You are here

×

أوروبا تحتسب الوقت من وإلى العمل ضمن الساعات الرسمية

أوروبا تحتسب وقت الذهاب والعودة من العمل ضمن ساعات العمل الرسمية

أوروبا تحتسب وقت الذهاب والعودة من العمل ضمن ساعات العمل الرسمية

أقرت محكمة العدل الأوروبية اعتبار الوقت الذي يقضيه الفرد في الذهاب والعودة من العمل ضمن ساعات العمل الرسمية وفقاً للقانون ولحماية حقوق العامل.

أقرت محكمة العدل الأوروبية اعتبار الوقت الذي يقضيه الفرد في الذهاب والعودة من العمل ضمن ساعات العمل الرسمية وفقاً للقانون ولحماية حقوق العامل.

ويطبق هذا القرار على العاملين الذين لا يمتلكون مكاتب ثابتة في أماكن محددة تابعة لشركاتهم مثل الكهربائيين أو العاملين بمجال الرعاية أو الميكانيكيين .

ويطبق هذا القرار على العاملين الذين لا يمتلكون مكاتب ثابتة في أماكن محددة تابعة لشركاتهم مثل الكهربائيين أو العاملين بمجال الرعاية أو الميكانيكيين .

وقضى قرار المحكمة بضرورة صرف أموال لهؤلاء العاملين مقابل الوقت الذي يقضونه في رحلتهم للذهاب والعودة من العمل.

وقضى قرار المحكمة بضرورة صرف أموال لهؤلاء العاملين مقابل الوقت الذي يقضونه في رحلتهم للذهاب والعودة من العمل.

ووفقًا للقرار فإن الشركات التي توظف هؤلاء العمال قد تكون مخترقة لقوانين العمل بالاتحاد الأوروبي، في حال أنها لم تكن موفرة مكاتب إقليمية لها كفروع أقرب مسافة للعمالين بها.

ووفقًا للقرار فإن الشركات التي توظف هؤلاء العمال قد تكون مخترقة لقوانين العمل بالاتحاد الأوروبي، في حال أنها لم تكن موفرة مكاتب إقليمية لها كفروع أقرب مسافة للعمالين بها.

أوروبا تحتسب وقت الذهاب والعودة من العمل ضمن ساعات العمل الرسمية
أقرت محكمة العدل الأوروبية اعتبار الوقت الذي يقضيه الفرد في الذهاب والعودة من العمل ضمن ساعات العمل الرسمية وفقاً للقانون ولحماية حقوق العامل.
ويطبق هذا القرار على العاملين الذين لا يمتلكون مكاتب ثابتة في أماكن محددة تابعة لشركاتهم مثل الكهربائيين أو العاملين بمجال الرعاية أو الميكانيكيين .
وقضى قرار المحكمة بضرورة صرف أموال لهؤلاء العاملين مقابل الوقت الذي يقضونه في رحلتهم للذهاب والعودة من العمل.
ووفقًا للقرار فإن الشركات التي توظف هؤلاء العمال قد تكون مخترقة لقوانين العمل بالاتحاد الأوروبي، في حال أنها لم تكن موفرة مكاتب إقليمية لها كفروع أقرب مسافة للعمالين بها.

أقرت محكمة العدل الأوروبية، باعتبار الوقت الذي يقضيه الفرد في الذهاب والعودة من العمل ضمن ساعات العمل الرسمية وفقاً للقانون ولحماية حقوق العامل. 

بشرى للموظفين .. الذكاء الاصطناعي سيخفض ساعات العمل إلى 12 ساعة أسبوعيًا

قرار يحتسب ساعات الذهاب والعودة من العمل

ويطبق هذا القرار على العاملين الذين لا يمتلكون مكاتب ثابتة في أماكن محددة تابعة لشركاتهم مثل الكهربائيين أو العاملين بمجال الرعاية أو الميكانيكيين .

وقضى قرار المحكمة بضرورة صرف أموال لهؤلاء العاملين مقابل الوقت الذي يقضونه في رحلتهم للذهاب والعودة من العمل.

 دراسة بريطانية: تقليل ساعات العمل يعزز الإنتاجية

قانون العمل بالاتحاد الأوروبي

ووفقًا للقرار فإن الشركات التي توظف هؤلاء العمال قد تكون مخترقة لقوانين العمل بالاتحاد الأوروبي، في حال أنها لم تكن موفرة مكاتب إقليمية لها كفروع أقرب مسافة للعمالين بها.

واستند قرار المحكمة إلى قوانين ساعات العمل بالاتحاد الأوروبي والتي تقضي بإجبار الشركة على اعتبار رحلة العمل ذهابًا وإيابًا ضمن ساعات العمل الرسمية، إذا كان ذلك نابعًا من قرار الشركة بإلغاء المكاتب الإقليمية وليس رغبة العامل نفسه.

كل ما هو مميز تجدونه على و

لمشاهدة أجمل صور وفيديوهات الأناقة والمنوعات زوروا  و

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق