You are here

×

3 ساعات مقاومة للماء بلمسات فنية وتعقيدات مبتكرة

 3 ساعات مقاومة للماء بلمسات فنية وتعقيدات مبتكرة

3 ساعات مقاومة للماء بلمسات فنية وتعقيدات مبتكرة

مجموعة

مجموعة "كود 11.59 من أوديمار بيغيه" CODE 11.59 BY AUDEMARS PIGUET

مجموعة

مجموعة "كود 11.59 من أوديمار بيغيه" CODE 11.59 BY AUDEMARS PIGUET

"هوبلو بيغ بانغ إي" Hublot big bang e: الانصهار بين التقليد والابتكار

"هوبلو بيغ بانغ إي" Hublot big bang e: الانصهار بين التقليد والابتكار

"هوبلو بيغ بانغ إي" Hublot big bang e: الانصهار بين التقليد والابتكار

"أل يو سي سكول وان" L.U.C Skull One من "شوبارد" Chopard هي تجسيد بديع لفن "الفانيتاس" الرمزي.

"أل يو سي سكول وان" L.U.C Skull One من "شوبارد" Chopard هي تجسيد بديع لفن "الفانيتاس" الرمزي.

 3 ساعات مقاومة للماء بلمسات فنية وتعقيدات مبتكرة
مجموعة "كود 11.59 من أوديمار بيغيه" CODE 11.59 BY AUDEMARS PIGUET
مجموعة "كود 11.59 من أوديمار بيغيه" CODE 11.59 BY AUDEMARS PIGUET
"هوبلو بيغ بانغ إي" Hublot big bang e: الانصهار بين التقليد والابتكار
"هوبلو بيغ بانغ إي" Hublot big bang e: الانصهار بين التقليد والابتكار
"هوبلو بيغ بانغ إي" Hublot big bang e: الانصهار بين التقليد والابتكار
"أل يو سي سكول وان" L.U.C Skull One من "شوبارد" Chopard هي تجسيد بديع لفن "الفانيتاس" الرمزي.
"أل يو سي سكول وان" L.U.C Skull One من "شوبارد" Chopard هي تجسيد بديع لفن "الفانيتاس" الرمزي.

في عالم الساعات الراقية دائماً ما نرى توازياً بين عالم الفن وعالم التعقيدات التقنية البارعة، وبين الفترة والأخرى تتمخض أدمغة المصممين عن تصاميم تعكس التفاصيل البديعة، من دون أن تتخلى عن الدقة والجودة في الأداء.

جمعنا لك عزيزي الرجل 3 ساعات تعتبر مثالاً واضحاً على الجمع بين التقنيات العالية والفنون الجميلة. كما أنها تقاوم الماء حتى عمق 20 إلى 30 م. 

 

ساعات مقاومة للماء بلمسات فنية وتعقيدات مبتكرة

 

1- "أل يو سي سكول وان" L.U.C Skull One من "شوبارد" Chopard هي تجسيد بديع لفن "الفانيتاس" الرمزي.

ساعات مقاومة للماء - "أل يو سي سكول وان" L.U.C Skull One من "شوبارد" Chopard

ضمن إصدار محدود يضم 100 ساعة فقط، تقدم شوبارد (Chopard) ساعة (L.U.C Skull One) المزينة برمز جمجمة (Calavera) الفنيّة المكسيكية، كنوع من الاحتفاء "بيوم الموتى"، والتي تكتسي بمزيج جميل من التدرجات الداكنة.

ويبلغ قياس قطر علبة الساعة 40 ملم، وصنعت من الستانلس ستيل المطلي بمادة (DLC) والمصقول بتقنية ضخ الحبيبات، ويرافقها سوار من جلد العجل بلون بني. 

رمز الجمجمة ذو وجه مشاكس ووديع، يستعرض مرور الوقت، من خلال العقارب والترقيمات العربية ومشيرات الساعات المذهّبة التي تضفي تبايناً أنيقاً مع تدرجات اللون الأسود السائدة في الساعة.

تحتضن علبة الساعة حركة ميكانيكية أوتوماتيكية التعبئة من عيار (L.U.C 96.53-L)، وهي حركة فائقة النحافة بسماكة لا تتعدى 3,3 ملم، رغم تزويدها بخزانين للطاقة وفق تقنية (Chopard Twi)، بحيث يضمنان إمداد الساعة باحتياطي الطاقة لمدة 58 ساعة، كما تقاوم الماء حتى عمق 30 مترا.

 

2- "هوبلو بيغ بانغ إي" Hublot big bang e: الانصهار بين التقليد والابتكار

 

ساعات مقاومة للماء - "هوبلو بيغ بانغ إي" Hublot big bang e

مملوءة بالتطور والتكنولوجيا المتقدمة، تتناسب هذه القطعة تمامًا مع تقاليد صناعة الساعات في "هوبلو" (Hublot).

علبة الساعة مصنوعة من مواد، مثل السيراميك الأسود أو التيتانيوم في بناء "ساندويتش"، الأسلوب المبتكر التي طوّرته "هوبلو" عام 2005، مع تصميم البراغي والمكابس، كريستال الياقوت المقاوم للخدش، والحزام المطاطي - والمشبك الذي اخترعته عام 1980 للنموذج الكلاسيكي، ونظام وان- كليك الحاصل على براءة اختراع لسهولة التبديل.

تتوفّر الساعة في علبة مقاس 42 ملم ، وتتميز بتجديدات حصرية لمضاعفات الساعة التقليدية، مثل التقويم الدائم مع مرحلة قمرية دقيقة أو منطقة زمنية ثانية بتوقيت غرينتش.

وتعمل الساعة بواسطة Wear OS by Google، كما تقاوم الماء حتى عمق 30 مترًا.

وتأتي الساعة كجزء من حركة Hublot Loves Art وتتوافر بسلسلة من ثمانية أقراص تنبثق من خيال فنان سرد القصص مارك فيريرو.

ويتم تمييز كل ساعة كاملة برسم متحرك، يستمر لمدة خمس ثوان، لإضافة لمسة من الألوان والإيقاع إلى لحظات مختلفة طوال اليوم!

 

3- مجموعة "كود 11.59 من أوديمار بيغيه" CODE 11.59 BY AUDEMARS PIGUET 

 

ساعات مقاومة للماء - مجموعة "كود 11.59 من أوديمار بيغيه" CODE 11.59 BY AUDEMARS PIGUET

 الساعات الرنّانة (الرنّة الكُبرى): GRANDE SONNERIE CARILLON SUPERSONNERIE

ترتقي الدار السويسرية لصناعة الساعات الفاخرة بمجموعة "كود 11.59" مع إطلاق خمس ساعات رنّانة – الرنّة الكبرى – التي تدق الساعات وأرباع الساعة.

تعاونت أوديمار بيغه مع الحرفيّة السويسرية الشهيرة أنيتا بورشيت، المتخصّصة في التشكيل بمادة المينا على مواني الساعات، وذلك وفق تقنية "غران فو"، بالإضافة إلى الدمج بسلاسة بين مهارة الأجداد التقليدية والتصميم المعاصر. 

وتحتضن الساعة حركةً ذات تعبئة يدوية، هي كاليبر 2956، التي تجمع بين آلية الرنّة الكبرى - التي تدق الساعات وأرباع الساعة Grande Sonnerie، وتقنية الرنّة المُضاعفة Supersonnerie، المُسجلة كبراءة اختراع، التي أطلقتها الدار عام 2015.

وعلى غرار برج الأجراس، بإمكانها أيضاً دقّ الساعات وأرباع الساعة بشكل تلقائي دون أي تدخّل مرتدي الساعة.

ويفاجئُنا هيكل الساعة المصنوع من الذهب الأبيض عيار 18 قيراطاً، بتفاصيله المتباينة واللمسات والتشطيبات النهائية الأنيقة المُجراة يدوياً.

الساعة مقاومة للماء حتى عمق 20 متراً وتضمن احتياطي طاقة يصل إلى 48 ساعة.

التعليقات

أضف تعليق