You are here

×

القائد vs المدير.. كيف تفرق بينهما؟| إنفوجراف

موظفيك يحتاجون إلى قائد وليس مدير.. أنت أي منهما؟

موظفيك يحتاجون إلى قائد وليس مدير.. أنت أي منهما؟

لا يهتم القادة بالرواتب أو حجم الإنفاق أو القوائم والوظائف، ولكنهم يركزون أكثر على الأشخاص. يضعون الموظفين أولاً،

لا يهتم القادة بالرواتب أو حجم الإنفاق أو القوائم والوظائف، ولكنهم يركزون أكثر على الأشخاص. يضعون الموظفين أولاً،

موظفيك يحتاجون إلى قائد وليس مدير.. أنت أي منهما؟
لا يهتم القادة بالرواتب أو حجم الإنفاق أو القوائم والوظائف، ولكنهم يركزون أكثر على الأشخاص. يضعون الموظفين أولاً،

يحتاج الموظفون إلى قادة وليس مديرين من أجل الإنجاز وتحقيق أهداف المؤسسة التي يعملون بها، والارتقاء بها إلى القمة. وربما تطرح عدة أسئلة الآن ومن بينها: هل أنت مدير أم قائد؟ هل يوجد فرق بين الأمرين؟ وكيف يؤثر الأمر على الموظفين؟.. هذا ما نجيبك عنه خلال هذا التقرير...  

لماذا يختلف القادة عن المديرين؟

لا يهتم القادة بالرواتب أو حجم الإنفاق أو القوائم والوظائف، ولكنهم يركزون أكثر على الأشخاص. يضعون الموظفين أولاً، ويساعدونهم على أن يحققوا أفضل ما لديهم.

كيف يفكر القائد واسع الحيلة بشكل مختلف عن غيره؟

ما السمات التي يتحلى بها القائد؟

1- لديه رؤية

على عكس المدير، فإن القائد غالبًا ما يتحرك وفق رؤية مُحددة، ويعمل على تحقيق أهداف مُحددة سلفًا. القيم والمعايير التي يضعها القائد هي الأدوات الرئيسية التي تساعده على الوصول إلى ما يريد، وتحويل الأحلام إلى أمور ملموسة وقابلة للتحقيق على أرض الواقع.

لا يتمثل هدف القادة في التأكد من أنك تسيّر الأمور بأكمل وجه، ولكنهم يعملون على أن تستمتع بعملك  بما يضمن لك تحقيق أفضل نتائج مع الاستمتاع بما تقوم حقًا.

2- يستمع بإنصات

كيف تبني علاقة قوية مع الموظفين؟ أحد أفضل الطرق التي تساعدك على التواصل مع العاملين لديك هي الإنصات إليهم والاهتمام بكل شيء يصدر عنهم، وكذلك معرفة ما يفكرون فيه وتقييمهم للأوضاع في العمل من خلال إجراء استطلاعات واستبيانات طوال الوقت.

تساعدك الاستبيانات واستطلاعات الرأي على التعرف على وجهات النظر المختلفة، ومعرفة آراء الموظفين الحقيقية، والتي يعبرون عنها دون خوف، نظرًا لأنها تُخفي هويتهم وأسماءهم الحقيقية.

دليل القائد.. 4 حلول مجانية ليشعر موظفوك بمعنى ما يفعلون

3- يساعد على النجاح

غالبًا ما يركز القادة على غيرهم ويساعدونهم على النجاح والوصول إلى ما يسعون إليه، عوضًا عن العمل من أجل أن يظهروا في أفضل صورة.

يعمل القادة على تهيئة المناخ الذي يمكن الجميع من الوصول إلى مبتغاهم، وتجدهم دائمًا يوبخون الموظفين أو ينتقدونهم في السر، ولكنهم يعتذرون إليهم علانية.

وبينما يهتم المديرون بأدق التفاصيل، يعمل القادة على إلهام باقي فريق العمل وتوجيههم نحو أفضل النتائج، ويساعدونهم على العثور على أفضل حلول للمشاكل، عوضًا عن حل المسألة برمتها مكانهم.

4- لا يستهين بقوة المدح والثناء

القائد لا يستهين أبدًا بقوة المدح والثناء، ويعلم أهمية وتأثير العبارات اللطيفة وكلمات المديح والإطراء، وكيف يحثهم ذلك على تقديم أفضل ما لديهم، وفعل المزيد من أجل أنفسهم وغيرهم.

الدعم المعنوي من أهم العوامل التي تساعد الموظفين على بذل المزيد من الجهد، وتقديم أفضل ما لديهم. علاوة على ذلك، فإن القائد دائمًا ما يتعامل مع الموظفين بالطريقة التي يود أن يتعامل بها معه الآخرون، ويتعاطف معهم ويحاول مساعدتهم على حل مشاكلهم.

5 - يقدر الموظفين

القائد الجيد يقدّر موظفيه ويعطيهم دائمًا انطباعًا بأنهم مُهمون ويلعبون دورًا كبيرًا وحيويًا في المؤسسة التي يعملون بها، يبقى هذا الشعور الموظفين متحمسين، ويجعلهم أكثر إيجابية وأكثر قدرة على العمل والمبادرة بتقديم أفكار جديدة ومبتكرة.

بالتأكيد أحد أهم الوسائل التي تساعدك على تحقيق ذلك هي التواصل الفعال مع الموظفين، والاستماع إليهم باستمرار، والتطلع إلى معرفة آرائهم في مختلف الأمور، والتأكد من أنهم يشعرون بأن المناخ الذين يعملون فيه مُهيئ للعمل.

وفوق كل هذا وذاك، أعطِ لكل ذي حقِ حقه، وانسب الفضل للموظفين عندما يقومون بإنجاز ما، أو ينفذون المهام المطلوبة منهم في الوقت المناسب.

التعليقات

أضف تعليق