You are here

×

المعنى الحقيقي للطمع.. علاماته ومراحله وهكذا تتعامل معه

كيف تعرف أنك شخص طماع؟

يُعرف قاموس ويبستر الطمع بأنه الأنانية الشديدة والرغبة المفرطة في امتلاك أكثر مما تحتاج إليه. يُقال إنه بدون الطمع لكنا نعيش حتى الآن داخل الكهوف، ولكن في الوقت نفسه إذا تركنا أنفسنا بدون رقيب واستسلمنا للرغبة المُطلقة في الحصول على المزيد من الأشياء المادية فإننا سوف نعاني كثيراً، وسوف تتحول حياتنا إلى جحيم.

وقد يتسلل الطمع إلى قلبك ويسيطر على نفسك في أي وقت، ومن السهل أن تجد الكثير من المبررات التي تجعلك تشعر بأنه لا عيب أبداً في أن تكون شديد الطمع، ولكن في بعض الأحيان تخرج الأمور عن السيطرة وتجد نفسك قد تحولت إلى إنسان آلي لا يرغب في أي شيء سوى امتلاك المزيد والمزيد، دون مراعاة أي شيء، أو احترام لمشاعر وظروف الآخرين، ما ينفر الناس منهم ويدفعهم إلى الابتعاد عنهم، فيعيشوا في جزر مُنعزلة بمفردهم ولا يشعرون بالرضا أبداً.

ما هي علامات الطمع المؤذي والذي يصعب السيطرة عليه؟

غالباً ما تكون الأنانية الشديدة والأنا المُتضخمة أحد أبرز السمات التي تؤكد أنك شخص جشع وطماع، تجد الأشخاص الجشعين لا يتوقفون عن قول كلمة "أنا"، كما أنهم لا يراعون مشاعر واحتياجات الآخرين.

كذلك فإن الجشعين غالباً ما يكونون شديدي الحقد على الآخرين، وهو أمر طبيعي؛ لأن الطمع ما هو إلا رغبة قوية في الحصول على المزيد والمزيد من الثروة والسلطة، كما أن الحسد هو الرغبة الشديدة في الحصول على ما يملكه الآخرون.

يفتقر الطماعون إلى التعاطف مع الآخرين، ولا يشعرون بالقلق أو التوتر إذا أصاب أحد المقربين منهم أي مكروه؛ لأنهم ليس لديهم وقت في التفكير في أي شخص سوى أنفسهم، لذلك لا تجدهم مستعدين للاستماع إلى الآخرين ولا يهتمون بمشاعرهم أو أفكارهم، كما أنهم ليسوا على استعداد لتحمل المسؤولية الشخصية لسلوكهم وأفعالهم، ما يجعلهم غير قادرين على التعامل مع الغير، وتأسيس علاقات قوية مع المحيطين بهم.

لا يشعر الطماعون بالرضا أبداً، لا يرضون أبداً عما يوجد في أيديهم ويرغبون دائماً في الحصول على المزيد، ويعتقدون أنهم يستحقون أكثر مما يوجد لديهم، ويصابون بالغضب الشديد عندما يجدون أحدهم يحصل على ما يريدونه.

وتجد أن الطماعين بارعون في التلاعب بالآخرين واستغلالهم من أجل تحقيق مصالحهم، علاوة على ذلك فإنهم يعرفون كيف يحصلون على الثناء والمديح باستغلال أعمال نفذها الآخرون.

في الكثير من الأحيان سوف تجدهم أشخاصا ساحرين ورائعين، ولكنك مع مرور الوقت ستكتشف أنهم يقومون بذلك حتى يحيطوا الناس بهم، من أجل تغذية شعورهم بالذات وإرضاء غرورهم وكبريائهم.

لا يهتم الأشخاص الجشعون والطماعون بالأهداف طويلة المدى، ولكنهم عوضاً عن ذلك يهتمون بإشباع احتياجاتهم الحالية، ويميلون أكثر إلى تحقيق أهدافهم قصيرة المدى، ويتركون الآخرين يتعاملون مع عواقب أفعالهم. وإذا كانوا يعملون في شركة أو مؤسسة كبرى فإنهم سوف يعملون على الحصول على علاوات والفوز بإعجاب مديريهم، عوضاً عن تحقيق أهداف المؤسسة.

كما أنهم لا يستطيعون وضع مسافات وحدود بين الآخرين، فهم يفعلون أي شيء من أجل الوصول إلى ما يحلمون به، ويحققون أكبر قدر ممكن من الفوائد، لذلك تجدهم في الكثير من الأحيان يتجاوزون الحدود ويقومون بتصرفات ليست معتدلة، وربما ليست لائقة في بعض الأحيان.

كيف تتعامل مع الطمع الشديد؟

وجدت الدراسات والأبحاث أن المديرين الجشعين شديدي الطمع غالباً ما يتخذون قرارات حمقاء وهوجاء، والتي تدفعهم في نهاية المطاف إلى القيام بالكثير من التغييرات، وتورطهم في الكثير من المشاكل الخطيرة. وفي الحياة الشخصية، فإن الطمع سوف يدمر علاقتك بمن حولك ويجعلك شخصاً غير جدير بالثقة أو الاحترام، لذلك فإن علاج هذه المشكلة يحتاج إلى الكثير من الجهد، يستغرق بعض الوقت.

في الكثير من الأحيان، تكون أفضل طريقة لمواجهة هذه المشكلة هي اللجوء إلى طبيب أو أخصائي أو معالج نفسي، يساعدك على التعامل مع المشاعر المكبوتة من الغضب أو الكراهية وغيرهم من الأمور السلبية، كما أنه سوف يساعدك على التحكم في اندفاعاتك ما يجعلك أكثر اتزاناً.

يحتاج الأشخاص الذين يعانون من الجشع إلى العثور على طرق للتخلص من الأنانية الشديدة، وتجعلهم أكثر قدرة على التعاطف مع الغير والاهتمام بأشخاص آخرين سواهم. كما أنه من الضروري أن يعترفوا بأنهم يعانون من مشكلة، ولا يتركون شهواتهم ورغباتهم تتحكم فيه، وتحركهم مثل الدُمى.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق