You are here

×

الأرق وقلة النوم عدو الفحولة الأول

الرجل: دبي

كثير من النساء المتزوّجات من رجال يدمنون العمل، يعانين من قلة اهتمام الزوج بهن في حجرة النوم، المشكلة التي لا يجدن لها تفسيراً، لكن العديد من الدراسات العلمية تؤكد على ارتباط الأرق، وقلة معدلات النوم، بالشهوة الجنسية.
خبراء وأخصائيو النوم، أكدوا على وجود علاقة وثيقة بين معدلات النوم القليلة، وبين الرغبة الجنسية عند الرجال والنساء على حد سواء، والأسباب في هذا قد تعود لقلّة الطاقة، وارتفاع مستوى التوتر.
الدراسة أثبتت كذلك وجود علاقة وثيقة بين معدلات النوم المنخفضة، وبين مستويات الـ"تستوستيرون" في أجسام الرجال، مما يفسّر نقص الرغبة الجنسية عندهم، مما يتسبب في مشكلات عديدة صحّية، منها قلّة الرغبة الجنسية بشكل حاد، وكذلك متاعب صحّية تتعلّق بمستويات الخصوبة والإنجاب.
العلماء وجدوا أن الرجال الذين يحظون بأقل من 5 ساعات نوم يومياً يعانون من مشكلات حادة في مستويات الـ"تستوستيرون"، في معدلات تضيف 15 عاماً إلى عمر هذا الشخص، كما أن هذا النقص الحاد يؤدي إلى مشاكل في الصحة العامة، وكذلك في مستويات الطاقة والأعضاء الجنسية، وكذلك الغدد الصمّاء بشكل عام، وخصوصاً تلك المرتبطة بمراكز الجنس.

العلماء الذين اجروا هذه التجارب أكدوا على أن الصحة الجنسية للرجل والمرأة على حد سواء، تبدأ من معدلات النوم المتوازنة، والجيّدة، وأكدوا على أن الالتزام بروتين معيّن من النوم والاستيقاظ في وقت ثابت، يساعد على تعديل معدلات إفراز الهرمونات من الغدد الصمّاء، وخصوصاً تلك المرتبطة بالجنس، وأكدوا على أن النوم المتواصل لمدة ما بين 7-8 ساعات يومياً، يساعد في رفع كفاءة الجسم جنسياً، وكذلك في تعديل مستويات إفراز الهرمونات المضطربة، مما يؤدي إلى تأثير قوي وسريع على الرغبة والقدرة الجنسية.

التعليقات

أضف تعليق