You are here

×

فيديو| رواد أعمال كيف كانت رحلتهم إلى المليارات منذ الطفولة؟

لم يكن يخطر على بال الكثير من رواد الأعمال الأكثر شهرة حول العالم أنهم سيملكون هذه الثروة من المليارات حينما كانوا في مرحلة الطفولة في بداية رحلة كفاحهم نحو ريادة الأعمال، حيث إنهم مروا بالكثير من الصعاب والتحديات منذ نعومة أظافرهم حتى أصبحوا يمتلكون الآن ملايين المليارات.

 قصص نجاح ملهمة.. هؤلاء بدأوا من الصفر ووصلوا إلى القمة

رحلة كفاح رواد أعمال عالميين

من بين هؤلاء المكافحين هو رائد الأعمال السويدي إينغفار كامبراد، الذي أسس شركة أيكيا العالمية الشهيرة في صناعة الأثاث وفارق الحياة وهو يملك 48 مليار دولار. 

اقتحم كامبراد عالم التجارة وهو في الخامسة من عمره وكان طفلًا صغيرًا يبيع الثقاب في الأرياف، ومع تنامي تجارته أصبح يبيع أشياء أخرى حتى افتتح أول شركة وهو في الـ 17 عام من عمره.

أما رجل الاعمال الأمريكي وارن بافيت، فتقدر حجم ثروته نحو 90 مليون دولار حيث عمل في السادسة من عمره على بيع علب العلكة ثم اقتحم عالم السمسرة، وعقب التخرج من الجامعة دخل عالم الاستثمار والأعمال مبكرا بثروة تقدر بـ 9489 دولار.

 أغناهم عمل طاهيا وآخر غسل الأطباق.. الوظائف الأولى لقادة شركات التكنولوجيا

كفاح رواد أعمال منذ الطفولة

كما استطاع رجل الأعمال البريطاني ريتشارد برانسون والذي تزيد ثروته على 5 مليارات دولار، تأسيس شركة "فيرجن" العملاقة، والتي تضم أكثر من 400 شركة في كل المجالات حول العالم يعمل بها أكثر من 70 ألف موظف.

بدأ نشاطه التجار الأول في بيع عصافير الزينة، ومن ثم أسس متجرا صغيرا لبيع التسجيلات الموسيقية أطلق عليه اسم "فيرجن". 

كل ما هو مميز تجدونه على و

لمشاهدة أجمل صور وفيديوهات الأناقة والمنوعات زوروا  و

التعليقات

أضف تعليق