You are here

×

نجم فريقك غاضب.. كيف ترضيه دون تقديم علاوة ولا ترقية؟

هل قمت بتخييب أمل نجم فريقك؟

عدم التقدير قد يدفعه للاستقالة

كن صريحاً في تقاريرك المباشرة

اسأل الأسئلة المناسبة

الاعتراف بالنجم وقدراته بطريقة منطقية

حارب من أجله

كن المدير الذي يحمي ظهر فريقه

القصة نفسها تتكرر في معظم الشركات. ولكن كل قصة تملك وجهين لذلك لن نتناولها من وجهة نظرك أنت فحسب. في هذه القصة هناك نجم الفريق، الذي يعمل بجدية وإخلاص ويضع كل جهوده من أجل أن تكون النتيجة النهاية أكثر من مثالية. يعمل ويعمل وكله أمل بأن كل هذه الجهود والنتائج الإيجابية ستتم مكافآتها. ثم لا يحصل ذلك، وهكذا يمر تقييم سنوي تلو تقييم ولا يحصل على شيء، لا علاوة ولا ترقية.. لا شيء على الإطلاق. هو حالياً غاضب من مديره وحتى إنه بات في مرحلة يشعر فيها بأنه يتم استغلاله. 

في الجانب الآخر، هناك أنت المدير. لقد تابعت أعمال الموظفين طوال العام وتعرف من هو النجم ومن يستحق المكافأة. وأكثر ما يزعجك هو أنك تدرك ما الذي سيحصل مجدداً، لن تتمكن من منح نجم الفريق التقدير الذي يستحقه . تريد منحه علاوة على الراتب وتريد أن تبلغه بأنه تمت ترقيته.. ولكنك لا تملك لا الموارد ولا الميزانية لجعل أي منها يتحقق. 

أنت في موقف صعب للغاية ولكن لا داعي للهلع؛ لأن هناك طرقا أخرى، لا علاقة لها بالمال والترقية، والتي يمكنك من خلالها امتصاص غضب نجم فريقك وجعله يشعر بحال أفضل.  

كن صريحاً في تقاريرك المباشرة

عندما لا تتمكن من منح الموظف ما يريده وما يستحقه فهذا الموقف يمكنه أن يؤدي إلى الشعور بالذنب وحتى الخجل من النفس.. فأنت مجدداً لم تكن على «قدر توقعاته» وقمت بخذلانه مجدداً. لذلك من الأهمية بمكان المحافظة على مستوى معين من الشفافية معه.

كن واضحاً ومباشراً في تقاريرك المباشرة وقم بكشف ما يمكنك كشفه لنجم الفريق. هناك عدة عوامل تساهم في عدم قدرتك على منحه علاوة أو ترقية وهذه العوامل الموظف قد لا يكون على علم بها. حاول مشاركة ما يمكنك مشاركته معه.

ما عليك أن تدركه كمدير هو أن عدم استخدامك للمعايير التقليدية من أجل الاعتراف بقدرات الاشخاص الذي يقومون بعمل ممتاز سيتم ملاحظته، لذلك لا تتجاهل الموقف بل قم بمواجهته والحديث عنه وبذلك ستتمكن من احتواء غضبه، كما أنك تقلل من حجم خيبة الأمل التي يشعر بها «بسببك»، كما أنك ستضع حداً للشكوك التي يمكن أن تراوده حول الأداء الخاص به وهذه نقطة مهمة. لأنه حين لا يحصل على «الاعتراف» بإنجازاته فهو سيصل إلى مرحلة يبدأ فيها بالتشكيك بقدراته ويبدأ بالاقتناع بأنه لعله لا يملك المهارات التي يخيل إليه بأنه يملكها. 

اسأل الأسئلة المناسبة

بالتأكيد الزيادة على الراتب أو الترقية على رأس لائحة الأمور التي تود أن تذكرها في تقريرك المباشر لنجم فريقك. ولكن في حال لا يمكنك تقديم الخيار (أ) -والذي هو العلاوة والترقية- فربما حان الوقت لمعرفة ما هو الخيار (ب) - والذي هو شيء ما آخر يرغب به. 

عادة نجم الفريق صاحب الأداء الممتاز يحب أن يتم تحديه، لذلك في حال لا يمكنك تقديم المال أو المنصب يمكنك تقديم المعرفة ومزيد من الخبرة. أي حاول معرفة ما الذي يريد تعلمه والآلية التي يريد اعتمادها من أجل النمو. مثلاً إن كنت تملك حالياً مهمة معقدة ما متعددة التوجهات قم بعرضها عليه؟ اعرف ما إن كان يود أن يدير مشروعاً ما؟ هل يريد أن يقوم بتجربة العمل في قسم آخر داخل الشركة؟ هل يملك مهارات معينة يريد تقويتها؟ هذه الأمور تساعدك على تقديم فرصة النمو والتطور كبديل عن المال.

وبعيداً عن النمو والتطور هناك عدة حلول أخرى لا علاقة لها بالعمل حتى.. مثلاً إن وجدت أن الضغوط التي تضعها على نجم فريقك كثيرة، قم بوضع جدول مختلف واحرص على أن تكون أيام الاجازات فيه موزعة بشكل تمكنه من المحافظة على التوازن بين حياته المهنية وحياته الشخصية.. وحتى قم بتحديد بعض الأيام التي يعمل فيها من المنزل. هذه الافكار هي لجعله يشعر بأنه مميز، لأنه كذلك بالفعل.

الاعتراف بالنجم وقدراته بطريقة منطقية 

محاولاتك من أجل ملاءمة المكافأة مع رغبات نجم الفريق لن تمر من دون أن يتم تقديرها، ولكن عليك أن تعرف وأن تنتبه للطريقة التي يفضلها. عندما يطلب أي موظف زيادة على الراتب أو ترقية، فإن كل هدفه يكون الاعتراف بإنجازاته وبأن عمله له تأثيره وقيمته. الغالبية تطالب بهذين الأمرين لأنهما المعيار التقليدي على نظام المكافآت التقليدي. 

ولكن هناك مقاربات أخرى  قائمة على التنويه والاعتراف بشكل دوري، وهذه المقاربة أكثر تأثيراً من العلاوة والترقية خصوصاً إن كان الاعتراف بالقدرات مفصلا على مقاس الموظف. 

من الأهمية بمكان فهم طريقة تفكير نجم فريقك، فهناك فئة تفضل الاعتراف علنا بجهودها، مقابل فئة أخرى لا تفضل مقاربة كهذه؛ لأنها لا تحب أن تكون تحت الأضواء. وبما أن الاستفسار بشكل مباشر لا ننصح به يمكنك مراقبة طريقة تفاعله حين يتم مدح الآخرين علناً. 

حارب من أجله 

إن كان نجم فريقك ومن دون أدنى شك يستحق العلاوة أو الترقية فعليك المحاربة من أجله. من خلال الإصرار قد تتمكن من منحه مبلغاً صغيراً قد يرضيه للوقت الراهن. في حال لم تتمكن حتى من الحصول على ذلك المبلغ الصغير هناك مقاربة أخرى، أي بجعل الموقف فرصة لمعرفة أهدافه المهنية الطويلة الأمل والتخطيط معه من أجل تحقيقها. هذه النقاشات فرصة لك كمدير وللموظفين من أجل وضع أهداف موثقة يمكن العودة إليها لمعرفة حجم التقدم لاحقاً. ولكن الأهمية الكبرى هنا هي أن نجم الفريق وحتى الآخرين الذين لم يصلوا بعد إلى مرحلة النجومية سيدركون أنه مستعد للمحاربة من أجلهم.. وبالتالي ستجد خلال فترات لاحقة نجوما جددا يضعون كل جهودهم من أجل مصلحة الفريق؛ لأن مديريهم يحمي ظهورهم. 

المصدر: ١ 
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق