You are here

×

أندرو مايكل.. المثل الأعلى لرجال الأعمال الشباب في بريطانيا

أندرو مايكل

أندرو مايكل.. المثال الأعلى لرجال الأعمال الشباب في بريطانيا

وجد رجال الأعمال الشباب منذ إنشاء الشبكة العنكبوتية طرق مختلفة لكسب المال وجمع الثروات، وفي هذا الإطار، نجد أن أندرو مايكل رجل الأعمال الشاب قد مهد الطريق أمام الأخرين في هذا المجال ليكون مصدر إلهام للكثير من الشباب البريطانيين. لم يكتفي أندرو بجمع المال وتأسيس شركة تكنولوجية إلا أنه قدّم يد المساعدة للأخرين من أجل كسب لقمة عيشهم، تتجلى أكبر مساهماته في فاستهوستس "Fasthosts" وبارك دوت كوم "Bark.com" بالإضافة إلى لايفدريف "Livedrive" التي تمكن من خلالهم من إنشاء لنفسه مكانة كبيرة في صناعة الأعمال التجارية عبر الإنترنت.

ولد أندرو مايكل في 10 يناير 1980 في جزيرة قبرص، ونشأ في تشارلتون كينغز بالقرب من شلتنهام في المملكة المتحدة، عمل أثناء دراسته كمندوب للمبيعات في كارفيندر "Carfinder" وكانت مجلة ذات سمعة جيدة في جنوب غرب البلاد وتختص في مجال الإعلان عن المركبات في المنطقة، وكان أندرو يبيع المجلة لأصحاب الأعمال الصغيرة والعملاء بشكل مباشر.

 وفي عام 1999، عندما كان أندرو يبلغ من العمر 17 عاماً، وكجزء من مشروع مدرسي للمستوى A، أنشأ مايكل شركة لإستضافة مواقع الإنترنت تحت اسم فاستهوستس "Fasthosts"، والتي أصبحت شركة محدودة في عام 2000 متخصصة في تقديم أنواع مختلفة من الخدمات عبر الإنترنت للشركات الصغيرة، وتم إدراجها عام 2002 في صحيفة الصنداي تايمز كواحدة من أسرع شركات التكنولوجيا نمواً في المملكة المتحدة.

الوقوف أثناء العمل يزيد الهامشية في صنع القرار الإبداعي!

وبحلول عام 2005، سجلت الشركة مبيعات بقيمة 20 مليون جنيه استرليني وتجاوزت أرباحها الخمس ملايين جنيه استرليني. باع أندرو فاستهوستس في عام 2006 إلى شركة المتحدة للإنترنت "United Internet"  وحصل مقابل 75% من أسهمه على 46 مليون جنيه استرليني، وبقي أندرو في منصب الرئيس التنفيذي للشركة حتى عام 2009.

وفي عام 2008، قام مايكل بتأسيس لايف درايف " Livedrive" شركة التخزين السحابية وسحابة النسخ الإحتياطي في المملكة المتحدة، والتي توفر للعملاء قدرة تخزين لامحدودة على الإنترنت، والوصول إلى البيانات الخاصة بهم من خلال الأجهزة النقالة. شارك رجل الأعمال نيكولاس كويل في الإستثمار بالشركة، وفي عام 2009 وبعد ثلاثة أشهر فقط على إطلاقها، رفض مايكل عرضاً لشراء شركته بقيمة 100 مليون جنيه استرليني، وفي أواخر عام 2009، أطلق مايكل فروعاً للشركة في الولايات المتحدة الأمريكية، ثم قام ببيعها إلى شركة " J2 Global" في عام 2014.

شارك أندرو في عام 2014 المستثمر كاي فيلر في تأسيس موقع بارك دوت كوم الذي يتيح الفرصة للعملاء الإتصال بسهولة مع المهنيين وأصحاب الحرف المحليين وتجنب الحاجة إلى إجراء عدد كبير من المكالمات، ويحتوي الموقع إلى الآن على أكثر من 20 مليون مستخدم في جميع أنحاء العالم، استحوذت بارك على سكيلباجيز "SkillPages" في عام 2015 وتم نقل جميع مستخدمي بارك إليها كجزء من الصفقة، وأصبح نيك هيور سفير العلامة التجارية في مارس من العام نفسه.

لقد ساعد أندرو مايكل العديد من العملاء والشركات في الحفاظ على بياناتها الخاصة بشكل آمن على الإنترنت وعلى توسيع أعمالهم والحصول على خدمة إنترنت عالية الجودة، كما استثمر في بعض الشركات التقنية الناشئة مع إصراره المستمر في الإسهام بإنشاء منصات أفضل على الإنترنت في المستقبل.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق