You are here

×

لتطوير وتحسين التركيز الذهني لديك اتبع تلك النصائح السبع

لتطوير وتحسين التركيز الذهني لديك اتبع تلك النصائح السبع

إن التركيز بشكل كامل على مهمة ما أمر صعبة للغاية، ولكن تلك الصعوبة تكون مضاعفة إذا كنت محاطا بمصادر إلهاء شديدة، حتى في وجود الهدوء التام فأنت قد تكون مصدر إلهاء لنفسك من خلال سعيك الدائم للتحقق من الفيسبوك أو رغبتك في انهاء اخر مرحلة من لعبة شيقة سريعا على الهاتف المحمول.

ولكن ولحسن الحظ فإن التركيز مثل الكثير من العضلات العقلية، كلما سعيت لتدربيه و تقويته، كلما قوي بالفعل، فقدرتك على التركيز يمكن أن يعني الفرق بين النجاح والفشل.

إن تحسين التركيز الذهني أمر قابل للتحقيق، ولكن هذا لا يعني أنه سيكون أمر غاية في السهولة و السرعة،  سريعة وسهلة، فإن الأمر يحتاج إلى الكثيرمن الجهد من جانبك، وربما تضطر إلى إجراء بعض التغييرات الرئيسية لبعض من عاداتك اليومية.

إنفوجراف| الروتين كلمة سيئة السمعة.. إليك إيجابيات الروتين اليومي المذهلة

وهنا بعض النصائح والحيل من علم النفس التي يمكن أن تساعدك على تطوير التركيز العقلي لديك.

ابدأ بتقييم التركيز الذهني الخاص بك

قبل البدء في العمل نحو تحسين التركيز الذهني، قد ترغب في البدء بتقييم مدى قوة تركيزك العقلي في الوقت الراهن. ضع في اعتبارك العبارات التالية وحدد العبارات التي تبدو أفضل وصف لك.

* أعيش في كثير من أحلام اليقظة في كثير من الأحيان عندما أحتاج إلى العمل على مهمة هامة.

* أجد صعوبة في عدم الاكتراث بالإلهاءات.

* دائما ما أفقد المسار الذي كنت اعمل عليه واقوم بالبدأ من جديد.

* أنا أميل إلى التركيز على المهام الصعبة خلال أوقات اليوم عندما أعلم أنني سوف أكثر  انتباها خلال تلك الفترة.

* أود أن أضع الأهداف وأقسم المهام إلى شرائح أكثر قابلية للإدارة والتحكم.

* إذا وجدت عقلي يتجول، سوف آخذ استراحة قصيرة ثم  اعود إلى ما كنت أعمل عليه.

إذا كانت العبارات الثلاثة الأولى تصفك فإنك تمتلك القليل من التركيز العقلي وتحتاج إلى الكثير من التحسين، أما إذا كنت من اصحاب الجمل الأخري فأنت لديك مهارات تركيز عقلية جيدة إلى حد ما، ولكنك تحتاج إلى القليل من الممارسة والتدريب والتحسين.

التركيز على شيء واحد في وقت واحد

نتيجة بحث الصور عن ‪bradley cooper writing‬‏

تعدد المهام في وقت واحد يقلل الانتاجية بشكل كبير، كما يجعل من الصعب للغاية صقل كافة التفاصيل التي قد تكون هامة للغاية، ثروة الانتباه لدينا محدودة، لذلك علينا ان نوازنها بحكمة.

جزء من تحسين التركيز العقلي الخاص بك هو الاستفادة القصوى من الثروة المتاحة لديك، توقف عن تعدد المهام وبدلا من ذلك إعطي اهتمامك الكامل إلى شيء واحد في وقت واحد.

ثلثا الرؤساء التنفيذيين للبنوك في الشرق الأوسط يواجهون خطر فقدان وظائفهم !

القضاء على الإلهاءات

الكثير من الاشخاص لا يعلمون ان هناك العديد من العوامل التي تمثل إلهاءات دون أن يدركوا ان تلك العناصر تقف حائلا دون اتمامه للمهمة التي يعمل عليها، سواء كان تلفاز يعمل في الخلفية او زميل يتحدث مع اخر بجانبك.

قم بالقضاء على كافة الإلهاءات وذلك من خلال تخصيص وقت ومكان محددين وتطلب من الجميع ان تجلس في هذا المكان وحدك لفترة من الزمن، سواء كان هذا المكان غرفة في المنزل او مكتب في العمل او مقهي هاديء .

ولكن قد يكون الإلهاء ليس خارجيا بل من داخلك بسبب القلق او بعض الاضطرابات او حتى سوء الدافع، وللقضاء على الإلهاء الداخلي، احرص على الحصول على قسط  من الراحة قبل  بدء المهمة واستخدام الأفكار الإيجابية والمحفزات.

التأمل الذهني

لقد اثبت التأمل الذهني فاعليته وفائدته منذ آلاف السنين، ولكن استطاعت الدراسات مؤخرا ان تثبت ذلك بشكل عملي حيث قدمت دراسة نفسية نتائجها حول استطاعت الاشخاص الذين توجهوا للتدريب على التأمل الذهني لمدة 8 اسابيع على التركيز بشكل أكبر و اتمام العديد من المهام المختلفة والتنقل بيها واتمامها بكل دقة  بشكل أكبر من الأشخاص الذين لم يخضعوا للتأمل الذهني.

ولعل للتأمل الذهني الكثير من التمارين ولكن أيسرها وأبسطها وأكثرها  فاعلية هو  محاولة التنفس بعمق، والتركيز على كل نفس يدخل ويخرج، وحتى وإن توجه عقلك بشكل لا إرادي إلى التركيز والتفكير في أمور مختلفة اعده  إلى التدريب والتركيز على التنفس.

ويساعدك ذلك على التدريب على الانفصال عن الافكار المختلفة والعودة بتركيزك إلى ما تعمل عليه.

إنفوجراف| لأصحاب الأعمال.. كيف تحصل على موظفين مثاليين بسهولة ؟

عش اللحظة

عليك ان تركز على الحاضر واللحظة التي تعمل بها فقط، فلا يمكنك ان تصل لأقصي درجات التركيز اذا كنت منشغلا بالماضي أو التخطيط للمستقبل، انخرط في اللحظة التي تعيشها لجذب انتباهك وتركيزك لما تعمل عليه وتجرد من كافة الإلهاءات النفسية او المادية " الهاتف المحمول".

قد يستغرق الأمر بعض الوقت، ولكن العمل على تعلم "العيش داخل اللحظة"، حيث انه لا يمكنك تغيير الماضي أو المستقبل الذي لم يحدث حتى الآن، ولكن ما تفعله اليوم يمكن أن يساعدك على تجنب تكرار الأخطاء الماضية وتمهيد الطريق لمستقبل أكثر نجاحا.

حاول أخذ استراحة قصيرة

نتيجة بحث الصور عن الوعي التام

هل سبق لك أن حاولت التركيز على نفس الشيء لفترة طويلة من الزمن؟ بعد فترة من الوقت، يبدأ تركيزك في الانخفاض ويصبح من الصعب تكريس الموارد العقلية لهذه المهمة، وينتهي الأمر بضعف أداءك.

فقد أشارت التفسيرات التقليدية في علم النفس إلى أن هذا يرجع إلى استنفاذ موارد الانتباه، ولكن بعض الباحثين يعتقدون أن له علاقة أكبر بميل الدماغ لتجاهل مصادر التحفيز المستمر.

لذلك فقد وجد الباحثون أنه أخذ فواصل- استراحة- قصيرة للغاية خلال اتمام المهمة عن طريق تحويل انتباهكم في مكان آخر لا علاقة له بالمهمة التي تعمل عليها لبضعة لحظات يمكن أن يحسن بشكل كبير التركيز العقلي لديك.

هذه اللحظات القصيرة من الراحة تحافظ على معدلات التركيز العالية لديك وقدرتك على الاداء بشكل أفضل.

إنفوجراف| ماذا سوف تضيف «القيادة الأخلاقية» إلى الشركات؟

الحفاظ على ممارسة لتعزيز التركيز الخاص بك

بناء التركيز الذهني الخاص بك ليس شيئا سيحدث بين عشية وضحاها، حيث ان افضل الممارسين يتطلب الأمر منهم وقتا طويلا من أجل تعزيز مهارات تركيزهم.

 إذا كنت تكافح من أجل تحقيق أهدافك وتجد نفسك تفقد الكثير  من التفاصيل الهامة في مهامك وتركز في تفاصيل اخرى لا علاقة لها بما تعمل،  فقد حان الوقت للبدء في وضع قيمة أعلى  لوقتك. من خلال بناء التركيز الذهني الخاص بك، وسوف تجد أنك قادر على تحقيق المزيد من التركيز على الأشياء في الحياة التي تجلب لك حقا النجاح والفرح والرضا.

المصدر

التعليقات

أضف تعليق