You are here

×

لماذا تحتاج مؤسسات اليوم إلى تكنولوجيا معلومات أقل لتعزيز الإنتاجية؟

لماذا تحتاج مؤسسات اليوم إلى تكنولوجيا معلومات أقل لتعزيز الإنتاجية؟

لماذا تحتاج مؤسسات اليوم إلى تكنولوجيا معلومات أقل لتعزيز الإنتاجية؟

لماذا تحتاج مؤسسات اليوم إلى تكنولوجيا معلومات أقل لتعزيز الإنتاجية؟

من أجل تحقيق أقصى قدر من الفعالية، يظل من المهم للشركات تحسين تكنولوجيا المعلومات، بحيث يضطر الموظفون إلى قضاء وقت أقل في عمليات تكنولوجيا المعلومات التي لا تشكل جزءًا من مهامهم الأساسية، كما يقول تاج الخياط، المدير الإقليمي لشركة سيتريكس، الشرق الأوسط و شمال افريقيا (مينا).

يجادل المزيد من الخبراء والقادة في الصناعة بتركيز جديد على الإنتاجية بدلاً من التكنولوجيا. في حدث Citrix Synergy 2018 في مدينة أنهايم بولاية كاليفورنيا، قالت المتحدثة الدكتورة كوندوليزا رايس، وزيرة الخارجية الأمريكية في عهد جورج دبليو بوش والآن أستاذ في جامعة ستانفورد: "إن التكنولوجيا ليست جيدة أو سيئة. انها محايدة. السؤال هو كيف يتم استخدامها؟ في بعض الأحيان لا يسير الابتكار في التكنولوجيا جنبًا إلى جنب مع الحكمة" وهذا صحيح عندما يتعلق الأمر بالتعقيد المتنامي لمشهد تكنولوجيا المعلومات،  فنحن نريد كل شيء في وقت واحد، وتحاول تقنية المعلومات تقديم كل شيء ومع ذلك، تزداد تجربة المستخدم سوءًا وتتزايد مخاطر العمل.

سنويا يفقد كل مستخدم ما بين 800 دولار إلى 1000 دولار بسبب عمليات تكنولوجيا المعلومات غير الفعالة، بينما أصبح الأمن السيبراني أكثر تعقيدًا.

شبكات الجيل الخامس 5G ستلعب دورًا مهمًا في قيادة السيارات مستقبلا

مايكل لويس، مؤلف الكتب الأكثر مبيعًا في الإدارة مثل Moneyball و The Big Short اكتشف أن حتى الخبراء ذوي الخبرة العالية، سواء كانوا من الرؤساء التنفيذيين أو الطيارين أو المدراء الرياضيين أو ضباط الشرطة، يمكنهم ارتكاب أخطاء يمكن تجنبها في ظل الظروف المناسبة. على سبيل المثال، يتأثر الناس بشدة بالأفكار المسبقة والاستقراءات الخاطئة عن التجارب السابقة. ويبدو أن تحليل البيانات الصعبة بانتظام يؤدي إلى استنتاجات مختلفة جوهريًا.

الحكم البشري يستند إلى التجارب السابقة، وبحسب لويس فهذا أمر لا مفر منه ولا يمكن معالجته. ومن أجل تحقيق أقصى قدر من الفعاليةيظل من المهم تنظيم تقنية المعلومات بطريقة تسمح للأشخاص باختيار كيفية العمل مع تقنية المعلومات، بدلاً من أن تملي الطريقة "الصحيحة" لاستخدامها.

ما هو ممكن هو تحسين تقنية المعلومات، بحيث يضطر الموظفون لقضاء وقت أقل في عمليات تكنولوجيا المعلومات التي لا تشكل جزءًا من مهامهم الأساسية. يمكن لأولئك الذين لديهم إمكانية الوصول إلى البيانات الصحيحة أتمتة العديد من هذه العمليات باستخدام التعلم الآلي، والذي لا يؤدي فقط إلى تجربة مستخدم أفضل وإنتاجية أعلى، ولكن يمكنه أيضًا تقديم مساهمة هامة، على سبيل المثال نجد أن في  مجال الأمن السيبراني أنه تتوفر حلول مثل Citrix Analytics بالفعل للكشف عن حركة المرور والسلوك المشتبه به داخل شبكة الشركة لذلك يجب على خبراء الأمن فقط التركيز على الاستثناءات التي لا يمكن حلها تلقائيًا من أجل التقليل من التكاليف والوقت المستغرق في هذا.

مواصفات وسعر هاتف Xiaomi Mi 8 – مميزات وعيوب موبايل شاومي مي 8

يساعد تحليل البيانات الناس على اتخاذ قرارات أفضل. وفي هذا السياق يؤكد كتاب Moneyball أن حتى المديرين ذوي الخبرة العالية لا يزالون يحبون الاعتماد على الإستنتاجات المسبقة، بينما يؤدي تحليل البيانات بشكل منتظم إلى استنتاجات تتعارض تمامًا مع هذا.

التحدي لتكنولوجيا المعلومات كبير بدون شك، من ناحية هناك حاجة كبيرة للحفاظ على تكنولوجيا المعلومات يمكن التحكم فيها وآمنة، ومن ناحية أخرى يجب زيادة الإنتاجية وتجربة المستخدم. ويعتبر تحليل البيانات والتعلم الآلي والذكاء الاصطناعي أدوات حاسمة ستساعدنا في تحقيق كلا الهدفين، ولكن كما حذر مايكل لويس فإن ذلك لن ينجح إلا إذا اعترفنا بأوجه القصور لدينا ومعالجة ضعفنا. وتبقى تكنولوجيا المعلومات من الأدوات الجيدة لذلك سيتعين علينا استخدامها بطريقة جيدة لصالح الإنتاجية وليس لزيادة التعقيدات والعمليات.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق