You are here

×

أندرو ويليام غراهام ويلي.. أحد مؤسسي أكبر عملاق للتكنولوجيا في المملكة المتحدة

أندرو ويليام غراهام ويلي .. أحد مؤسسي أكبر عملاق للتكنولوجيا في المملكة المتحدة

على مدى السنوات القليلة الماضية، شهدت البلدان في جميع أنحاء العالم طفرة في سوق البرمجيات، ويعد غراهام ويلي أحد رواد هذا المجال في المملكة المتحدة، فقد شارك في تأسيس أكبر شركة للبرمجيات في بريطانيا، والتي تحمل اسم مجموعة سيج للبرمجيات "The Sage Group". ويعتبر من أنجح رجال الأعمال في شمال شرق بريطانيا بعد أن أسس عدة شركات ناجحة وحصل على ثناء الملكة إليزابيث.

أصغر وأكبر مليارديرات العرب سناً في قائمة «فوربس»

نشأة متواضعة

ولد غراهام ويلي في 3 يوليو 1959 في قرية هاويك التي تقع شمال شرق بريطانيا، كان والده عاملا اسكتلنديا في منجم. نشأ في قريته ودرس فيها وعرف لدى مدرسيه بشغفه بالكمبيوترات وتألقه في الرياضيات، في عام 1980، حصل ويلي على درجة البكالوريوس في علوم الكمبيوتر والإحصاء من جامعة نيوكاسل.

وفي عام 1981، شارك غراهام كلا من ديفيد جولدمان وبول مولر في تأسيس مجموعة سيج، وقام ببرمجة حسابات الشركة الأولية بنفسه، وسرعان ما نمت المجموعة لتصبح شركة برمجيات مالية ناجحة في جميع أنحاء العالم. وتسببت النوة الصلبة التي قام بتأسيسها لتصميم البرامج وفقاً لها بأحد أهم النجاحات التي حققتها الشركة والتي عادت بالكثير من العائدات، وأصبحت واحدة من البرمجيات العالمية.

تخلص من العادات السيئة باختراق العقل وإعادة برمجة الروتين اليومي

وكانت المجموعة أول شركة يتم إدراجها في مؤشر فاينانشال تايمز 100، وبعد عقدين من الزمن شهدا على أبرز نجاحات ويلي، قرر تقديم استقالته من مجموعة سيجا في عام 2003. وقام في أكتوبر من العام نفسه بتأسيس مجموعة خدمات التكنولوجيا "Technology Services Group"، وتمكن من توسيع نطاق عمل الشركة بسرعة من خلال الاعتماد على نظام الاستحواذ.

وفي عام 2011، شارك غراهام ويلي كلا من المحامي بول فيريس وهو اللاعب المحترف السابق وأخصائي العلاج الطبيعي في فريق نيوكاسل يونايتد لكرة القدم وآلان شيرر الكابتن السابق لفريق نيوكاسل يونايتد ومنتخب إنجلترا الوطني، في تأسيس شركة سبيدفليكس المحدودة "Speedflex" في أوروبا، وشغل ويلي فيها منصب الرئيس.

خلال حياته، وبصرف النظر عن تأسيس أكبر شركة برمجيات في المملكة المتحدة التي استمرت في التمتع بالنجاح العالمي، تمكن ويلي أيضاً من الحصول على العديد من الجوائز وشهادات الدكتوراه الفخرية تقديراً لعمله. فقد حاز على تكريم مرموق من ملكة إنجلترا في عام 2003، وحصل على درجة الدكتوراه الفخرية من جامعة نورثمبريا في عام 2000، وجامعة نيوكاسل في عام 2004. وعلاوةً على ذلك، حصل على وسام الحرية من مدينة نيوكاسل، وهو أعظم وأعلى وسام يحصل عليه المدنيون في المملكة المتحدة.

أطلق مؤخراً مؤسسة غراهام ويلي الخيرية التي تهدف لمساعدة الأطفال المهملين وتعليمهم في جميع أرجاء بريطانيا العظمى، وقد تعهدت مؤسسته الخيرية بتسليم كل التبرعات إلى الأشخاص الذين يستحقونها، وسيقوم غراهام بالإشراف ودفع كامل رواتب الموظفين وتكاليف التشغيل والإدارة من أجل أن يضمن أن تذهب التبرعات إلى مشاريع جديرة بالاهتمام.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق