You are here

×

السياحة في إثيوبيا.. أفضل 5 مدن تستحق زيارتك

تجذب إثيوبيا العديد من الزوار كل عام والتي تشتهر بعمارتها الكلاسيكية ذات التصميمات المذهلة والكنائس القديمة التي تم إدراجها ضمن لائحة المواقع التراثية العالمية التابعة لليونيسكو كما أن القلاع والقصور والقبور التي تعود إلى سلسلة من الإمبراطوريات والممالك ومنها  قلعة "غوندار" ومسلّة "أكسوم" الحجرية تجذب السياحة في إثيوبيا للتمتع بمعرفة تاريخ البلاد العظيم والحضارة العريقة وزيارة أجمل الأماكن السياحية في هذا البلد الرائع.

كما أن السياحة في إثيوبيا تجذب عددا كبيرا من باحثي التاريخ ومحبي الفنون والطبيعة، حيث وصلت الأبحاث فيها إلى اكتشاف أصل البشرية وأقدم هيكل عظمي إنساني بالإضافة إلى الكثير من الاكتشافات التاريخية.

أفضل وقت لزيارة إثيوبيا

 بسبب قربها من خط الاستواء فإن درجات الحرارة في إثيوبيا تكون مرتفعة على مدار العام ولكن أفضل وقت يكون لزيارة إثيوبيا والتعرف على حضارتها والمعالم الموجودة فيها هو من بداية شهر أكتوبر إلى إبريل حيث يكون الطقس جميلا ودافئا وتقل الأمطار في هذا الوقت من العام.

وفي التقرير التالي تعرف على أفضل 5 مدن تستحق زيارتك..


أديس أبابا


تعتبر مدينة أديس أبابا واحدة من المدن الجاذبة لـ السياحة في إثيوبيا كما أنها العاصمة الأكثر جذباً للسياح وذلك لاحتوائها على العديد من المعالم السياحية والأثرية كما تعتبر مدينة أديس أبابا أكبر مدينة في إثيوبيا، وتتمتع أديس أبابا بتنوع عرقي وديني كبير، لذا فهي جاذبة لمحبي التعرف على الثقافات المختلفة وتعتبر أديس أبابا أيضا العاصمة السياسية لإفريقيا كونها تحتضن العديد من المنظّمات الدولية والقارية مثل الاتحاد الإفريقي ولجنة الأمم المتّحدة الاقتصاديّة لأفريقيا، كما تعتبر موقعا للعديد من المواقع الثقافيّة مثل: القصر الإمبراطوريّ، والقصر الوطني، والمتاحف، وكاتدرائيّة الثالوث المقدّس.

 


تضمّ مدينة أديس أبابا العديد من الأماكن الجاذبة لـ السياحة في اثيوبيا، ومنها كاتدرائيّة الثالوث المُقدَّس (Holy Trinity Cathedral) وهي واحدة من الكنائس الأرثوذكسية التاريخية الأثريّة والتي تتميز بتصميمها المعماري الكلاسيكي الرائع وتتزين بتماثيل الملائكة، والقبة الضخمة، والرسومات التوراتية على الجدران، إلى جانب النوافذ الزجاجية ذات التصميم الكلاسيكي.

 


 كما تضم أيضا أديس أبابا متحف إثيوبيا الوطني (National Museum) الذي يُعتبَر من أهم المعالم التي تجذب السياحة في إثيوبيا  وهو من أهمّ المتاحف التي تضم مجموعة من الأعمال الفنية، والقِطع الأثرية التاريخية ذات الأهمية البالغة، ومنها: مقتنيات ملكية، كالجواهر، والملابس، والأسلحة، وغيرها، كما يعرض المتحف هيكلاً عظمياً قديماً جدّاً.

أغرب أنواع السياحة في العالم .. الانتحار والكوارث في القائمة


مدينة فاسيل غيبي 


 تشتهر مدينة فاسيل غيبي بالتاريخ العريق لاحتوائها مجموعة من المناطق التاريخية الشهيرة وهي من معالم السياحة في إثيوبيا البارزة، تحديدًا في مدينة قوندر، أو غندار الإثيوبية، والعاصمة القديمة للحبشة، وتكثر فيها القصور الملكية، والقلاع التاريخية، والتي كان يسكنها الأباطرة الإثيوبيون في القرنين السادس عشر والسابع عشر، وتحتوي أيضًا العديد من الكنائس، والأبنية التاريخية المصممة من الثقافة العربية والثقافة الهندوسية. 

مدينة أواسا


تناسب مدينة أواسا محبي الطبيعة والتي تجذب الزوار لـ السياحة في إثيوبيا حيث تتميز بالطبيعة الخلابة والغابات الرائعة وتكثر فيها المساحات الخضراء، كما يوجد فيها بحيرتان جميلتان، يعرفان باسم ”كامو“ و”أبايا“ ويفصل بينهما جسر يسمى جسر السماء، بالإضافة لوجود الكثير من الأماكن السياحية في المدينة.

وتعد بحيرة أواسا واحدة من أهم معالم المدينة، وهي أكثر الوجهات السياحة في مدينة أواسا ويمكن للسياح القيام برحلة بالقوارب التي تنقل السياح من منطقة لأخرى بمبلغ يصل إلى 25 برا إثيوبيا، ما منح المدينة ميزة سياحية أخرى تضاف إلى ما تزخر به من مناطق أثرية وتاريخية.

مدينة بحر دار


يطلق على مدينة بحر دار اسم "جنة الله في الأرض" لما تتمتع به من طبيعة خلابة ومذهلة حيث إنها تعد من أجمل مدن السياحة في إثيوبيا وثاني أكبر مدينة بعد أديس أبابا من حيث المساحة كما أنها عاصمة مقاطعة أمهرة شمال غرب إثيوبيا وتحتوي على العديد من المعالم السياحية المميزة.
وتشتهر مدينة بحر دار بجمال طبيعتها الخلابة التي تجذب محبي الطبيعة والهدوء والاسترخاء حيث إنها تحتوي على الكثير من المناظر الطبيعية من بحيرات و جزر وشلالات كما أنها تضم بعضا من الكنائس التي تستحق الزيارة.


لا تفوت تناول القهوة الإثيوبية في بحر دار حيث تصنع القهوة بطريقة خاصة أمام عينيك لترى كيف تتحول القهوة من حبيبات صلبة إلى سائل لذيذ تستمتع باحتسائه.

أفضل الأماكن السياحية في باريس.. إليك طريقة السفر وأفضل أوقات زيارتها


مدينة هرر


تعتبر مدينة هرر من مدن السياحة في إثيوبيا الجاذبة لأعداد كبيرة من الزوار حيث تضم أماكن سياحية مهمة في أثيوبيا، كما تشتهر مدينة هرر بحصنها القديم حيث كانت من المدن الصغيرة المحصنة بالأسوار والتي لا تزال موجودة حتى الآن، كما ان بواباتها الشهيرة منذ القدم تجذب اعدادا كبيرة من الزوار لالتقاط الصور الفوتوغرافية مع ما تبقَّى منها وهي بوابة واحدة تسمى جاقول، وعُرفَت قديمًا مدينة هرر بأنّها عاصمة المملكة الإسلامية في أفريقيا، والآن أصبحت مدينة كبيرة بعد تكاثر الناس، وكثرة عمليات البناء حولها فأصبحت غنية بالمدارس والجامعات، وغالبية الناس فيها من أصول العرب ويتحدثون لغتهم.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق