You are here

×

السياحة في إثيوبيا للعوائل والشباب.. كل ما تريد معرفته قبل السفر لبلاد الحبشة

السياحة في إثيوبيا للعوائل والشباب

السياحة في إثيوبيا للعوائل والشباب

شلالات إثيوبيا

شلالات إثيوبيا

أجمل مدن إثيوبيا

أجمل مدن إثيوبيا

السياحة في اثيوبيا للعوائل

السياحة في اثيوبيا للعوائل

أجمل مدن إثيوبيا

أجمل مدن إثيوبيا

أجمل مدن إثيوبيا

أجمل مدن إثيوبيا

السياحة في إثيوبيا للسعوديين

السياحة في إثيوبيا للسعوديين

السياحة في إثيوبيا للعوائل والشباب
شلالات إثيوبيا
أجمل مدن إثيوبيا
السياحة في اثيوبيا للعوائل
أجمل مدن إثيوبيا
أجمل مدن إثيوبيا
السياحة في إثيوبيا للسعوديين

تسابق السياحة في إثيوبيا الزمن لتحجز لنفسها مكانة متقدمة بين دول العالم السياحية، فإثيوبيا تتحول إلى إحدى المناطق الأكثر سحرًا في إفريقيا، وعلى الرغم من ذلك فإنها تعتبر وجهة مُفضلة للآلاف كل عام، وخاصة المواطنين السعوديين لزيارة العديد من المناطق الآثرية والتاريخية، والمناظر الطبيعية الساحرة، وبعض المحميات الوطنية التى تملأ أقاليم أديس أبابا، فبداية من إقليم أمهرة في الشمال وصولًا إلى مدينة أواسا حاضرة إقليم شعوب إثيوبيا.

وزارة السياحية الإثيوبية وضعت على عاتقها عملية مضاعفة استقبال السياح الأجانب، الذي جلبوا للبلاد نحو 1.5 مليار دولار خلال عدة شهور فقط، وكانت تلك المكاسب بفضل زيادة عدد السياح الذين زاروا البلاد في الفترة الأخيرة ما قبل جائحة فيروس كورونا، فوصلت أعداد السياح وقتها 509 آلاف سائح زاروا المواقع السياحية بالبلاد، وكان من ضمن الإجراءات الجديدة في 2018، هي إتاحة الدخول بالتأشيرات الإلكترونية للسياح والزائرين ايضًا من جميع أنحاء العالم. 

السياحة في إثيوبيا للعوائل

تُعد مدينة «بحر دار» إحدى أفضل المدن الإثيوبية المفضلة للعوائل واسم المدينة باللغة الأمهرية يعنى شاطئ البحر، والتى تبعد عن أديس أبابا 560 كم، وبين معالم تلك المدينة المفضلة للسياح بحيرة تانا منبع النيل الأزرق، فتعتبر إحدي أهم وأفضل الأماكن للباحثين عن السياحة في إثيوبيا، وتربط تلك المدينة العاصمة بالمنطقة الشمالية للبلاد، مما يكسبها أهمية أخرى. 

المدينة الواعدة هي إحدى أفضل الوجهات السياحية في إثيوبيا، بما تمتلكه من مقومات جاذبة للسياح، وأبرزها كما ذكرنا بحيرة تانا، التى تتزين بالكثير من شلالات المياه الرائعة دائمة التدفق، وتُصدر تلك الشلالات أصواتًا تُعبر عن خرير المياه المتدفقة على ارتفاع 6 أمتار، ولعل منظر النيل الأزرق الطبيعي، الذي يتقابل مع شواطئ أطراف المدينة، ويجعلها منطقة خضراء طبيعية فائقة الروعة. 

تُلفت الفنادق التى تملأ تلك المدينة الأنظار، فتتناثر الفنادق السياحية والعديد من المبانى الحضرية، والمجمعات السكنية الحديقة التى تتوسطها القصور الأثرية التي يرجع تاريخها إلى عهد الإمبراطور هيلي سلاسي، الذي كان مسؤولًا عن البلاد في العام 1930 وحتى 1974، تملأ المدينة العديد من الطرقات الواسعة التى تزينها الأشجار والورود. 

السياحة في إثيوبيا للسعوديين

يفضل السعوديون الذهاب إلى بلاد الحبشة، فبحسب آخر الاحصائيات التى رصدت الإقبال السعودي على السياحة في إثيوبيا، فكان أعدادهم ما بين 500 إلى 1000 سائح بشكل شهري، في مواسم الإجازات أو في الأشهر الآخرى، ويقول شريف كيري عثمان، نائب القنصل العام لجمهورية إثيوبيا الفدرالية الديمقراطية بجدة، إن نسبة السياح السعوديين المقبلين على زيارة إثيوبيا كبيرة. 

زيارة المناطق الآثرية والتاريخية بالإضافة إلى العديد من المناطق الشاطئية التى تطل بعضها على النيل الأزرق الساحر، وغيرها من الشلالات الطبيعية التى تُمثل سحر المدينة، تعتبر من أفضل الوجهات التى يُفضلها السعوديون عند زيارة إثيوبيا، وبحسب الأرقام الأخيرة، فإن أديس أباب أصبحت ضمن الوجهات التى يفضل السعوديون زيارتها. 

أجمل مدن إثيوبيا

مدينة هارار بإثيوبيا 

هي مدينة تاريخية ولديها مكانة مقدسة لدى المسلمين، لأنها مستودع كبير للمعالم الإسلامية على مساحة أكثر من 48 هكتارا، فتملؤها المساجد بأكثر من 82 مسجدًا، و438 مزارل، وهو ما دفع منظمة اليونسكو إلى وصف منازلها بأنها ضمن أكثر المنزل المميزة من حيث التصميم داخليًا وخارجيًا، فهي من أفضل وجهات السياحة في إثيوبيا. 

قرية كونسو 

أدرجت منظمة اليونيسكو قرية كونسو الإثيوبية في عام 2011 كواحدة من المواقع الأساسية للتراث العالمي، وتحاط القرية بستة جدران دفاعية تم صناعتها من الحجارة الجافة، تجعل المبنى الذي يحيطها مرتفعًا لـ 4 أمتار للأعلى، بخلاف ذلك تتميز تلك القرية بالطبيعة الساحرة، التى تجلبها الأراضى الزراعية والرقعة الزراعية القديمة، وتحفها المنازل التقليدية التى تم بناؤها من التماثيل الخشبية وغيرها المصنوعة من القش. 

مدينة غوندار للباحثين عن السياة في إثيوبيا 

عاصمة إثيوبيا القديمة منذ العام 1636 وحتى القرن التاسع عشر، وتعتبر تلك المدينة هي المحور المعماري والتاريخي في منطقة «فاسيل غيبي» والتى تم تأسيسها في العام 1930، ودخلت ضمن المواقع التراثية العالمية بالقائمة الرئيسية، لذا تُعد منطقة جذب هامة للسياح. 

كهف صوف عمر

 واحد من أجمل الكهوف التى تقبع تحت الأرض في العام أجمع، فهو الكهف الأطول في دولة إثيوبيا بطول يمتد إلى 15 كيلو مترا، في منطقة جبال بايل جنوبي شرق البلاد. الشيخ صوف عمر أحد الرجال المسلمين الأكثر تدينًا أحد الذين عاشوا في تلك المنطقة منذ القدم، وسُمي على اسمه حيث كان يعيش مع ابنته واستخدم الكهف كمسجد عقب اكتشافة في القرن الثاني عشر، فارتبط اسم الكهف باسم الشيخ صوف عمر، وبات من أهم أماكن السياحة في إثيوبيا. 

تكلفة السياحة في إثيوبيا

العملة المستخدمة في إثيوبيا هي الـ بير الإثيوبي، ويمكن للمواطنين السعوديين الراغبين في السياحة في إثيوبيا ، وقضاء إجازة فيها تحويل الريال السعودي الواحد بـ 9.60 بير إثيوبي، فيما يعتبر الدولار الواحد بـ 35.86 بير إثيوبي، وعلى الرغم من أنها وجهة مفضلة، فإن متوسط الأسعار في إثيوبيا أعلى من المملكة العربية السعودية، فعليك إنفاق 1.15 ما تقوم بدفعه عند التسوق في المملكة عنه في إثيوبيا. 

وتتراوح أسعار المكوث في فندق فاخر في إثيوبيا حوالي 4400 بير إثيوبي أي ما يُعادل 458.32 ريال سعودي، فيما تُكلف وسائل النقل العام في إثيوبيا 0.28 بير إثيوبي للتذكرة في اتجاه واحد، فيما يمكن للسائح استئجار سيارة في البلاد بتكلفة تصل إلى 43000 بير إثيوبي أي ما يُعادل 4479 ريال سعودي.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق