You are here

×

مع التطور التكنولوجي ومتغيرات العصر.. ما الذي تبدل في دور المدير المالي؟

المدير المالي هو الشخص الذي يقوم بإدارة أموال الشركة بفعالية وأمانة ومهامه تشمل تحليل البيانات المالية، التخطيط المالي وتحديد هيكل الأصول للمشاريع، ولكن مع التطور التكنولوجي بات هناك حاجة ماسة لتطوير الذات كي  يتمكن من اللحاق بالركب، فكيف تبدل دور المدير المالي؟ وما المطلوب من المدير المالي المعاصر؟ 

كثرة المديرين في المؤسسات المتعددة الطبقات.. معضلة بتكلفة باهظة (إنفوغراف)

الاستراتيجية

فيما مضى كان المدير المالي يعتبر المسؤول عن المحاسبين أو الشخص الذي يهتم فقط بالجانب المالي للشركة ولكن الصورة حالياً أبعد ما يكون عن ذلك.

المدير المالي سابقاً كان يقوم بتجميع ومعالجة المعلومات وتقديمها كتقارير للرئيس التنفيذي أما حالياً فهو جزء أساسي من خطط الشركة الاستراتيجية، وله دوره في التطوير والتنفيذ. 

وظيفته حالياً هي المساعدة على وضع وتحديد استراتيجيات مالية للنمو، التعامل مع تخفيف المخاطر بالإضافة إلى أمور أخرى مثل الاستحواذ والدمج.  

العمليات 

دور المدير المالي المعاصر لا ينتهي عند حدود الاستراتيجية فهو يملك عدداً من المهام التنفيذية التي تتجاوز دور المراقب المالي وتشمل كل الأمور المالية التي تتعلق بالعمل، مثل: 

- مراجعة طلبات رأس المال وتوفير قنوات وخطوط جديدة من الائتمان والقروض واكتشاف نقاط الخلل في عمليات التنفيذ والقيام بالتعديلات المطلوبة.

-مراقبة المشاريع التي يتم العمل عليها والفرص التي تتوفر للشركة ومعرفة أي منها تعود بالفائدة على الشركة وبالتالي توفير المزيد من رأس المال لها.

- لم يعد فقط يكتفي بالاطلاع على طلبات زيادة تمويل هذا المشروع أو ذاك ودراستها والموافقة عليها أو الرفض، بل عليه أن يرى ذلك قبل أن يتمكن الذين يعملون على المشروع من رؤيته.

- يتابع أخبار السوق ويعرف ما الذي قد يعود بربح مالي على الشركة بشكل أكبر أم لا.

التكنولوجيا والبيانات 

على المدير المالي أن يملك خبرة في التعامل مع أنظمة تكنولوجية مختلفة ومتنوعة  سواء تلك التي يتم استخدامها داخل الشركة أو الأنظمة التي يتم  ابتكارها وتطويرها بشكل دائم.

مواكبة كل ما هو جديد تمكن المدير المالي من الحصول على الفوائد العديدة للبيانات.

من المبالغة القول إن كل الذين يعملوا في هذا المجال تمكنوا من تحقيق المطلوب منهم في هذه الجزئية إذ إنه ووفق دراسة أجريت تبين أن ٤٪ فقط من المديرين الماليين يقومون بهذه المهمة بالفعل بينما ٤٠٪ من ما زالوا يعتبرون أن الخطط المالية ما تزال هي الاهم مقابل ٣٢٪ تضع أهمية على التطوير الاستراتيجي. أي إن الغالبية الساحقة لم تصل بعد إلى ما هو مطلوب منها. 

المدير المالي «الأعلى قيمة» وذلك لناحية الرواتب والذي يعتبر الطلب عليه مرتفعا جداً هو الذي يملك القدر على الدمج بين بيانات التقارير المالي مع التحليلات وتقديم الأفكار من أجل تطوير استراتيجية واقعية وديناميكية للشركة. 

القيادة

المدير المالي يملك دوراً قيادياً أيضاً فعمله لم يعد كما كان عليه سابقاً بحيث يجلس خلف مكتبه يقوم بتجميع المعلومات وتحليل التقارير.

عليه أن يكون جزءاً فعالاً من الشركة بحيث يتفاعل مع كل المستويات حاله حال أي مدير في المناصب العليا. 

المدير المالي عليه أن يكون الجهة التي تتفاوض على العقود الكبرى، وتقدم تقاريرها ومعلومات للمديرين وللمستثمرين. كما عليه توفير الإتجاهات التي على المديرين اعتمادها وخصوصاً الرئيس التنفيذي في إطار الإختصاص المالي والتحليلي. كما عليه العمل وبشكل مباشر مع حملة الأسهم الداخليين والخارجيين وذلك من اجل تحسين العمل على الصعيدين المالي والإستراتيجي. 

لتجنب الروتين والملل.. أسئلة على أعضاء مجلس الإدارة طرحها على الرئيس التنفيذي

تحسين مهارات العاملين 

المدير المالي المعاصر لا يلعب دور القيادي في الشركة حاله حال أي شخص في منصب مدير فحسب بل هو المعلم والمشرف الذي عليه ان يرصد المهارات والمواهب في كل مستوى من مستويات الشركة ويقدم أفكاره واقتراحاته حول الية تطوير هذه المهارات. رصد المهارات لا يرتبط فقط بالعاملين في القسم الذي يرأسه بل في جميع الأقسام. المدير المالي المعاصر هو الجسر الذي يربط كل الأقسام في الشركة ببعضها البعض، هو جزء من الإستراتيجية، وله دوره التنفيذي. أي أنه جزء هام وأساسي من فريق من المديرين الذي يعملون من اجل نجاح الشركة. 

 

لماذا عليك انتقاد المرشحين لوظيفة في شركتك خلال مقابلة العمل؟

 

المصادر: ١-٢-٣

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق