You are here

×

نقص الفيتامين د... وباء صامت

الرجل-دبي: يعتبر الفيتامين د من بين أهم الفيتامينات في الجسم، فهو يقوم بوظيفة مهمة جداً هي المساعدة على امتصاص الكلس ومن ثم حقنه في العظام والأسنان من أجل تأمين كثافتها والمحافظة عليها متماسكة. ولا تقتصر مهمة الفيتامين د على هذه الوظيفة، فالبحوث كشفت أنه يقوم بوظائف أخرى، فهو ينظم ضغط الدم، ويقوي العضلات، ويؤثر على الحال النفسية، ويساهم في تأمين التوازن البيولوجي، ويحمي من السرطان، ويلعب دوراً لا يستهان به في علاج بعض الأمراض المناعية. وإذا كان نقص الفيتامين د عند الأطفال يسبب إصابتهم بليونة العظام والتأخر في النمو والتشوهات وصعوبة بزوغ الأسنان وقصر في القامة، فإنه لا يرحم الكبار الذين يتعرضون إلى اضطرابات شتى، أهمها مرض الهشاشة الذي يجعل العظام تتهشم وتتفتت وتنكسر لأقل ضربة، خصوصاً في الرسغ والورك والعمود الفقري. إن المستوى الطبيعي للفيتامين د هو من 30 إلى 75 ميكروغراماً في كل ليتر من الدم. وتفيد الإحصاءات أن 65 في المئة من الأميركيين الأصحاء لديهم نقص في مستوى الفيتامين د. وحول الفيتامين د نسوق الحقائق الآتية: 1- في دراسة صدرت قبل سنوات قليلة عن معهد دانا فاربر للسرطان التابع لكلية طب هارفارد الأميركية، أوضح البحاثة أن المصابين بسرطان القولون الذين كانت مستويات الفيتامين د عالية لديهم كانوا أقل تعرضاً لخطر الوفاة أسوة بغيرهم من المرضى الذين وجدت عندهم مستويات منخفضة من هذا الفيتامين. 2- ربطت دراسة صحية أجراها باحثون من كلية البرت انشتاين في نيويورك بين نقص مستوى الفيتامين د في الدم والوفاة المبكرة، فبعد متابعة الحالة الصحية وأسباب الوفاة لحوالى 13 ألف شخص، اكتشف القائمون على الدراسة أن الأشخاص ذوي التركيز الأقل من الفيتامين د كانوا أكثر تعرضاً للوفاة من أسباب مختلفة، وبنسبة تزيد على 25 في المئة مقارنة بالأشخاص ذوي التركيز الأعلى من الفيتامين. ولم يستطع المشرفون على الدراسة التعرف إلى السبب الذي يؤدي إلى هذا الفارق الشاسع في نسبة الوفاة بين المجموعتين. 3- أكدت دراسة صدرت عن معهد القلب في مدينة كنساس الأميركية، وجود علاقة ما بين نقص فيتامين د وزيادة احتمال الإصابة بأمراض القلب. ويرى الباحثون أن هذا النقص يقف وراء إشعال فتيل المتلازمة الاستقلابية الشهيرة التي ينضوي تحت لوائها عدد من الأمراض المختلفة، منها السكري، والسمنة، وارتفاع ضغط الدم، وارتفاع شحوم الدم. (الحياة)

التعليقات

أضف تعليق