You are here

×

إنغفار كامبراد.. الرجل الذي يقف واء قصة نجاح أيكيا IKEA

إنغفار كامبراد

إنغفار كامبراد

يُعتبر إنغفار كامبراد من أفضل رواد الأعمال في العالم وهو مؤسس شركة إيكيا "IKEA" للأثاث والمفروشات التي تعد من أكبر الشركات في العالم وأنجحها. تعلم منذ صغر سنه أساليب التجارة التي تعتمد على شراء السلع بكميات كبيرة وإعادة بيعها بشكل فردي لتوليد الأرباح، وكان يعمل مع جدته ثم قام بإنشاء بعض المشاريع التجارية المصغرة عندما كان في السابعة عشرة من عمره.

ولد كامبراد في 30 مارس 1926 في مدينة بيتيريد السويدية، وترعرع في منطقة ألمتاريد في منطقة لجونغبي، كان يمتلك حساً عالياً بالأعمال التجارية منذ طفولته، وكانت أولى مشاريعه شراء تذاكر المبارايات بكميات كبيرة وبيعها بشكل مفرد، ثم انتقل بعد ذلك إلى شراء الأسماك والبذور والأقلام والقطع الزخرفية. وكان أيضاً طالباً متفوقاً في المدرسة وحصل على جوائز عديدة بسبب اجتهاده على الرغم من أنه كان يعاني من عسر القراءة، ولكن هذا التحدي لم يقف عائقاً في طريق نجاحه.

قام بتأسيس شركته الخاصة التي أطلق عليها اسم ايكيا في عام 1943 والتي كانت تعتمد على طلب البضائع الصغيرة عبر البريد الإلكتروني من الشركة التي كانت تبيع المحافظ، إطارات الصور والأقلام، وقد أصبحت اليوم أكبر شركة لتجارة التجزئة في مجال الأثاث والمفروشات في العالم بوقتنا الحاضر.

توسع عمل الشركة في عام 1948 من خلال إدراج الأثاث في البضائع التي تسلم عبر نقلها بالشاحنات ثم بالقطارات إلى أي مكان في السويد. وحصلت الشركة على سمعة جيدة في تجارة الأثاث التي أصبحت الشركة لا تتعامل إلا به في عام 1950، وقد أدرك كامبراد الحاجة إلى وجود صالة عرض بعد النجاح الهائل الذي حققته الشركة في مجال الطلب الإلكتروني، وقام بافتتاح أول صالة لإيكيا في مدينة ألمهولت في عام 1953.

اكتسبت الشركة بفضل ارتفاع شعبيتها غضب الشركات المنافسة التي حاولت إيقاف توريد المواد إلى كامبراد من قبل التجار السويديين، لذلك قرر إنغفار شراء مواده من بلدان أخرى وقام بتصميم السلع الخاصة بشركته. وفي عام 1956، أطلق فكرة تجميع الأثاث التي عرفت باسم "الأثاث المسطح" الذي أصبح معياراً في عالم الأثاث حيث أنه كان يباع في حزمة يمكن جمعها وتفكيكها عبر ورقة تعليمات، وينسب إليه الفضل في ابتكار هذا المفهوم الذي أحدث ثورة في العالم الحديث بسبب اسلوبه الفريد من نوعه وسهولة تركيبه.

لم يتطلب هذا النوع من الأثاث إلى خبرة لتركيبه إلى جانب كونه لا يتطلب مساحات كبيرة، وقد ساعده هذا الإبتكار إلى تقليل المدخلات المالية في أعماله التجارية وسهل على العملاء تركيب البضائع بأنفسهم. وأكملت الشركة توسعها في عام 1965 وافتتحت أول مستودع لزبائنها في ستوكهولم، واستكملت هذا التوسع خلال خمسين عاماً وأصبح لديها في وقتنا الحالي أكثر من 300 صالة عرضٍ في جميع أنحاء العالم.

وفي عام 2000، أصبحت بضائع ومنتوجات الشركة متاحة للبيع على الإنترنت، وبحلول عام 2009 تم نشر كتيب يعرض أثاث الشركة مترجم إلى أكثر من عشرين لغة. استقال كامبراد من منصبه كعضو في مجلس إدارة "Inter IKEA Holding SA" في عام 2013، وتم تقدير ثروته في عام 2015 بحوالي 43.2 مليار دولار أمريكي وكان ثامن أغنى شخص في العالم.

التعليقات

أضف تعليق