You are here

×

كيف طريقة صلاة الاستخارة للزواج والطلاق والخطوبة

شرع الله صلاة الاستخارة رحمة بعباده وتوجيهاً لقلوبهم في طلب الحاجات منه سبحانه وتعالى

شرع الله  صلاة الاستخارة رحمة بعباده وتوجيهاً لقلوبهم في طلب الحاجات منه سبحانه وتعالى، ومنعاً من الحيرة التي تطرأ في نفوسهم، حيث أمر الله بها حينما يكون المسلم حائرا بين اختيارين، كلاهما خير، وهي تعتبر واحدة من السنّن التي حثنا رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم الذي كان يُعَلِّمُ أصحابَه الاستخارةَ في الأمورِ كلِّها.

ومن المعروف أن صلاة الاستخارة يقوم فيها المسلم بالوضوء والاتجاه نحو القبلة وينوي صلاة الاستخارة وهي عبارة عن ركعتين يؤديهما المسلم من غير صلاة الفرض، ثم يقرأ في كلِّ ركعة سورة الفاتحة وما تيسر له من القرآن الكريم، وما أن ينتهي من صلاة الركعتين، يقرأ دعاء صلاة الاستخارة، وهو "اللهمَّ إنّي أَستخيرُك بعِلمِك، وأستقدِرُك بقُدرتِك، وأسألُك من فضلِك، فإنّك تَقدِرُ ولا أقدِرُ، وتَعلَمُ ولا أَعلَمُ، وأنت علَّامُ الغُيوبِ، اللهمَّ فإن كنتَ تَعلَمُ هذا الأمرَ -ثمّ تُسمِّيه بعينِه- خيرًا لي في عاجلِ أمري وآجلِه -قال: أو في دِيني ومَعاشي وعاقبةِ أمري- فاقدُرْه لي، ويسِّرْه لي، ثمّ بارِكْ لي فيه، اللهمّ وإن كنتَ تَعلَمُ أنّه شرٌّ لي في دِيني ومَعاشي وعاقبةِ أمري - فاصرِفْني عنه، واقدُرْ ليَ الخيرَ حيثُ كان ثمّ رَضِّني به".

وليس لصلاة الاستخارة وقت معين بل هي عند الحاجة ولا بأس في أن يصليها المسلم في أي وقت من أوقات النهار، وعادة لا تقترن هذه الصلاة بالأحلام إنما يمكن أن يستخير المرء ولا يرى شيئاً في أحلامه يدلّ على ما استخار لأجله؛ بل تكون نتيجة الاستخارة توفيقاً من الله فيتمُّ الأمر الذي استخارَ له بسهولةٍ ويُسر، وإما أن تكون النتيجة تعسيراً فيه إن كان في الأمر شرٌّ ويجوز للمُستخير أن يُعيد صلاة الاستخارة إن لم يتبيّن له شيء ولم يترجّح أمر على آخر.

طريقة صلاة الاستخارة للزواج

إذا أراد شابٌ أن يتزوج فتاةً بادر بالسؤال عنها وعن أخلاقها ودينها ثمّ يستشير من يثق بدينه وعلمه وخبرته، وبعدها يقوم بأداء صلاة الاستخارة بعد التحرّي عن الفتاة وتكون صلاة الاستخارة للزواج باستحضار النيّة للاستخارة، ثم يُصلّي المستخير ركعتين كأيّ ركعتين سنّة، وبعد الانتهاء من الصلاة يتوجه بالدعاء إلى الله تعالى، فيحمده ويصلّي على الرسول صلى الله عليه وسلم، ثمّ يَشرَع بدعاء الاستخارة ويسمّي حاجته، فإذا وصل إلى قول: (اللهمّ إِن كنت تعلم أنّ هذا الأمر) ويُسمّي الأمر ومثاله أن يقول: (اللهمّ إِن كنت تعلم أنّ زواجي من فلانة بنت فلان ويذكر اسمها)، ثمّ يُكمل الدعاء بقول: (خير لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري فاقدره لي ويسّره لي ثمّ بارك لي فيه)، ثمّ يُعيدها في الجزء الثاني من الدعاء، فيقول: (وإِن كنت تعلم أنّ هذا الأمر شرّ لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري).

فيديو| كيف تنمي مهارة الإحسان داخلك في بيئة العمل؟

طريقة صلاة الاستخارة للطلاق

يقبل الشخص على صلاة الاستخارة عندما تستحيل العشرة بينه وبين زوجته، ويكون في حيرة، متسائلا: هل الانفصال هو الأفضل أم البقاء والاستمرار وتكون صلاة الاستخارة للطلاق باستحضار النيّة للاستخارة، ثم يُصلّي المستخير ركعتين كأيّ ركعتين سنّة، وبعد الانتهاء من الصلاة يتوجه بالدعاء إلى الله تعالى، فيحمده ويصلّي على الرسول صلى الله عليه وسلم، ثمّ يَشرَع بدعاء الاستخارة ويقول "اللهمَّ إنّي أَستخيرُك بعِلمِك، وأستقدِرُك بقُدرتِك، وأسألُك من فضلِك، فإنّك تَقدِرُ ولا أقدِرُ، وتَعلَمُ ولا أَعلَمُ، وأنت علَّامُ الغُيوبِ، اللهمَّ فإن كنتَ تَعلَمُ هذا الأمرَ (طلاقي من فلانة بنت فلان ويذكر اسمها) خيرًا لي في عاجلِ أمري وآجلِه -قال: أو في دِيني ومَعاشي وعاقبةِ أمري- فاقدُرْه لي، ويسِّرْه لي، ثمّ بارِكْ لي فيه، اللهمّ وإن كنتَ تَعلَمُ أنّ هذا الامر (طلاقي من فلانة بنت فلان ويذكر اسمها) شرٌّ لي في دِيني ومَعاشي وعاقبةِ أمري - فاصرِفْني عنه، واقدُرْ ليَ الخيرَ حيثُ كان ثمّ رَضِّني به.

للصغار والكبار.. طريقة لحفظ القرآن الكريم في أسرع وقت

طريقة صلاة الاستخارة للخطوبة

تعتبر صلاة الاستخارة للخطوبة من فتاة معينة أمر مستحب، حيث إن الإنسان يوكل أمره إلى الله تعالى ويستخيره، فيجب على كل شاب وفتاة مقبلين على الخطوبة أو الزواج أن يستخيروا رب العالمين، ويستشيروا الأهل والمقربين، وذوي الخبرة من كبار العائلة، حيث أن الزواج حياة جديدة، ينتج عنه أطفال، وتكون صلاة الاستخارة للخطوبة باستحضار النيّة للاستخارة، ثم يُصلّي المستخير ركعتين كأيّ ركعتين سنّة، وبعد الانتهاء من الصلاة يتوجه بالدعاء إلى الله تعالى، فيحمده ويصلّي على الرسول صلى الله عليه وسلم، ثمّ يَشرَع بدعاء الاستخارة ويقول اللهم إني استخيرك بعلمك، وأستقدرك بقدرتك، وأسألك من فضلك، فإنك تقدر ولا أقدر، وتعلم ولا أعلم، وأنت علام الغيوب، اللهم فإن كنت تعلم هذا الأمر (خطوبتي من فلانة بنت فلان ويذكر اسمها) خيرًا لي في عاجل أمري وآجله، وفي ديني ومعاشي ومعاشي وعاقبة أمري، فاقدره لي ويسره لي، ثم بارك لي فيه، اللهم وإن كنت تعلم أن هذا الأمر (خطوبتي من فلانة بنت فلان ويذكر اسمها) شر لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري، وفي عاجل أمري وآخره، فاصرفني عنه واقدر لي الخير حيث كان، ثم رضني به.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق