×

ألمانيا تدرس تشريع قانون ضد الضغط النفسي

الرجل: دبي

أوعزت وزيرة القوى العاملة الألمانية اندرية ناليز بإعداد تقرير حكومي يدرس إمكانية تشريع قانون ضد "الضغط النفسي". وتأتي خطوة الوزيرة بعد ارتفاع مستويات الضغط النفسي والتوتر العصبي في ألمانيا خلال السنوات الأخيرة. ويُعد الهاتف الذكي المسؤول الأول عن هذا الضغط لأنه يُبقي الأشخاص العاملين على اتصال دائم بالدائرة والمكتب والمصنع، وقالت وزيرة القوى العاملة الألمانية ناليز لصحيفة راينيشة بوست الألمانية "إن هناك علاقة لا تُنكر بين أن يكون المرء متوفراً باستمرار وارتفاع معدلات الاصابة بأمراض عقلية"، ولكن الوزيرة اعترفت بأن تطبيق قانون ضد الضغط النفسي في الممارسة العملية لن يكون سهلاً. ويمنع القانون الألماني الآن أداء أي عمل خلال إجازة الموظف أو العامل، بما في ذلك الرد على الرسائل التي تصله على البريد الالكتروني أثناء الإجازة. وحظرت شركات بينها فولكس فاغن لصناعة السيارات استخدام البريد الالكتروني لإرسال أو تحويل رسائل الى موظفيها وعمّالها في أوقات معينة من اليوم، كما أفادت صحيفة الديلي تلغراف، ولكن دراسات أخيرة أظهرت أن الألماني يجد صعوبة في الابتعاد عن العمل، وأن هذه المشكلة تمارس تأثيرًا خطيرًا على صحته. وبحسب أرقام شركة أي أو كي للتأمين، فإن 2.7 مليون يوم عمل أُلغيت في ألمانيا بسبب الاجهاد والارهاق النفسي. N

 

التعليقات

أضف تعليق