You are here

×

25 عاما على إطلاق أمازون.. ما لا تعرفه عن عملاق التجارة الإلكترونية

25 عاما على إطلاق أمازون.. ما لا تعرفه عن عملاق التجارة الإلكترونية

تحل في هذا الشهر الذكرى الخامسة والعشرون لإطلاق شركة أمازون على يد مؤسسها الملياردير جيف بيزوس، حيث كانت أولى خطاها في عالم التجارة الإلكترونية في يوليو من 1995. 

أمازون تعلن توفير 1800 وظيفة بعقود دائمة في هذه الدولة

25 عاما على إطلاق أمازون 

نتيجة بحث الصور عن ‪amazon‬‏

وأصبح بيزوس أغنى رجل في العالم بفضل ثروته التي استطاع تحصيلها من شركته الأمريكية العملاقة والتي نجحت في جذب أعداد كبيرة من المستهلكين وتغيير أنماط الاستهلاك لديهم.

 نصيحة جيف بيزوس للنجاح في عالم ريادة الأعمال

معلومات لا تعرفها عن أمازون

نتيجة بحث الصور عن amazon جيف

نستعرض في السطور التالية معلومات حول عملاق التجارة الإلكترونية أمازون قد لا تعرفها من قبل:

في بداية الأمر لم يكن اسم شركة بيزوس الحالي "أمازون"، هو المقترح الأول لها بل كان يرغب في إطلاق اسم "كادابرا" عليها اختصارا لكلمة "أبراكادابرا" السحرية، إلا أنه اختار بعد ذلك اسم Relentless ثم وقع اختياره في النهاية على أمازون.

أما عن شعار الشركة الذي يظهر كشكل ابتسامة تم تصميمها على هيئة سهم يربط بين حرفى الـA والـZ والتي تعني أنهم يمكنهم تلبية احتياجات عملائهم من الألف إلى الياء.

في عام 2007 لجأت أمازون إلى استخدام تطبيق تيندر بهدف توظيف المهندسين الذين تحتاجهم الشركة.

تدفع شركة أبل 30 مليون دولار مقابل استخدام خدمات أمازون السحابية التي لجأت إليها بسبب كثرة عدد مستخدميها.

يبلغ عدد الروبوتات التي تستعين بها أمازون للعمل في مستودعاتها ما يقرب من 45 ألف روبوت.

في البداية كانت أمازون عبارة عن محل لبيع الكتب إلكترونيا، إلا أنها توسعت لضم فئات أخرى مثل الألعاب في العاملين التاليين.

أول كتب باعته أمازون منذ إطلاقها كان Fluid Concepts and Creative Contances في 3 أبريل عام 1995.

في الربع الرابع من عام 2001 أعلنت أمازون لأول مرة عن أرباحها.

يبلغ عدد مستخدمي خدمة  Amazon Prime المدفوعة في الولايات المتحدة  فقط 100 مليون شخص.

ما يزيد على 5 مليارات حزمة برايم تم شحنها في جميع أنحاء العالم خلال عام 2017.

تعرضت شركة أمازون لخسارة بلغت 4.8 مليون دولار عام 2013 بسبب انخفاض أسهم الشركة نتيجة لعطل أصاب الموقع لمدة 40 دقيقة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق