You are here

×

فيديو| كيف تنمي مهارة الإحسان داخلك في بيئة العمل ؟

يقال إن الحضارات لا تبنى ولا تتقدم إلا بالإحسان، وذلك من خلال إحسان التخطيط لأهدافك المستقبلية، وإحسان التنفيذ لمهامك، وإحسان التقدير لزملائك.

 فيديو| كيف يمكنك مواجهة مشاعر الخوف؟

المعنى الحقيقي للإحسان 

وطبقا لنتائج مؤسسة غالوب تبين أن 13% فقط من الموظفين حول العالم لديهم الرغبة في الإحسان في بيئة العمل، أي واحد فقط من بين كل ثمانية موظفين 

وحتى تتمكن من تنمية مهارة الإحسان داخلك في بيئة العمل عليك البدء بطريقة إيجابية حيث تعد بيئة العمل الإيجابية أمرا حيويا لضمان الرضا الوظيفي والإنتاجية فحافظ على روح المبادرة لديك والتغيير المستمر والإدراك السليم لما يقوله الآخرون .

 فيديو| ما هو المعنى الحقيقي للحقد ؟

تنمية مهارة الإحسان في بيئة العمل

لا تحاول إثبات نفسك على حساب الأخرين، فغالبا ما نسعى داخل المؤسسة الوظيفية إلى إثبات النفس أمام الإدارة ونتحلى بالحماسة الشديدة ولكن أسوأ ما يفعله الموظف هو إثبات نفسه على حساب الآخرين، لذلك تجنب أن تثبت نفسك من خلال الوشاية بالآخرين 

وعليك أيضا التخلي عن الفضول ، فإن علاقتك الجيدة التي ستبنيها مع الموظفين هي أقصر الطرق لإشباع فضولك وستجد الإجابات تصل إليك دون أن تتكبد عناء السؤال حتى.

ولابد أيضا أن تكون متعاونا ومتفهما، من خلال المحاولة قدر الإمكان الحفاظ على صورة إيجابية وسمعة طيبة ومساعدة الآخرين في مهام العمل.

ويعد إلقاء التحية بوجه بشوش صباحا من أكثر الأمور التي تسهم إلى حد كبير في فتح الخطوط بينك وبين الموظفين، كما أنه لابد أيضا أن ترسم حدودا واضحة منذ اليوم الأول، فأن تكون مبتسما وبشوشا ومتعاونًا لا يعني أن تسمح لأحد بأن يسخر منك أو يتنمر عليك.

التعليقات

أضف تعليق