You are here

×

تيسفيلديجي مدينة السحر المنسية.. ستغير نظرتك للدنمارك

تتنوع الأنشطة على شواطئ تيسفيلديجي بين ركوب الأمواج الشراعية والتجديف وصيد الأسماك

تمتد غابة "Troldeskoven" الساحرة خلف الشواطئ الهادئة وهي موطن لأشجار الصنوبر

تيسفيلديجي ستغير نظرتك إلى الدنمارك

تتمتع الريفييرا الدنماركية بشواطئ رائعة تمزج الفن والطبيعة الخلابة والفنادق الأنيقة، تشتهر الدنمارك بأنها واحدة من أسعد البلدان في العالم، حيث يتمتع شعبها برفاهية عالية ومستوى معيشي مريح، كما تحتوي البلاد على مناظر طبيعية غنية بالجبال والسواحل المدهشة على ضفاف بحر الشمال، والعديد من الأماكن التاريخية المقدسة.

تسكن مدينة تيسفيلديجي الساحلية الدنماركية مجموعة قليلة من الناس، كما كانت واحدة من أشهر الأماكن المقدسة في العصور القديمة التي قصدها الحجاج من جميع أرجاء العالم للشفاء من الأمراض بفضل مياهها ذات الخصائص العلاجية. ولقد عاد السحر إلى المدينة المنسية لتصبح واحدة من أكثر الوجهات شعبية في العام 2019، إلا أن المدينة مازالت صغيرة وتتكون من طريق رئيسي تتناثر على جانبيه بعض المطاعم الجميلة والمخابز والمحلات الصغيرة، بالإضافة إلى بعض الفنادق الأنيقة والتاريخية التي تعود للقرن التاسع عشر.

أفضل أماكن السفر في عيد الأضحى 2019.. لا تفوت زيارتها

يفضل أغلب الزوار الإقامة بالأكواخ ذات الأسقف المصنوعة من القش المتناثرة حول القلاع التي تحكي القصص الخيالية أمام مساحات واسعة من الرمال البيضاء مدعومة بالكثبان الرملية المليئة بأكواخ الشاطئ الزاهية الألوان. وتتنوع الأنشطة في الطبيعة والهواء الطلق عندما لا يكون الطقس عاصفاً، في حين يوفر الساحل وقراه المتواضعة الكثير من الأنشطة الفنية والثقافية للمهتمين بالتاريخ والفن والعمارة الحديثة، كما يمكن للأطفال الاستمتاع بالملاعب الملكية التي توفر الكثير من الأنشطة التقليدية كركوب الخيل ورمي الأسهم.

تمتد غابة "Troldeskoven" الساحرة خلف الشواطئ الهادئة وهي موطن لأشجار الصنوبر المعمرة التي تبلغ 100 -180 سنة، وهي جزء من غابة "Tisvilde Hegn" التي تعد خامس أكبر غابة في الدنمارك وتحتوي على الكثير من النباتات والحيوانات النادرة والفريدة من نوعها.

"كانوان" .. جزيرة يقصدها المليارديرات فائقي الثراء بعيدا عن المليونيرات

تتنوع الأنشطة على شواطئ تيسفيلديجي التي تشتهر بركوب الأمواج الشراعية والتجديف وصيد الأسماك، ويمكن للزوار الحصول على دورات تدريبية على ركوب الأمواج في المنطقة، أما بحيرات "Arresø" و"Esrum Sø" فهي مثالية لركوب الزوارق ورياضة الكاياك، في حين تشتهر بحيرة أوريسند بصيد السمك. وبالطبع يستطيع الزوار ركوب الدراجات الهوائية التي تعتبر الرياضة الأكثر شهرة في الدنمارك في الهواء المنعش واكتشاف الغابات والحقول والشواطئ الجميلة وصولاً إلى مرقد هيلين الأسطوري.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق