You are here

×

السكري سبب رئيس للإصابة بالعمى بين سن 20-74

الرجل-دبي:

لفتت دراسة طبية نُشرت مؤخراً إلى أن مرض السكري يتصدر قائمة الأسباب المؤدية إلى الإصابة بمرض العمى في أوساط الفئات العمرية التي تتراوح أعمارها بين 20 – 74 عاماً. وتصدرت هذه الدراسة اهتمام العديد من المؤسسات الطبية والمراكز الصحية الرئيسة في دبي وعلى رأسها المستشفى السعودي الألماني بدبي في الوقت الذي يحتفل به العالم بشهر التوعية ضد مرض السكري. وأكد القائمون على هذا البحث العلمي أن نسبة السكر في الدم والناجمة عن مرض السكر من شأنه أن يُلحق الضرر بالأوعية الدموية المنتشرة في كرة العين. ويُطلق الأطباء على هذه الحالة "اعتلال الشبكة السكري"، والذي يترافق بعدة مظاهر مرضية تتمثل في: سماكة في جدران الشرايين، رشح، تجلطات الإنسداد أو التوسع، إضافة إلى تراكم السائل في أجزاء حساسة من الشبكية مسؤولة عن وظائف حيوية كالقراءة. وفي سياق تعليقها على الدراسة، قالت الدكتورة ريم عثمان، المدير التنفيذي للمستشفى السعودي الألماني بدبي: "تؤكد الدراسة الحالية النتائج التي توصلت إليها دراسات سابقة في الخطورة الكبيرة المنطوية على مرض السكري، الأمر الذي يتطلب منا وقفة صارمة تجاه هذه المسألة الطبية الملحة والعمل على رفع سوية الوعي في مختلف الأوساط المجتمعية". وأضافت: "من هذا المنطلق، نسعى في المستشفى السعودي الألماني بدبي إلى توفير المعلومة الدقيقة والصحيحة التي تتيح تكريس أنماط حياتية أكثر صحية. وفي هذا الإطار شجعنا وما نزال جميع أفراد المجتمع على القيام بالفحوص الدورية لنسب السكر في الدم لمحاولة السيطرة على مرض السكري والحيلولة دون حدوث أي مضاعفات صحية خطيرة قد تهدد حياتهم". وتجدر الإشارة إلى أن قدرة مريض السكري على الرؤية ترتبط ارتباطاً وثيقاً بارتفاع نسبة السكر في الدم، الأمر الذي يضع المريض أمام مسؤولية مباشرة عن ارتفاع هذه النسبة في دمه عبر تناول جرعات مضبوطة من السكريات والمواظبة على إجراء الفحوص الدورية. وتبرز كذلك بعض التدابير الهامة التي من شأنها أن تخفف من حدة الإصابة بمرض اعتلال الشبكية، حيث تلعب الحمية الصحية والمراقبة المنتظمة لطبيعة الأغذية المُتناولة دوراً رئيساً في الحد من التداعيات الصحية الخطيرة للمرض. 

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق