You are here

×

لم تعد الوجهة الأكثر رواجا.. لماذا تخلى السائح السعودي عن تركيا؟

لم تعد الوجهة الأكثر رواجا.. لماذا تخلى السائح السعودي عن تركيا؟

السياحة السعودية إلى تركيا شهدت طفرة في فترة قصيرة لم تلبث أن انتهت

السفارة والقنصلية السعودية في تركيا حذرتا السياح السعوديين من السفر إلى تركيا

اتحاد أصحاب الفنادق في تركيا اعترف بانخفاض نسب السياح السعوديين بنسية 33.2%

السياحة السعودية إلى تركيا شهدت طفرة في فترة قصيرة، ولكن لم تلبث تلك الفترة أن انتهت بعد المشاكل والمخاطر الكثيرة التي تعرض لها السياح السعوديون في تركيا، من سرقات واعتداءات لتتراجع السياحة السعودية إلى تركيا بنسبة تقارب الـ 65% وفق ما أكدت شركات السياحة في المملكة، وباتت أنظارهم تتجه إلى دول أخرى أكثر أمانا وراحة. 

السفارة والقنصلية السعودية في تركيا حذرتا السياح السعوديين ورعايا المملكة في أنقرة، من السفر إلى تركيا بسبب انتشار أعمال السرقة ونشل الجوازات التي يتعرضون لها، مؤكدة أن السرقات التي يتعرض لها السائح السعودي متنوعة، ومنتشرة في أكثر من مكان، وبشكل خاص في إسطنبول والمناطق السياحية والمولات. 

تراجع غير مسبوق.. كيف دخلت السياحة التركية النفق المظلم؟ (فيديو)

اعتراف الأتراك 

اتحاد أصحاب الفنادق في تركيا اعترف بانخفاض نسب السياح السعوديين بنسية 33.2%، وذلك خلال أول 6 أشهر من العام الجاري، وذلك بالنسبة لأعداد السائحين بالنسبة لنفس الفترة من العام الماضي، حيث زار تركيا في الست أشهر الأولى من 2018 ما يقارب 182 ألف و689 سائحا سعوديا، ولكن في 2019 تناقص عدد السياح السعوديين ليصل إلى 122 ألف و115 سائحا، لتتراجع السعودية من المركز الرابع إلى العاشر في ترتيب السائحين الزائرين لتركيا

فيما أكد الاتحاد أن نسب السائحين العرب بشكل عام والسائحين السعوديين بشكل خاص انخفضت بشكل كبير خلال الفترة الحالية عن الأعوام الثلاث السابقة، فيما توقعت صحيفة "هابرلار" التركية أن يزيد التراجع خلال الموسم الصيفي، مؤكدا أن الهبوط في أعداد السياح السعوديين يصل إلى 60% في الفترة الحالية. 

اتحاد الفنادق التركية يعترف: تراجع ضخم في نسبة السياح السعوديين 

نائب رئيس جمعية السياح في منطقة أورنجول التركية، مراد أيكوت، أكد أن معدلات السائحين معقولة ولكن نفتقد السياحة السعودية، وذلك منذ العام الماضي، ولكن خلال السنة الحالية تراجع معدلات السياح السعوديين بنسبة 60%، لافتا إلى أن الأماكن التي كان يرتادها السياح من السعودية لم يكن يرتادها غيرهم من السياح، ولكن بعد تراجع أعدادهم أصبحت تلك المناطق تستقبل السياح الأتراك، وجنسيات أخرى بأعداد قليلة. 

المخاطر على السعوديين في تركيا 

القائم بالأعمال في القنصلية بإسطنبول مشاري الذيابي، أكد تعرض السائحين السعوديين للابتزاز من عصابات كبيرة في تركيا تؤرق عليهم رحلاتهم بشتى الطرق، مثل السرقة والابتزاز، وهم منتشرون في كل أرجاء تركيا وخاصة إسطنبول يروعون السياح

وأوضح القائم بالأعمال السعودي أن السرقة تنتشر كثيرا في المناطق السياحية والأسواق التجارية والمولات، مما أدى لانخفاض كبير في أعداد السياح السعوديين خلال الفترة الماضية، إذا قورنت بالأعوام السابقة. 

ليست رائعة كما تتخيلون.. الجانب المُظلم من السياحة في تركيا

وكشف الذيابي أن القنصلية شكلت غرفة عمليات تعمل على مدار الساعة تربط بين السفارة والقنصلية، لاستقبال البلاغات والشكاوى عن سرقات السعوديين ومصادرة جوازات سفرهم وأموالهم من قبل العصابات، وذلك بسبب الوضع المقلق في تركيا

السياح السعوديون يغيرون وجهتهم 

وبعد الوضع المقلق في تركيا والإعتداءات والسرقات وحالات الابتزاز التي يتعرض لها الخليجيون بشكل عام والسعوديون بشكل خاص، اتجهت أنظار الخليجيين وسائحي المنطقة العربية وخاصة السعوديين صوب دولة جورجيا الصغيرة في أوروبا التي لا يتجاوز عدد سكانها 4 ملايين نسمة وتملك مساحة صغيرة نسبيا، نظرا لتمتعها بالكثير من عوامل الجذب، في ظل تراجع السياحة إلى تركيا، نظرا لعدم الأمان وكثرة عمليات السرقة والنصب وارتفاع التكلفة المعيشية، وعلى العكس تتميز جورجيا بطبيعتها الساحرة وانخفاض تكاليف المعيشة، وتمتعها بقدر كبير من الأمن والأمان. 

اعتداءات على السعوديين

وتعددت وقائع الاعتداء على السعوديين في تركيا حيث اعتدى سائقو التاكسي في ميدان تقسيم التركي على عدد من السياح السعوديين بعد اعتراضهم على ارتفاع أجرة من قبل سائق أجرة تركي، وفق ما أظهر مقطع فيديو.

فيما أعلنت السفارة السعودية متابعتها لقضية تعرض سيدة سعودية وأبنائها للضرب والشتم أثناء وصولهم مطار أتاتورك من قبل موظفي المطار. 

وفي واقعة أخرى أكد رئيس إتحاد وكالات السياحة والسفر في تركيا واقعة اعتداء صاحب شقق فندقية على سعودي وعائلته في مدينة طرابزون التركية، بعد أن ألغى السعودي حجزه لإحدى الوحدات السكنية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق