You are here

×

16 ساعة من الصوم تجدد الخلايا وتقوي المناعة.. تفاصيل جديدة

الرجل: دبي

لم تتوقع أستاذة علم الشيخوخة والعلوم البيولوجية في كلية "يو اس سي" إدنا جونز أن الصيام لفترات طويلة "سيكون له مثل هذا تأثير الملحوظ في تعزيز الخلايا الجذعية ونظام الأوعية الدموية"، بحسب قولها، حسب ام بي سي، وأثبتت دراسة قامت بها جامعة "يو اس سي" أن الصيام لفترات طويلة يساعد في تحويل الخلايا الجذعية من حالة سبات إلى حالة التجديد الذاتي, كما يحمي من هدم نظام المناعة كأثر جانبي للعلاج الكيماوي ضد السرطان. كما يساعد على انخفاض ملحوظ في عدد السكر وكريات الدم البيضاء, ولتوفير الطاقة يقوم الجسم بتجديد الخلايا وتغيير مسارات الخلايا الجذعية المكونة في الدم لأنها تعتبر مسؤولة عن توليد الأنظمة الدموية وعن جهاز المناعة. فالجسم في حالة الصيام يجبرنفسه على استخدام الجلوكوز والدهون والكيتونات المخزنة والتي لا يحتاجها.

وهنا يضيف صاحب البحث الدكتور فالتر لونغو: " الخلايا الجذية تعيد تدوير الخلايا المناعية التي لا تحتاجها الجسم لتوفير الطاقة عند الجوع."

فالصيام لفترات طويلة  يخفض أنزيم "بي كاي آي"، ويخفض مستويات هرمون عامل النمو "آي جي اف - 1" الذي ربطهما دكتور لونغو إلى الشيخوخة وتطور الأورام وخطر الاصابة بالسرطان. فيقول: "يجب توقيف الأنزيم "بي كاي آي" حتى تتمكن الخلايا الجذعية من التجدد".

وقالت الطبيبة تانيا دورف، أستاذة مساعد في طب السرطان الشامل في مركز ومستشفى "يو اس سي": "على الرغم من أن العلاج الكيماوي ينقذ أرواحا عدة، الا أنه يسبب أضررا جانبية خطيرة في الجهاز المناعي. ونتائج هذه الدراسة تشير إلى أن الصيام يخفف من بعض هذه الآثار الضارة. ولكن هناك حاجة لمزيد من الدراسات ولا ينبغي تدخل أي أخصائي تغذية إلا تحت إشراف الطبيب." وقال لونغو "اننا نتحقق من احتمالية ما اذا كانت هذه الآثار تنطبق على باقي الأعضاء من الجسم ".

ويضيف دكتور لونغو: "الخبر السعيد هو أن الجسم يفعل كل هذا أثناء الصيام. فاذا أردت أن تحارب السرطان أو الشيخوخة أو أردت جهاز مناعي قوي, كل ما عليك هو التوقف عن الأكل." نتائج الدراسة لها تأثيرا كبيرا على مجال الصحة والشيخوخة، حيث تجديد نظام المناعة يساهم في انقاص اضطرابات المناعة الذاتية وقابلية المرض مع تقدم العمر. وأجريت هذه الدراسة من قبل المعهد الوطني للشيخوخة التابعة لمعاهد الصحة القومية.

التعليقات

أضف تعليق