You are here

×

لهذا السبب حولت اليابان سجنا يؤوي المجرمين لفندق فخم يسكنه الأثرياء

على رغم أن فكرة تحويل السجون إلى فنادق قد تبدو غريبة في البداية

ولكن الكثير من البلدان في جميع أنحاء العالم تقدم الآن أماكن إقامة كانت في وقت مضى عبارة عن مرافق إصلاحية

ومن هذه البلدان اليابان التي تعتزم تحويل سجن الطوب الأحمر المعروف بسجن نارا الصغير السابق إلى فندق بحلول عام 2020 ليجذب الزوار من انحاء العالم.

ويعد سجن نارا الذي يبلغ من العمر 109 أعوام المثال الوحيد الباقي من السجون الخمسة من عصر Meiji

على رغم أن فكرة تحويل السجون إلى فنادق قد تبدو غريبة في البداية، ولكن الكثير من البلدان في جميع أنحاء العالم تقدم الآن أماكن إقامة كانت في وقت مضى عبارة عن مرافق إصلاحية،  ومن هذه البلدان اليابان التي تعتزم تحويل سجن الطوب الأحمر المعروف بسجن نارا الصغير السابق إلى فندق بحلول عام 2020 ليجذب الزوار من انحاء العالم.

بهذه الطريقة يتم تقييم أسعار تذاكر الطيران

خيارات مختلفة

ويعد سجن نارا الذي يبلغ من العمر 109 أعوام المثال الوحيد الباقي من السجون الخمسة من عصر Meiji وقد تم بناؤه منذ قرن مضى في عام 1908، وهو من تصميم المهندس المعماري كيجيرو ياماشيتا.

ويضم  الفندق مزيجا من خيارات المعيشة المختلفة، حيث سيشتمل على ا 150 غرفة، وسيتم الجمع بين بعض الخلايا لإنشاء أجنحة أكبر، وسيتم تحويل مبنى المستشفى السابق إلى بيت شباب يوفر المزيد من بدائل الإقامة الاقتصادية.

صدق أو لا تصدق.. الكذب يؤثر على تدفق الدم في الدماغ

بدائل اقتصادية

وبالرغم من أنه لم  يتم الكشف بعد عن كل التغييرات التي تجري في السجن، ولكن بعض التسريبات تظهر أن بعض الممرات الخلوية ستتحول إلى مناطق شائعة للضيوف، مكتملة بالطاولات والكراسي المصنوعة يدويًا للاستراحة أو لتناول الطعام.

يذكر أن 8 شركات من بينها شركة سولاري للفنادق والمنتجعات وشركة شيميزو للإنشاءات فازت  بعقد إصلاح سجن الطوب الأحمر.

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق