You are here

×

«أبل» تكترث لأجلك.. تعرف على قرار عملاق البرمجيات الجريء لمحاربة التدخين

إدمان الشيشة الإلكترونية

إدمان الشيشة الإلكترونية

السجائر الإلكترونية ذات ضرر بالغ على صحتك

السجائر الإلكترونية ذات ضرر بالغ على صحتك

حذف تطبيقات التدخين من متجر أبل فاجأ مستخدمي منتجات الشركة العملاقة

حذف تطبيقات التدخين من متجر أبل فاجأ مستخدمي منتجات الشركة العملاقة

42 حالة وفاة في أمريكا مؤخرا بسبب السجائر الإلكترونية

42 حالة وفاة في أمريكا مؤخرا بسبب السجائر الإلكترونية

إدمان الشيشة الإلكترونية
السجائر الإلكترونية ذات ضرر بالغ على صحتك
حذف تطبيقات التدخين من متجر أبل فاجأ مستخدمي منتجات الشركة العملاقة
42 حالة وفاة في أمريكا مؤخرا بسبب السجائر الإلكترونية

قرار مفاجئ للكثيرين من محبي ومقتني الهواتف والأجهزة اللوحية الخاصة بشركة أبل الأمريكية، بعدما حذف عملاق البرمجيات الشهير كل البرامج والتطبيقات الخاصة بكل ما تريده عن التدخين من متجرها الالكتروني App Store منذ ما يقرب من الـ3 أيام.

كيف تقلع عن التدخين باستخدام الهاتف الذكي؟

حذف أبل لتطبيقات التدخين

المتتبعون من الخبراء والجمهور على حد سواء لم يمر عليهم الحدث مرور الكرام، وبالبحث تبين أن أبل اتخذت هذا القرار بعد ورود عدة تقارير من منظمات بحثية في الآونة الأخيرة أفادت ارتفاع إصابات الرئة من جراء تدخين السجائر الالكترونية ، والتي أودت بحياة 42 مواطنا أمريكيا فضلا عن إصابة الآلاف بأمراض صدرية مختلفة، بحسب مركز السيطرة على الأمراض CDC، ووصل عدد التطبيقات التي أزالتها أبل من متجرها يوم الجمعة الماضي لـ181 تطبيقا، وفقا لتأكيدات المتحدث باسم الشركة الأمريكية.

احذر.. كيف تؤثر السجائر الإلكترونية على الجسم؟

التصريحات والدراسة المعدة من قبل خبراء مركز السيطرة على الأمراض CDC، كانت من الأسباب الرئيسية التي دفعت «أبل» للإقدام على خطوة حذف تطبيقات التدخين، بعدما أكد خبراء المركز أن السجائر الالكترونية بصورة خاصة والتدخين بصفة عامة هي المتسببة في حالات الوفاة للأمريكيين، وإثر ذلك حدثت شركة البرمجيات من إرشادات المتجر موضحة أنها لا تدعم أو تستضيف أى تطبيقات تحض على شرب الكحوليات بإفراط أو منتجات التبغ أو المخدرات على منصتها لعرض البرامج والألعاب.

 

لماذا اتخذت أبل قرار حذف تطبيقات التدخين؟

حرص أبل على ثقة وسلامة عملائها، دفعها لاتخاذ ذلك القرار الشجاع، حيث يرى القائمون على الشركة أن الاهتمام بصحة العملاء يتماشى مع أهدافها الأساسية التي رسختها على مدار عقود، خاصة أن مركز السيطرة على الأمراض أوضح في دراسته أن السجائر الالكترونية تحتوي على مادة التتراهيدروكانابينول المضرة، والتي ينتشر الترويج لها في السوق السوداء، ولذا ينصح بالإعراض عن تلك المنتجات المؤدية إلى إدمان التدخين.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق