You are here

×

أحداث مرعبة حقيقية .. أكثر رعبا من أفلام الرعب

 أحداث مرعبة حقيقية أكثر رعبا من أفلام الرعب

أحداث مرعبة حقيقية أكثر رعبا من أفلام الرعب

بكل تأكيد هناك أحداث مرعبة حقيقية أكثر رعبا من أفلام الرعب فخلال فترات التاريخ المختلفة التي مرت على الإنسانية انبثقت عن الحروب والمعارك وانتشار الجريمة قصص وأحداث مرعبة حقيقية ربما قد يظن من يسمع بها للمرة الأولى أنها إحدى السيناريوهات الدرامية في أفلام الرعب التي تتناول قصة عيد الهالوين أو غيرها من قصص الرعب وربما من المخيف معرفة أن الفارق الوحيد بين تلك الأفلام الدرامية والقصص الواقعية التي تتناول أحداثا مرعبة حقيقية أن الأفلام ما هي إلا تمثيل يظل المشاهد يخبر نفسه مهما بلغت حرفية قصص الرعب المتواجدة بها أنها مجرد خيال.

10 سيناريوهات مرعبة يتنبأ بها العلماء لنهاية العالم

وبالنسبة لمحبي الحوداث غير التقليدية والقصص التي تتناول أحداثا مرعبة حقيقية حدثت بالفعل على مدار العقود والقرون الماضية فإن التقرير التالي وبحسب موقع listverse سيسلط الضوء على أحداث رعب حقيقية ومثيرة.

1- أحداث اغتيال لينكولن المرعبة

في التاريخ الأميركي يوجد الكثير من أحداث مرعبة حقيقية تثير الدهشة والرعب في نفوس كل من يصادق قراءتها أو الاطلاع عليها مثل تلك القصة الخاصة باغتيال الرئيس الأمريكي  لينكولن الذي اغتيل على يد أعضاء بارزين في الحكومة الأمريكية بمن فيهم نائب الرئيس أندرو جونسون ووزير الخارجية ويليام سيوارد خلال حضوره حفلا فنيا في مسرح فورد عام 1865.

والحقيقة أن أحداث القصة لا تدور حول اغتيال لينكولن بل تتعلق بالسيدة كلارا هاريس زوجة الرائد هنري راثبون اللذين تواجدا في نفس مقصورة الرئيس الأمريكي بدعوة مشؤومة من السيدة الأولى في ذلك الوقت ماري تود حيث وقعت عملية الاغتيال التي تلقى لينكولن خلالها رصاصة غادرة في رأسه وتلطخ ثوب السيدة كلارا هاريس بدمائه لتبدأ مجموعة من أحداث مرعبة حقيقية تؤدي إلى كارثة وجريمة قتل.

تفاصيل مخيفة من أكثر القضايا رعباً في التاريخ المعاصر

فبحسب الرواية المتعارف عليها بين الأمريكيين تبدأ أحداث مرعبة حقيقية في اختراق حياة السيدة هاريس زوجة الرائد هنري راثبون بعد عدم تخلص "هاريس" من الثوب الملطخ بدماء لينكولن ليصاب راثبون بانهيار عصبي بعد احتماله لسنوات عديدة التعامل مع الأصوات والأشباح التي يراها ويسمعها والصدارة على حد وصفه الصادرة من ثوب زوجته والتي أمرته في النهاية بتنفيذ عملية قتل للتكفير عن ذنبه لعدم استطاعته دفع الأذى عن الرئيس ويأتي عام 1883 لينقذ "راثبون" جريمة القتل ويطلق النار على زوجته ويطعن نفسه تنفيذا لرغبة الأشباح.

2- أحداث القاتل المتسلسل المرعبة

كانت عاصمة الضباب أرضا لوقوع أحداث مرعبة حقيقية تسببت بالذعر في جميع أنحاء العاصمة البريطانية لندن أكثرمن الغارات النازية على المدينة التي وافقت وقوع هجمات القتل على يد السفاح جوردن فريدريك كامينز الذي كانت تقتصر ضحاياه فقط على النساء حيث هاجم هذا المجرم 7 نساء خلال 6 أيام وجدت جثث 4 منهن مشوهة ومقطعة ومنزوعة الأعضاء بعد أن تم الاعتداء عليهن.

ومع توالي أحداث الرعب التي جعلت لندن مدينة لا تنام أخيرا وبالصدفة البحتة تم القبض على السفاح جوردن فريدريك كامينز حيث تمكن أحد العمال من ملاحقته قبل أن تتمكن الشرطة من إلقاء القبض عليه ليتم إعدامه في النهاية.

3- أحداث الزومبي المرعبة

توارد أحداث مرعبة تدور حول انتشار فيروس بين المواطنين في إحدى الدول تجبر الحكومة على عزلهم قبل أن يحدث خلل يجعل المرض والفيروس ينتشر بين الجميع وتبدأ أحداث مرعبة مخيفة لا يعلم أحد كيف ستنتهي هذه هي الأحداث الدرامية لجميع أفلام الزمبيز أو الموتى الأحياء  ولكن لعل ما سيصيبك بالرعب أكثر أن جميع الأحداث السابقة ليست خيالية بل أحداث مرعبة حقيقية حدثت بالفعل داخل إنجلترا.

قصص مرعبة عن جامعات أمريكية مسكونة بالأشباح

فمع استبدال الفيروس الغامض بالطاعون يمكننا رواية أحداث مرعبة حقيقية بالفعل حيث فصلت الدولة المواطنيين المصابين بالمرض داخل أماكن الحجر الصحي تحت حراسة مسلحة مشددة لمنع دخول أو خروج إلى المناطق المصابة أي شخص ولكن تداعي مقومات الحياة داخل تلك المناطق جعلت المصابين يزهقون أرواح جميع الحراس لانتشار المصابين الباحثين عن الطعام والشراب من المناطق المنكوبة إلى المناطق التي لم يصل إليها المرض بعد لتحدث فوضى عارمة وحوادث قتل خاصة مع مقاومة سكان القرى المجاورة هجوم الأشخاص المصابين لقراهم ومنازلهم من البحث عن الطعام والشراب وبالطبع انتشر المرض في نهاية الأمر بين معظم السكان حتى كاد البشر في القارة الأوروبية على وشك الانقراض.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق