You are here

×

ما علاقة المزاج السيئ بالإفراط في تناول الطعام ؟

ما علاقة المزاج السيئ والإفراط في تناول الطعام ؟

ما علاقة المزاج السيئ والإفراط في تناول الطعام ؟

يصاب الكثير من الأشخاص بنوبات شراهة غير طبيعية في أوقات الحزن؛ بينما يمتنع البعض الأخر عن تناول الطعام تماماً؛ فهل هناك رابط بين الأكل والمزاج ؟

أوضحت أحدث الدراسات العلمية أن للاكتئاب علاقة وثيقة بمراكز الشهية في المخ ؛ كونها قريبة جدًا من بعضها البعض.

وأضافت الدراسة أن نفسية الشخص إذا كانت مضطربة تؤثر على مقدار تناوله للطعام إما بالزيادة وإما بالنقصان.

دون أي أضرار صحية.. هكذا تبرمج جسدك على الإكتفاء بالنوم من 2-4 ساعات فقط

وأوضح علماء الطب النفسي أن مزاج الأشخاص يؤثر على مراكز الإحساس بالشبع، إما بالشعور الدائم بالشبع فيفقد الكثير من وزنة وتتدهور حالته الصحية ؛ أو يشعر بشكل دائم بالجوع فيتوجه بشكل مباشر إلى الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكريات ليشعر أملاً منة في اعتدال حالته المزاجية .

وحدد الأطباء العديد من الأطعمة التي يتجه إليها الكثير من الأشخاص لتقليل من شهورهم بالاكتئاب ؛ وجاء الموز والشيكولاته والأيس كريم في الصدارة .

وأكد العلماء أن هذه الأطعمة تعطي انطباع كاذب ومؤقت بالسعادة؛ وسرعان ما يزول ليعود الشخص إلي المزاج السيئ مرة أخر.

كوارث السجائر الإلكترونية.. سرطان الرئة وأمراض القلب إحداها

وأوضح الأطباء النفسيين أن لكمية الطعام أيضًا علاقة بالاكتئاب، واستدلوا على ذلك بأنظمة التخسيس الغير مناسبة ؛ التي يلجئ إليها الكثيرين دون الرجوع إلى طبيب تغذية مختص ؛ والتي تصيبهم في النهاية بالاكتئاب والمزاج السيئ والعصبية .

وأرجع الأطباء تلك التغيرات المزاجية إلى الخلل الذي يصيب الجسم لعدم حصوله على احتياجاته الغذائية اليومية؛ فينعكس ذلك سلباً على المزاج ومركز الشبع بالمخ ؛وفقاً لما نشرة موقع مصراوي .

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق