You are here

×

الدقة في صناعة وتطوير ساعات أوميغا.. دليل قاطع على رقي الحرفية في صناعة الساعة

الدقة في صناعة وتطوير ساعات أوميغا.. دليل قاطع على رقي الحرفية في صناعة الساعة

الدقة في صناعة وتطوير ساعات أوميغا.. دليل قاطع على رقي الحرفية في صناعة الساعة

الدقة في صناعة وتطوير ساعات أوميغا.. دليل قاطع على رقي الحرفية في صناعة الساعة

الدقة في صناعة وتطوير ساعات أوميغا.. دليل قاطع على رقي الحرفية في صناعة الساعة

الدقة في صناعة وتطوير ساعات أوميغا.. دليل قاطع على رقي الحرفية في صناعة الساعة

الدقة في صناعة وتطوير ساعات أوميغا.. دليل قاطع على رقي الحرفية في صناعة الساعة

الدقة في صناعة وتطوير ساعات أوميغا.. دليل قاطع على رقي الحرفية في صناعة الساعة

الدقة في صناعة وتطوير ساعات أوميغا.. دليل قاطع على رقي الحرفية في صناعة الساعة

الدقة في صناعة وتطوير ساعات أوميغا.. دليل قاطع على رقي الحرفية في صناعة الساعة

الدقة في صناعة وتطوير ساعات أوميغا.. دليل قاطع على رقي الحرفية في صناعة الساعة

الدقة في صناعة وتطوير ساعات أوميغا.. دليل قاطع على رقي الحرفية في صناعة الساعة

الدقة في صناعة وتطوير ساعات أوميغا.. دليل قاطع على رقي الحرفية في صناعة الساعة

الدقة في صناعة وتطوير ساعات أوميغا.. دليل قاطع على رقي الحرفية في صناعة الساعة

تقاس هوامش الدقة في عالم صناعة الساعات بالثواني. قد يبدو ذلك دون أهمية لمعظم الأشخاص، ‏لكن هذه الثواني تطلبت من أوميغا جهداً لمدى الحياة. ‏

حتى عام 1848، عندما عمد لويس براند إلى صناعة أولى ساعات الشركة، كان يطمح إلى أن ‏ينتج أدق الحركات. وبفضل تفانيه في العمل توصلت أوميغا إلى تطوير الكاليبر التسعة عشر عام ‏‏1894 واعتبرت الساعة آنذاك ثورية استحسنت إعجاب الصناعة وسرعان ما أصبحت الساعة ‏الأبرز للشركة. ‏

بالفعل، قد تكون أوميغا صانع الساعات الوحيد في العالم الذي سُمي تيمناً بإحدى منتجاته.‏

لكن لم تكن هذه سوى البداية. ففازت العلامة في القرن العشرين بالكثير من الجوائز في فعاليات ‏مراقبة التجارب على الساعات ما أكسبها شهرة لدقتها في العمل رافقت كل نجاحاتها المتعاقبة – ‏ولعل خير دليل على ذلك اختيار أوميغا لتكون ضابط الوقت الرسمي للألعاب الأولمبية عام ‏‏1932. فعندما تقيس توقيت أفضل رياضيي العالم، لا يمكن أن تلجأ إلا لأكثر الساعة دقة ‏وموثوقية!‏

ما أهمية الدقة اليوم؟

لا تزال تعتبر أوميغا الدقةَ أهم علامة عن جودة صناعة الساعات الميكانيكية. فيعتبر أي مستثمر في الساعات تلك ‏الثواني الإضافية دليلاً قاطعاً عن رقي الحرفية في صناعة الساعة والإصرار على الكمال والقيام بالمزيد من ‏الاستثمارات الفنية والبحوث والتطوير ناهيك عن الشغف اللامتناهي الذي يدفع باتجاه ابتكار أفضل.‏

ولذلك، لم توقف أوميغا حتى الآن سعيها لتحقيق الدقة. عام 1999، أثبتت العلامة مرة جديدة أنها لا تخشى الخروج ‏عن التقاليد. وهكذا ظهر الميزان ثنائي المحور الذي كان أول ميزان ساعة عملي جديد يتم تطويره منذ 250 عاماً ‏وشكّل قفزة نوعية باتجاه التمييز الميكانيكي. ‏

منذ عام 2015، تُخضع أوميغا كل ساعة من ساعاتها إلى اختبار ماستر كرونومتر ما ضمن شفافية تامة بالتعامل مع ‏العملاء وأثبت أن دقة الساعات وأداءها جديريْ بالثقة. ‏

كيف تسهم ماستر كرونومتر برفع سقف المعايير؟

تعتبر شهادة كرونومتر من المعهد السويسري الرسمي لفحص الكورنومتر ‏COSC‏ الهدف المنشود ‏في صناعة الساعات السويسرية بيد أنها ليست سوى بداية الطريق بالنسبة إلى أوميغا.‏

فاختبارات ‏COSC‏ لا تثبت إلا دقة الحركة (هامش القياس يتراوح بين ناقص 4 ثوان إلى زائد 6 ‏ثوان في اليوم، ويؤخذ من خمس وضعيات مختلفة). ولا شك إن ذلك يبقى جزءاً أساسياً من عملية ‏صناعة ساعات أوميغا، إلا أن العلامة عمدت منذ عام 2015 إلى اعتبار هذا المعيار الموثوق مجرد ‏نقطة بداية.‏

باتت أوميغا الآن تُخضع حركاتها وساعاتها إلى ثمانية اختبارات ماستر كرونومتر تمتد على 10 ‏أيام وتشمل مقاومة المياه والتقلبات في الحرارة والتعرّض إلى الحقول المغنطيسية تصل إلى 15 ‏ألف جاوس. ويثبت معيار الدقة (هامش قياس يتراوح بين صفر وزائد 5 ثوانٍ في اليوم، ويؤخذ من ‏‏6 وضعيات، حسب الفئة) أن أداء الساعات في قمة الدقة.‏

ضمن المعهد الفدرالي السويسري للقياس والموازين (‏METAS‏) رسمياً أن اختبارات ماستر ‏كرونوميتر تقطع الشك باليقين. فلا يمكن أن تكتسب الساعة شهادة ماستر كرونومتر إلا إذا كانت ‏بأمثل حال مع مستويات استثنائية من المقاومة المغنطيسية.‏

عليه، إذا ما رأيت الإشارة على المينا، اعرف أن أوميغا تخطت المعايير المرجعية العادية لتضمن ‏أفضل جودة في الساعة.‏

ما هو المعهد الفدرالي السويسري ‏للقياس والموازين (‏METAS‏)

تصدر شهادة ماستر كرونومتر عن المعهد الفدرالي السويسري للقياس والموازين (‏METAS‏) وهي ‏الهيئة الحكومية السويسرية المكلفة بكل ما يتعلق بالمقاييس وقياس المعدات والإجراءات. ويعمل ‏المعهد بشكل مستقل تماماً وهو رمز لأخر مقاييس الدقة في سويسرا وقادر على إعطاء أفضل معيار ‏حيادي لتحديد معنى الدقة.‏

ما هي العلامة الفارقة؟

ساعات أوميغا قادرة على أن تمتثل إلى متطلبات معيار ماستر كرونومتر بفضل عدد من الابتكارات التي ‏أدخلت على حركتها.‏

الميزان ثنائي المحور

يعني ذلك بالنسبة للساعات الحد من الاحتكاك في الحركة وتعزيز الفعالية الميكانيكية وضمان أداء متميز ومستدام في ضبط الوقت. ‏

أما بالنسبة للعميل، فيعني ذلك دقة تدوم أطول وفترات زمنية أطول بين مواعيد الصيانة.‏

مواد خالية من الحديد

يعني ذلك بالنسبة إلى الساعة إمكانية التغلب على القوة المغنطيسية وهي إحدى المسائل الأكثر تعقيداً في صناعة الساعات ‏وهي مشكلة يمكن أن تؤثر على أداء الساعة أو تؤدي إلى تعطلها تماماً. لكن بفضل الخليط المعدني ‏Nivagauss™‎‏ من ‏أوميغا وغيرها من المواد غير الحديدية والمغنطيسية، أصبحت عدادات ساعات ماستر كرونومتر قادرة على ‏مقاومة الحقول المغنطيسية حتى 15 ألف جاوس.‏

أما بالنسبة إلى العميل فهذا يعني أن دقة الساعة لن تتأثر بأجهزة يستخدمها في حياته اليومية مثل الهواتف والألواح ‏الإلكترونية والمعدات الكهربائية. فنحن اليوم محاطون بالقوة المغنطيسية وبفضل المواد غير الحديدة ستحافظ ساعة ماستر ‏كرونومتر الخاصة بك على إيقاعها.‏

لولب ميزان السيليكون

بالنسبة للساعة، تضمن المواد الخالية من الحديد الحفاظ على الشكل الهندسي للولب وإعادة إنتاجه كل مرة بالشكل نفسه ‏بالتالي الحفاظ على هذا الشكل إلى الأبد. رغم أنها أدق من الشعرة بثلاث مرات إلا أنها تتمتع بالقدرة على الحفاظ على ‏مستويات دقة عالية.‏

أما بالنسبة إلى العميل فهذا يعني أيضاً أن دقة ساعتك لن تتأثر أبداً بالحقول المغنطيسية وأكثر من ذلك فهي قادرة على ‏مقاومة أية صدمات مفاجئة.‏

ما معنى 15 ألف جاوس؟

القوة المغنطيسية تحيط بنا من كل الجهات في حياتنا اليومية من هواتف محمولة إلى المشابك ‏الحديدية على حقائب اليد. والواقع أن الحقول المغنطيسية تعرقل حركة الساعات الميكانيكية ويجب ‏مقاومتها ولكن ما هي القوة الموجودة في 15 ألف جاوس؟

على سبيل المقارنة، فإن هاتف ذكي يولد 380 جاوس ‏

ويولد مجفف الشعر 400 جاوس ‏

وجهاز الحاسوب النقال 1200 جاوس ‏

وغطاء جهاز أي باد 1400 جاوس

في حين صورة الرنين المغنطيسي تولد أكثر من 15 ألف جاوس

ملتزمون بالدقة

عام 2018، استلمت أوميغا كاليبر ماستر كرونومتر الثاني عشر والثالث عشر الخاصة بها ما ‏أوضح أن كل الساعات الميكانيكية الجديدة من أوميغا تقريباً خاضعة لمراجعة وإعادة تصميم ‏لتعزيز قوة الحركة. وبفضل مصنعها الجديدة الذي افتتحه العام الماضي، يتوقع أن تستمر أوميغا ‏في تعزيز فعاليتها وقدرتها على الاختبار والحصول على الشهادات.‏

والجدير بالذكر أن مصنع أوميغا الجديد في مقرها الأساسي في مدينة بينيه بُني ليتضمن أيضاً خط ‏تجميع الإنتاج وعمليات الجودة والضبط الفني الخاص بها بما في ذلك اختبارات ‏METAS‏ لشهادات ‏ماستر كرونومتر. وجهز الطابق الثالث من المبنى ليحتوي التكنولوجيات الضرورية لإجراء ‏اختبارات ‏METAS‏ الثمانية بما في ذلك اختبار جهازي المغنطيس الدائمين اللذين يخضعا كل ‏ساعة لحقل تصل قوته إلى 15 ألف جاوس.‏

تعمل آلات الفحص على مدار الساعة وبتناغم تام مع عملية آلية من 283 خطوة متضمنة في ‏الفحص الكامل. كما لـMETAS‏ مكاتبها الخاصة في الموقع للإشراف على عملية إصدار ‏الشهادات وضمان أن كل الساعات تمتثل إلى أعلى معايير الدقة والأداء والمقاومة المغنطيسية ‏المعتمدة في الصناعة.‏

الخضوع لثمانية فحوصات في غضون عشرة أيام

أي ساعة تعجز عن اجتياز علامة النجاح لماستر كرونومتر يستحيل أن تجد طريقها إلى معصم ‏العميل.‏

عندما تصل إلى العميل، يستطيع العميل الاطلاع على نتائج الاختبارات الفريدة لساعة ماستر ‏كرونومتر الخاصة به على صفحة أوميغا على الشبكة والتطبيق الخاص بها. وهنا يقف عند دقة ‏وأداء ساعة أوميغا الخاصة به لدى خروجها  من المصنع.‏

ويعتبر ذلك إسهاماً جديداً من ماستر كرونومتر في رفع مستوى الجودة المطلوب.‏

‏1.‏       وظيفية الحركة المعتمدة من ‏COSC‏ عند تعرضها لحقل مغنطيسي من 15 ألف جاوس

يفحص هذا الاختبار الساعة من خلال وضعها في وضعين مختلفين وإخضاعها إلى حقل مغنطيسي من 15 ألف جاوس حيث ‏يمكن التحقق من حركة الساعة بالاستماع إليها عبر ميكروفون.‏

‏2. وظيفية الساعة عند تعرضها لحقل مغنطيسي من 15 ألف جاوس

في هذا الفحص، يتم إخضاع الساعة إلى حقل مغنطيسي من 15 ألف جاوس حيث يمكن الاستماع إلى الساعة تعمل عبر ‏ميكروفون.‏

‏3. انحراف دقة الكرونومتر اليومي بعد تعرّض الساعة لـ15 ألف جاوس

في هذا الفحص، يتم احتساب دقة الكرونومتر بعد 24 ساعة من اخضاعها إلى حقل مغنطيسي من 15 ألف جاوس. وفي اليوم ‏التالي بعد الاختبار، يتم إزالة المغنطيسية من الساعة واحتساب دقة الكرونومتر بعد مرور 24 ساعة. ونبرز الانحراف الضئيل ‏الذي حصل بين اليومين.

‏4. معدل دقة الكرونومتر اليومية للساعة

يدوم الاختبار أربعة أيام يتم خلالها وضع الساعة في ست وضعيات مختلفة ونقلها بالمداورة بين منطقتين حراريتين مختلفتين ‏كما يتم إخضاعها لحقل مغنطيسي من 15 ألف جاوس. ويتم تسجيل دقة الكرونومتر يومياً. لدى انتهاء المدة الزمنية للاختبار، ‏تستخدم النتائج لاحتساب المعدل اليومي.‏

‏5.‏‎‎‏ احتياطي الطاقة

يفحص الاختبار احتياطي الطاقة للساعة من خلال إثبات إنها لن تتوقف قبل آخر رمق من قدرتها المتوقعة.‏

6. انحراف دقة الكرونومتر في ست وضعيات مخلفة

في هذا الاختبار، يتم وضع الساعة في ست وضعيات مختلفة وتسجيل دقة الكورنومتر الخاص بها كل مرة. واستناداً إلى ‏هذه النتائج الستة نحدد الانحراف بين أقصى بعديْن والمعروف بدلتا.‏

7. انحراف دقة الكرونومتر بين 100% و33% من الطاقة الاحتياطية

في هذا الاختبار، يتم وضع الساعة في ست وضعيات مختلفة وتسجيل دقة الكرونومتر في كل واحدة مع ‏احتياطي طاقة 100%. ويتم تكرار العملية نفسها عندما يكون احتياطي الساعة 33%. بعدها نحتسب معدل ‏النتائج الستة في مستويي الطاقة ونحدد الانحراف بينهما.‏

8. مقاومة للمياه 

في هذا الاختبار، يتم غمر الساعة بالمياه وزيادة الضغط تدريجياً للوصول إلى مستوى مقاومة المياه المعلن عنه. وهكذا يتم ضمان ‏اختبار الساعة فعلياً للتأكد من تحملها التواجد تحت المياه.‏

البداية كانت مع أول ساعة ماستر كرونومتر في العالم

كانت جلوب ماستر أول ساعة تُطرح  بعدما أطلقت أوميغا الاختبارات المعتمدة من ‏METAS‏ عام 2015. منذ ‏ذلك الحين، أخضعت العلامة عدداً متزايداً من ساعاتها الميكانيكية إلى هذه العملية الصارمة التي تدوم عشرة ‏أيام.‏

ساعة جلوب ماستر 39 مم من ذهب سيدنا ‏Sedna™‎‏ على حزام جلد

الساعة التي أطلقت حقبة جديدة

ساعة تعمل على ماستر كرونومتر ثنائي المحاور كاليبر 8901 من أوميغا وهو موديل مصنوع من ‏ذهب ‏Sedna™‎‏ 18 قيراط مع حرف محدد الجوانب ومينا  فضي برّاق على شكل باي بان: وهي ‏خاصية كلاسيكية مستوحاة من أول موديل كونستيليشون يعود لعام 1952.‏

المزيد من الموديلات الخاضعة لاختبارات الدقة

ساعة كونستيليشون ذات الثواني الصغيرة قطر 27 مم

تجتاز أكثر الاختبارات صرامة رغم حجمها الصغير

يكمن القلب النابض لهذه الساعة الأنيقة من أوميغا في ماستر كرونومتر ثنائي المحور ذي الثواني الصغيرة ‏كاليبر 8704. مع المينا المصنوع من اللؤلؤ وحبات الألماس العشرة على الأرقام والثواني الصغيرة ‏وعلامات الألماس الأربعة، قد تبدو هذه الساعة هشة لكن لا تدع المظاهر تخدعك.‏

سيماستر أكوا تيرا 150‏‎M

مستوحاة من خشب التيك وخاضعة لأقسى الاختبارات

رغم أن نمط التيك الأفقي على المينا الفضي مستوحى من الأسطح الخشبية للقوارب الشراعية ‏الفاخرة، إلا أن هذه الساعة بقطر 41 مم المصنوعة من ذهب ‏Sedna™‎‏ 18 قيراط والستينلس ‏ستيل لا تحتاج إلى شراع لتتقدم وذلك بفضل ماستر كرونومتر كاليبر 8900 من أوميغا.‏

سيماستر أكوا تيرا 150‏‎M

أناقة مرصعة بالألماس قائمة على التميّز ‏

محاطة بالألماس، هي ساعة قطرها 34 مم من الستاينلس ستيل وذهب ‏Sedna™‎‏ 18 قيراط مع ‏حرف مرصع بالألماس وسوار من الستاينلس ستيل وذهب ‏Sedna™‎‏ 18 قيراط. وبفضل ماستر ‏كرونومتر كاليبر 8800 من أوميغا فهي ساعة مقاومة للمغنطيسية.‏

سيماستر بلانت أوشن 600‏‎M

ساعة ملفتة للأنظار تتمتع بدقة واضحة للعيان

ساعة قطرها 39.5 مم من الستاينلس ستيل وذهب ‏Sedna™‎‏ 18 قيراط مع سوار من الجلد الأبيض ومينا ‏سراميك وحلقة على الحرف. تم استخدام ‏Ceragold™‎‏ من أوميغا لميزان الغطس. ومن خلال علبة ‏الكريستال الياقوتي يمكن رؤية ماستر كورنومنتر كاليبر 8800 من أوميغا بالكامل.‏

Speedmaster Racing

أخضعت لاختبارات صارمة وجاهزة للسرعة

ساعة قطرها 44.25 مم تعمل على ماستر كرونومتر كاليبر 9900 من أوميغا مصنوعة من الستاينلس ‏ستيل وحلقة سراميك أسود وتحتوي على مقياس السرعة الشهير من سبيد ماستر مع عداد الدقائق الضروري ‏للسباقات الذي أكسب الساعة اسمها.‏

التعليقات

أضف تعليق