إعلام الأشخاص بأنهم على الحدود الأمريكية وأنه تجاوز ذلك الخط يحملهم مسؤولية محاولة الدخول بشكل غير شرعي، فيما يجتذب الخط اليوم الكثير من محبي الاكتشاف والمغامرات الغريبة حيث يمشون على طول الخط ويلتقطون الصور باعتباره أرضاً محايدة بين اثنتين من أكبر دول العالم.

التعليقات

أضف تعليق