You are here

×

دراسة بريطانية: المرأة تخسر عضوية مجالس الإدارات لصالح الرجل

الرجل-دبي:

كشفت دراسة حديثة أن فرص تفوق الرجال على السيدات في تولي مناصب كبيرة في بريطانيا تزيد بمقدار خمس مرات.

وذكرت صحيفة "جارديان" البريطانية أن الدراسة التي جرت على أكثر من 500 رجل وامرأة في 13 من الشركات القيادية أظهرت أن المسؤولين التنفيذيين من الرجال تميزوا بالحسم والمنطق بشكل مرجح كثيرا، في حين تم تصنيف السيدات بأنهن يتمتعن بحسن التنظيم والأخلاق على حساب فرصهن في الترقي.

ونقلت الصحيفة عن راشل شورت مديرة مؤسسة "واي إس سي" البريطانية للاستشارات النفسية للشركات قولها إنه "يتم النظر إلى النساء بأنهن متميزات جدا في كل ما يتعلق بالقيمة وجيدات للغاية في قدرتهن على توجيه الناس للقيام بالأمر السليم .. بينما يتم النظر إلى الرجال بأنهم جيدون جدا في اتخاذ القرارات بشكل منطقي و تحليلي"..

ونشر الدراسة "نادي 30 بالمئة" وهو مجموعة من الشركات تضم شركة دياجيو ومصرف رويال بنك أوف سكوتلاند وشركة "جون لويس". وتتعهد المجموعة بتعيين المزيد من السيدات اللائي يتمتعن بالموهبة في مجالس إدارات شركاتها.

ووفقا لصحيفة "جارديان"، كشف جزء منفصل من الدراسة أن فرص الرجال في الفوز بمنصب تنفيذي تزيد بمقدار أربع مرات ونصف المرة عن السيدات.

وأضافت شورت أنه على الرغم من أن الباحثين لم يعثروا على فارق في كيفية تصنيف المديرين من الرجال والنساء، جاء التفاوت في طريقة إدراك مواطن قوتهم متفقا مع النتائج التقليدية لدراسة أخرى والتي مفادها "عندما تفكر في تعيين مدير، فكر في رجل". 

التعليقات

أضف تعليق