You are here

×

لماذا يتمتع الأمير محمد بن سلمان بشعبية جارفة في المملكة؟.. مشاهد عفوية تجيبك

لماذا يتمتع الأمير محمد بن سلمان بشعبية جارفة في المملكة؟.. مشاهد عفوية تجيبك

ولي العهد الأمير محمد بن سلمان في مقهي بنيويورك

ولي العهد يلبي دعوة على الغداء في نيوم

لقطة سيلفي عفوية مع مواطن

لقطات عفوية مع مواطنين في الشارع

العديد من المشاهد العفوية، التى أظهر فيها الأمير محمد بن سلمان، ولى العهد السعودي، عفويته وبساطته، والتى تجعل منه واحد من أكثر الناس تمتعًا بشعبية بالنسبة للمواطنين السعوديين، حيث لا يأبي الأمير محمد التقاط الصور مع المواطنين على طريقة السيلفي، وذلك في الأماكن العامة التى يزورها ولي العهد، وفي التقرير التالي نرصد لكم أبرز اللقطات العفوية التى رصدها بعض المواطنين وتداولوها عبر مواقع التواصل.

 كيف تُدير الغيرة والحسد بدلاً من أن تؤذي الآخرين بأفعالك؟

كان آخر المواقف التى مر بها ولي العهد الأمير محمد، عندما نشر أحد المواطنين عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر، مقطع فيديو، لجندي بالحرس الملكي، عندما اراد أن يلتقط سيلفي مع صاحب السمو الملكي الأمير محمد

وظهر خلال الفيديو، لقطات للأمير محمد بن سلمان، وهو يبتسم ابتسامة ملئت وجهه، وامتاز خلال اللقطة بالتواضع المعهود عن سموه، أثناء إجابته على تساؤلات من الجندي، عندما وجه له سؤلًا باللغة العامية: «أشلونك طال عمرك»؟ ليرد بعدها الأمير محمد قائلًا: «على ما تحب، الله يسلمك»، ليطالبه الجندي بعدها بالتقاط سيلفي ويدعو لولي العهد بالتوفيق والسداد. 

ويستغل المواطنين العفوية التى يتمتع بها الأمير محمد بن سلمان، في التقاط صور السيلفي أو الحديث مع سمو ولي العهد، حيث يحرص مئات الشباب على التقاط الشباب الصور مع سمو ولي العهد، أينما وجد، ليس هذا فقط وخير مثال على ذلك ما حدث مؤخرًا عند زيارته إلى المدينة المنورة، مدينة نيوم، وغيرها من مناطق المملكة الآخرى، والسطور التالية ترصد هذه اللقطات العفوية. 

تلبية دعوة الغداء في نيوم

حيث تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي من السعوديين وجنسيات عربية آخري لمقطع فيديو انتشر أظهر ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، خلال زيارته إلى منطقة نيوم، وموقف عفوى جمعه مع بعض المواطنين من منطقة تبوك، حيث عُقد وقتها أول اجتماع مجلس وزراء في منطقة نيوم، وقضى وقتها خادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز إجازته هناك. 

وظهر في مقطع الفيديو الذى تم نشره فيما بعد من قبل نشطاء موقع تويتر، أظهر ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وهو يتبادل أطرف الحديث مع المواطنين هناك، ويلتقط صور السيلفي معهم، وذلك قبل أن يقومون بعرض تناول الطعام على سموه معهم، والذى كانوا يعدونه خلال رحلة برية قاموا بها، واستجاب ولي العهد للدعوة على الفور وشاركهم الطعام. 

وبحسب مقاطع الفيديو التى تم نشرها ايضًا، فإن سمو ولي العهد السعودي، كان يقوم بجولة برية في منطقة نيوم، وذلك بكل عفوية بعيدًا عن الرسميات، وكان لقاءه بالمواطنين مصادفة، حيث كانوا قد خرجوا هم الآخرين في رحلة برية في المكان نفسه. وبدت سعادة المواطنين الغامرة بلقاء ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وغمرتهم اللحظات السعيدة التى وثقوها من خلال مقاطع فيديو كثيرة انتشرت على مواقع التواصل فيما بعد، وتمت إعادة تداولها على نطاق واسع.

وبنظره سريعة على موقع التواصل الاجتماعي الأشهر في المملكة، تويتر، فإن هناك اتفاق بين رواده على أن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، يحظى بحب كبير من الجميع، وخاصة فئة الشباب التى تعده الأقرب لهم بالسن وبالفعل، ويمثلهم في الحكم، بالإضافة إلى تفهمه لمطالبهم واحتياجاتهم، بخلاف ذلك فإنه يستطيع سماعهم وتلبية معظم مطالبهم، الأمر الذي يرسخ بداخلهم شعور بأنه الأخ والصديق المقرب لهم قبل أن يكون وليًا للعهد. 

وبناء على ذلك اختارات معظم المؤسسات الإعلامية العالمية شخصية سمو ولي العهد، الأمير محمد، بأن يكون ضمن أكثر الشخصيات ذات التأثير الإيجابي في العالم كله، وليس في السعودية أو منطقة الشرق الأوسط فقط، وتبين ذلك جليًا عندما اختارته مجلة التايم الأمريكية ضمن قائمة الـ100 شخصية الأكثر تأثيرًا فى العالم لعام 2018.

وبحسب روايات لرواد مواقع التواصل الاجتماعي، فإن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، له طبيعة خاصة تجعل حبه يتغلغل في قلوب الشعب السعودي، بشكل واضح وكبير، وذلك بالأكثر في أعقاب اتخاذه الكثير من القرارات الاقتصادية والجريئة في المجتمع السعودي، والتى من شأنها الاصلاح، وبالأكثر عندما أعلن عن رؤية المملكة 2030 لتنويع مصادر الدخل والاقتصاد.  

الأمير محمد في ستاربكس

موقف آخر، يظهر مدى تواضع وبساطة سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، حيث ظهر في لقطات عفوية عندما كان في زيارة لمدينة نيويورك الأمريكية، ورغم جدول أعماله المزدحم إلا أن هناك بعد اللقطات انتشرت له وهو داخل أحد فروح مقهى ستاربكس الشهير. 

وظهر سمو ولي العهد وهو يرتدي بدلة سوداء برفقة الأمير خالد بن سلمان سفير المملكة في واشنطن وبعض المسئولين الأمريكيين، بينهم مايكل بلومبيرغ، رئيس وكالة بلومبيرغ الأمريكية.

وفي مشهد عفوى تمامًا، كان يطلب فيه الأمير محمد بن سلمان قهوته بنفسه، كسر فيه كل القواعد الأمنية والهواجس العرفية، التى تلزم معظم الزعماء والشخصيات العامة بعدم الظهور في المطاعم والكافيهات العامة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق