You are here

×

كيف حوّل تشارد برانسون ضعفه الدراسي لمصدر قوة وأصبح من أبرز مليارديرات بريطانيا؟

كيف حوّل تشارد برانسون ضعفه الدراسي لمصدر قوة وأصبح من أبرز مليارديرات بريطانيا؟

كيف حوّل تشارد برانسون ضعفه الدراسي لمصدر قوة وأصبح من أبرز مليارديرات بريطانيا؟

كيف حوّل تشارد برانسون ضعفه الدراسي لمصدر قوة وأصبح من أبرز مليارديرات بريطانيا؟

بات السير ريتشارد نيكولاس برانسون مؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة شركات فيرجن، واحدا من أبرز مليارديرات بريطانيا؛ إذ تقدر ثروته الآن بـ 5 مليارات دولار.

هؤلاء أغنى مليارديرات العالم تحت سن الـ30 لن تتوقع حجم ثرواتهم

وُلِدَ ريتشارد برانسون في 18 يوليو عام 1950 في مقاطعة سِري جنوب لندن بإنجلترا ودرس في مدرسة Scaitcliffe ومن ثم في مدرسة Stowe واستمر في دراسته حتى عمر السادسة عشرة عندما قرر الخروج من المدرسة لأنه لم يكن متفوقًا أكاديميًا  حيث عانى من عسر القراءة وكانت لديه صعوبة في مواكبة دروسه. بل كان يُنظر إليّه باعتباره أغبى شخص في المدرسة.

 بيد أن ما كان يُنظر إليه على أنه ضعف فيه، حوله "برانسون" إلى مصدر قوة فأصبح برانسون يمتلك العديد من الشركات والمشاريع التجارية، بدءا من مجلة للشباب تسمى "ستيودنت" أو "الطالب"، وأطلقها في الخامسة عشر من عمره، وبدأ "برانسون" بيع المواد المسجلة عبر البريد لدعم المجلة، لكنها فشلت في النهاية، ومع ذلك كانت أعمال بيع المواد المسجلة عن طريق البريد حجر أساس لشركة ضخمة الآن هي "فيرجين ريكوردس".

وبعد أعمال إرسال التسجيلات عبر البريد، وفتح متجره الخاص، بدأ "برانسون" علامته الخاصة لمساعدة فنان صاعد كان يؤمن به، وثمرت المخاطرة وبدأت الشركة في بيع ملايين الألبومات لفنانه الصاعد، ثم ركزت على التعاقد مع فرق ومطربين ناشئين، وما أن استقرت قواعد "فيرجين ريكوردس" بنجاح حتى تحول "برانسون" إلى وجهة جديدة.

3 أثرياء عرب ضمن 1000 مليونير وملياردير في بريطانيا

وفي عام 1984، بعد العمل في صناعة الموسيقى لأكثر من عقد من الزمان، أطلق "برانسون" شركة الطيران "فيرجن أتلانتيك" وبمرور السنين، توسعت أعمال "فيرجن" للسفر في جميع أنحاء العالم، وأطلقت "فيرجن أمريكا" و"فيرجن أستراليا" علاوة على "فيرجن جالاكتيك" التي تستهدف جعل السفر التجاري إلى الفضاء حقيقة.

وفي الرابع والعشرين من سبتمبر عام 2004، وقَّع ريتشارد برانسون اتفاقية إنشاء شركة للسياحة فى الفضاء، تُعد الآن من أفضل مشاريعه، أطلق عليها اسم” فيرجن جالاكتيك” “Virgin Galactic”، هدفها إتاحة الرحلات إلى الفضاء للجمهور بتذاكر سعر الواحدة 200 ألف دولار.

في عام 2006، حصل برانسون على المركز التاسع في قائمة صنداي تايمز ريتش 2006؛ لكونه من أغنى الشخصيات والأسر فى المملكة المتحدة؛ إذ قُدرت ثروته حينها بـ 3 مليارات جنيه إسترليني.

كيف تحول مؤسس اديداس من صانع أحذية لصاحب أشهر شركة عالمية؟

وأخيرًا، أطلق برانسون بنك فيرجن للصحة في عام 2007 ؛ ما أتاح للآباء تخزين الخلايا الجذعية من دم الحبل السرى لأطفالهم، والاحتفاظ بهم في بنوك الخلايا الجذعية الخاصة والعامة.

أما خارج مجال الأعمال فإن برانسون كان حكمًا لبرنامج تلفزيون الواقع The Rebel Billionaire: Branson’s Quest for the Best والذي عرض عام 2004 والذي يختبر قدرات المتنافسين في مجال الأعمال والإدارة, كما ظهر في الفيلم السينمائي "حول العالم في ثمانين يومًا".

ووفقا لوقع therichest فإن ثروة ريتشارد برانسون بلغت عام 2016 حوالي 5.6 مليار دولار وهو ما يجعله واحدًا من أغنى الرجال في المملكة المتحدة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق