You are here

×

6 سيارات تسابقت على الفخامة في فرانكفورت للسيارات

فرانكفورت – عادل مراد:

كشف معرض فرانكفورت هذا العام، في دورته رقم 66 وبعد 125 عاما من بدايته، عن عدة توجهات جديدة في الصناعة يستشفها المراقب من خلال عرض صاخب لمئات السيارات الجديدة المنتشرة على عدة كيلومترات داخل 11 مبنى مستقل على ارض اكبر معرض سيارات في العالم.

التوجه الاول هو ظهور العديد من السيارات الفاخرة التي توفر فخامة داخلية لركابها مثل سيارة مرسيدس "إس كلاس" المكشوفة، وسيارة "دون" من رولزرويس. ولكن هذه الفخامة الداخلية لم تقتصر على هاتين السيارتين فقط وانما عمت على معظم سيارات المعرض من كافة القطاعات. فالفخامة لم تعد تقتصر على التخبة بل توفرها الان سيارات من كافة الاحجام.

وكان من بين ابرز نجوم المعرض التي اوضحت ان الفخامة يمكن ان تأتي في حجم مدمج كل من "كيو 30" من شركة انفينيتي وجوليا من شركة الفاروميو وميغان من شركة رينو.

برز ايضا توجه ارتقاء سيارات الدفع الرباعي الرياضي (SUV) الى القطاع الفاخر بنماذج ظهر منها في المعرض اثنين على الاقل هما "بنتايغا" من شركة بنتلي و"أف بيس" من جاغوار. وهناك العديد من النماذج الاخرى في الطريق تعمل عليها الان شركات رولزرويس واستون مارتن ومازيراتي وفيراري ولامبورغيني.

وفي معرض فرانكفورت هذا العام اطلت السيارات الكهربائية كبديل عملي في العديد من القطاعات. والى جانب اجيال جديدة من سيارات كهربائية معتمدة مثل ليف من نيسان، ظهرت السيارة تيسلا "موديل إس" وتعمل الشركة على تطوير موديل رباعي رياضي اسمه "موديل إكس" اطلقته مؤخرا من كاليفورنيا. وقدمت شركة بورشه نموذج كهربائي تنوي انتاجه في المستقبل وتطلق عليه اسم "ميشن إي". وقدمت شركة اودي السيارة "إي ترون كواترو" التي تعتزم منافسة شركة تيسلا بها. وافادت مصادر شركة مرسيدس بنز انها تعمل ايضا على نموذج كهربائي سوف يعلن عنه قريبا.

وتميز معرض هذا العام بسبر اغوار تقنيات الاتصالات في سيارات المستقبل. وقال مدير المعرض ماثياس فيسمان ان المعرض يفتح نافذة على مستقبل المواصلات والتواصل في المستقبل. واضاف فيسمان ان اي معرض اخر في العالم لا يحظى بالاهتمام الاعلامي الذي يولده معرض فرانكفورت حيث حضره هذه العام في دروته رقم 66 حوالي 12 الف صحافي من مائة وخمس دول.

وخلال اليومين الاولين المخصصين للاعلام عقدت الشركات 82 مؤتمرا صحافيا. وقال فيسمان ان نسبة الشركات الاجنبية في المعرض بلغت 45 في المائة، كما تضاعف عدد الشركات الاسيوية،وتضاعف عدد الشركات الصينية المشاركة.

ويعقد المعرض كل عامين وحضره في دورة هذا العام اكثر من 1100 شركة، من 53 دولة، عرضت فيما بينها 162 سيارة ومنتجا جديدا في المعرض للمرة الاولى عالميا.

وعلى رغم عدم قناعة الصحافيين الالمان بالتحول نحو الطاقة الكهربائية الا ان كارلوس غصن، رئيس شركة نيسان- رينو اكد في فرانكفورت ان نسبة 10 في المائة من كافة السيارات في العالم سوف تكون كهربائية بحلول عام 2020.

وتعددت ايضاسيارات الهايبرد بشحن خارجي (Plug-in Hybrid) وهي سيارات تجمع ما بين انجاز السيارات البترولية مع خفض انبعاثات العادم الكربوني. ومن هذه الانواع ظهرت نماذج مثل "إالفئة السابعة" من بي إم دبليو، ومرسيدس "إس كلاس هايبرد" ونموذج جديد من جاغوار. كما طرحت اودي نموذجها الرياضي "سبور كواترو كونسبت".

النخبة التالية من ارجاء معرض فرانكفورت هذا العام تعكس مؤشرات مستقبل الاسواق في عام 2016. وبعض هذه النماذج سوف تراها المنطقة للمرة الاولى في معرض دبي الذي يقام هذا الشهر.

  • مرسيدس-بنز "أي أيه أيه" كونسبت:
  • Mercedes-Benz IAA Concept
  • مسنقبل التصميم في القطاع الفاخر

يعد النموذج التجريبي "أي أيه أيه" نافذة على مستقبل التصميم في شركة مرسيدس بنز، خصوصا في القطاع الكبير الذي تمثله السيارة "إس كلاس". ويحقق التصميم الجديد درجة انسيابية غير مسبوقة حيث لا يزيد معامل مقاومة الهواء عن 0.19 درجة بفضل تحريك شفرات الشبكات الامامية والعديد من اللمسات التقنية الاخرى. ويصل طول النموذج الجديد الى خمسة امتار، وهو يعتمد على محرك بترولي مع نظام هايبرد كهربائي يوفر للسيارة قدرة 274 حصانا ويدفعها الى سرعة قصوى تصل الى 155 ميلا في الساعة. ولا يزيد البث الكربوني من هذه السيارة عن 28 غراما لكل كيلومتر تقطعه مما يرشحها لكي تكون واحدة من انظف سيارات الهايبرد في العالم. ويمكن لهذه السيارة ان تقطع مسافة 20 ميلا بالطاقة الكهربائية وحدها. وداخل المقصورة بيضاء اللون تنتشر العديد من التقنيات التي سوف تأخذ طريقها الى سيارات الانتاج في المستقبل منها امكانية التعامل بالاشارة مع انظمة السيارة. وهو نموذج يكشف ان الشركة لديها الكثير من الافكار لتحسين الانجاز في المستقبل، وفقا لمدير الابحاث والتطوير فيها الدكتور توماس فيبر.

  • فيراري "488 سبايدر":
  • Ferrari 488 Spider
  • صفر الى 100 كيلومتر في ثلاث ثوان

كشفت شركة فيراري عن ثاني سيارة في عائلة 488 وهي نموذج مكشوف يعتمد على محرك من ثماني اسطوانات ويوفر للسيارة قدرة 660 حصانا، وهي تأتي بعد ستة اشهر فقط بعد الكشف عن النموذج الكوبيه، لتكون اقوى سيارة مكشوفة تنتجها فيراري حتى الان. وسوف تصل هذه السيارة الى الاسواق الاقليمية خلال صيف 2016. وتستخدم السيارة سقفا معدنيا من قطعتين يمكن طيه وهو يقل في الوزن بحوالي 25 كيلوغراما عن السقف القماشي المستخدم في السيارة "إف 430 سبايدر". ويمكن التعامل مع السقف فتحا واغلاق عند توقف السيارة تماما كما هو الحال في كافة سيارات فيراري المكشوفة. ويتم ذلك في غضون 14 ثانية فقط. وتزيد 488 سبايدر في الوزن عن الطراز الكوبيه بنسبة 50 كيلوغراما، ولكنها لا تزال اخف وزنا بنسبة 10 كيلوغرامات عن سابقتها 458 سبايدر. وتعتمد السيارة على محرك مكون من ثماني اسطوانات سعته 3.8 لتر بشاحن توربيني مزدوج يرتبط بناقل حركة مستعار من سيارات "فورميولا-1" بسبع سرعات. وتنطلق السيارة الى سرعة مائة كيلومتر في الساعة في غضون ثلاث ثوان. وهي تقطع بغالون الوقود مسافة 24.7 ميل وتبث من عوادم الكربون نسبة 260 غراما لكل كيلومتر. وهي الى جانب انها اقوى سيارة مكشوفة من فيراري فهي ايضا الاكثر انسيابية.

  • بنتلي "بنتايغا":
  • Bentley Bentayga
  • اغلى رباعية رياضية في العالم

تصف الشركة السيارة بنتايغا بأنها الاسرع والاكثر فخامة في القطاع الرباعي الرياضي، ولكنها تعد الاغلى في القطاع بسعر بريطاني معلن يصل الى 160 الف استرليني (240 الف دولار). وهي تعتمد على محرك بنتلي الشهير المكون من 12 اسطوانة على شكل W يحقق لها انطلاقة الى سرعة مائة كيلومتر في الساعة في غضون اربع ثوان والى سرعة قصوى تصل الى 187 ميلا في الساعة. ويعني هذا ان انطلاقة بنتايغا لا تقل عن سيارة رباعية رياضية مثل بورشه كايين توربو إس بينما تزيد بنتايغا في سرعتها القصوى. وهي تقطع بغالون الوقود الواحد نحو 22 ميلا وتفرز 292 غراما من عوادم الكربون. وتقول الشركة انها تعتزم انتاج فئة هايبرد من بنتايغا. وتعتمد بنتايغا على شاسيه اسمه "أم أل بي" تعتمده مجموعة فولكسفاغن التي تتبعها بنتلي في العديد من السيارات الرباعية الرياضية مثل اودي "كيو 7" وبورشه كايين. وهي تتضمن العديد من اللمسات التقنية مثل الاضواء الامامية الدايودية التي تغير لونها لكي تتحول الى اضواء اشارات جانبية. وفي الداخل توفر السيارة تقنيات عرض المعلومات على زجاج النافذة الامامية مع نظام الرؤية الليلية والتعرف على السرعات القانونية للطرق. وهي توفر ايضا نظام كروز كونترول الفعال ونظام المساعدة على صف السيارة. ويمكن لركاب المقاعد الخلفية الحصول على شاشات تسلية بحجم 10.2 بوصة يمكن خلعها من مواقعها واستخدامها للتواصل عبر شبكة الانترنت التي توفرها السيارة. وسوف تطرح السيارة في الاسواق في بدايات العام المقبل.

  • بورشه"ميشن إي":
  • PorscheMission E
  • اول فكرة كهربائية من بورشه

بالاضافة الى الجيل الجديد من السيارة 911 التي اكتسبت هذه المرة وللمرة الاولى محركا بالشحن التوربيني، كشفت الشركة عن اول طراز تجريبي كهربائي لها وهو طراز "ميشن إي". وهو طراز تطمح الشركة انتاجه وادخاله الى الاسواق في اقرب توقيت ممكن لكي تنتزع بعض الانتباه الذي تحتكره الان السيارة تيسلا "موديل إس" الكهربائية. وكان مجلس ادارة الشركة قد اعلن في اجتماعه السنوي في شهر مارس (اذار) الماضي عن نوايا انتاج سيارة كهربائية في المستقبل القريب. وفي فرانكفورت كان تقدير الشركة هو وصول هذه السيارة الى الاسواق في عام 2017. وتجمع السيارة في مواصفاتها بين الرياضية 918 وبين السيدان الرياضية باناميرا. وتبني الشركة جسم هذه السيارة من الكربون والالومنيوم، مع عجلات من الكربون بحجم 21 بوصة اماما و22 بوصة خلفا. وهي تتميز بأضواء امامية من اربع نقاط من نوع ماتريكس. وهي تعتمد على نظام دفع كهربائي بقدرة 800 فولت مكون من محركين وبطارية قوتها تبلغ ضعف اقوى بطارية متاحة في الاسواق اليوم. ويدفع المحركات العجلات الاربع بما يعادل قدرة 582 حصانا. وتقول الشركة ان هذه السيارة تستطيع الانطلاق من الثبات الى سرعة 100 كيلومتر في الساعة في غضون 3.5 ثانية والى سرعة قصوى تصل الى 124 ميلا في الساعة. ويصل مدى السيارة قبل الحاجة الى اعادة شحنها الى 500 كيلومتر، مما يجعلها منافسة قوية لسيارات مثل تيسلا موديل إس واودي "إي ترون كواترو كونسبت". وهي تتفوق في جانب اخر مهم وهو سرعة الشحن حيث يحقق نظام بورشه للشحن السريع اعادة شحن بنسبة 80 في المائة في غضون 15 دقيقة فقط. ويمكن ايضا شحن البطاريات لاسلكيا. وفي الداخل تعمل انظمة السيارة باشارات حركة اليد.

  • بوغاتي شيرون غران توريزمو كونسبت
  • Bugatti Chiron Gran Turismo Concept
  • آفاق جديدة للقوة

توضح هذه السيارة الافتراضية ما تخطط له شركة بوغاتي لخلافة ما تعتبره اقوى سيارة في العالم حاليا وهي السيارة فيرون. النموذج الجديد يسمى شيرون وهي تمثل فكرة التصميم الجديد التي ظهرت الكترونيا للمرة الاولى ضمن سيارات لعبة بلاي ستيشن غران توريزمو، وهي الان تتخذ هيكل سيارة كاملة تستعد لدخول الاسواق في عام 2017. وهي تبدو في نموذجها الحاليكسيارة سباق وقد يدخل عليها بعض التعديلات قبل دخولها الى الاسواق. ولكنها في مجال القوة تدخل بصناعة السيارات آفاقا جديدة وغير مسبوقة بمحرك تصل قدرته الى 1627 حصانا وعزم دوران يبلغ 1500 نيوتن متر. ويتكون المحرك من 16 اسطوانة على شكل W سعته ثمانية لترات بالاضافة الى نظام هايبرد مساعد. ويعني هذا انطلاقا من الثبات الى سرعة مائة كيلومتر في الساعة في غضون ثانيتين وسرعة قصوى تصل الى 270 ميلا في الساعة.

  • لامبورغيني أوراكان سبايدر:
  • Lamborghini Huracan Spider
  • مكشوفة بسرعة 200 ميل في الساعة

تعتمد أوراكان المكشوفة على محرك سعته 5.2 لتر مكون من عشر اسطوانات يوفر  للسيارة قدرة 600 حصان ويدفعها الى سرعة قصوى تبلغ 200 ميل في الساعة. ويدفع المحرك العجلات الاربع. وهي تستخدم سقفا مرنا يمكن رفعه او اغلاقه في غضون 17 ثانية وعلى سرعات تصل الى 50 كيلومتر في الساعة. وتقول الشركة ان السيارة المكشوفة الجديدة تتبع منطق الشركة في ان التصميم يجب ان يتبع المهمة ولذلك فالسيارة مثيرة في القيادة كما هي مثيرة في النظر اليها. وهي تنطلق من الثبات الى سرعة مائة كيلومتر في الساعة في غضون 3.4 ثانية. وعندما تصل السيارة الى الاسواق في العام المقبل سوف تحمل تقنيات متعددة منها وقف تشغيل نصف اسطوانات المحرك عند عدم الحاجة اليها ووقف تشغيل كل المحرك عند توقف السيارة. وتقول الشركة ان السيارة المكشوفة تحتفظ بديناميكة القيادة وانخفاض نقطة الجاذبية ويتم تخزين السقف فيها في اقل مساحة ممكنة. ويختار مشتري أوراكان من بين 11 لونا خارجيا وثلاث خيارات للسقف بالاضافة الى 17 لونا داخليا. وتوفر الشركة ايضا العديد من الخيارات الاضافية من قسم التجهيزات الخاصة الذي تطلق عليه اسم "أد بيرسونام" ويمكن عبر هذا القسم اختيار واحد من خمسة الوان خارجية غير مصقولة.

التعليقات

أضف تعليق