You are here

×

ساعة Seamaster Aqua Terra.. طرازات جديدة بتكنولوجيا أكثر إثارة للإعجاب

ساعة Seamaster Aqua Terra

ساعة Seamaster Aqua Terra

ساعة Seamaster Aqua Terra.. طرازات جديدة بتكنولوجيا أكثر إثارة للإعجاب

ساعة Seamaster Aqua Terra.. طرازات جديدة بتكنولوجيا أكثر إثارة للإعجاب

Seamaster Aqua Terra

Seamaster Aqua Terra

ساعة Seamaster Aqua Terra
ساعة Seamaster Aqua Terra.. طرازات جديدة بتكنولوجيا أكثر إثارة للإعجاب
Seamaster Aqua Terra

منذ إصدارها الأول قبل عدة سنوات، حظيت ساعة Seamaster Aqua Terra Worldtimer من أوميغا بنجاح وشعبية عالميتين. وتستمر الآن الحرفية الرائعة والاهتمام بالتفاصيل في مجموعة جديدة من الطرازات التي تتبنى تكنولوجيا أكثر إثارة للإعجاب.

بالنسبة للمولعين بالتصميمات الرائعة، فبالتأكيد يجدر بهم الإبحار بين أرجاء كل ركن من أركان هذا الإبداع الجديد.   

 

تصميم Aqua Terra

الهيكل المصقول واللامع مقاس 43 مم مصنوع من الفولاذ المقاوم للصدأ وأصبح الآن مدمجًا مع السوار المطاطي الأزرق للساعة عن طريق وصلة صلب مصقولة.

وهذا يذكرنا بتصميم مجموعة Aqua Terra الأصلية من أوميغا.

 

الميناء الخارجية

تتضمن الميناء الأزرق اللامع بضوء الشمس خطوط عمودية من خشب الساج من تصميم Aqua Terra، بالإضافة إلى حلقة داخلية جديدة.

كما أن الميناء محاط بدائرة تضم الوجهات العالمية، ولإضفاء لمسة خاصة، تشمل هذه الوجهات مدينة Bienne عند GMT + 1، موطن ساعة أوميغا في سويسرا.

 

مساءً ونهارًا

يحتوي مركز المينا على دائرة كريستال هيساليت تضم الـ24 ساعة. يشير النصف الأزرق الفاتح إلى النهار، بينما يشير النصف الأزرق الداكن إلى المساء.

 

كوكب الأرض

بالنظر إلى القطب الشمالي، ابتكرت أوميغا رؤيتها لكوكب الأرض باستخدام صفيحة التيتانيوم من الدرجة الخامسة.

وقد تم إخفاء الليزر في هذا الجزء لإظهار المحيط الأزرق، مبتعدًا عن القارات لمزيد من الراحة. وتتجلى الألوان المتباينة لسطح الأرض بشكل طبيعي عن طريق تفاعل الليزر الكيميائي.

 

الأجزاء المتحركة والسوار

تم تزيين السوار المطاطي الأزرق للساعة بنسيج مبطن مع درزات متباينة من اللون الأزرق الفاتح. في الجزء الداخلي، يعمل جزء التوقيت العالمي عن طريق ماستر كرونومتر كاليبر 8900.

التعليقات

أضف تعليق