You are here

×

"رينج روفر سبور" أخف من شقيقتها بـنصف طن تقريبا

الرجل-دبي:

تعد رينج روفر سبور هي الفئة الرياضية للسيارة رينج روفر الجديدة، وتضع فيها الشركة أعلى إمكانيات هذه القطاع، من حيث التصميم والإنجاز.

وهي تعتمد على هيكل من الألومنيوم وأسرع وأقوى انجاز من سيارات رينج روفر، ليس على الطرق فقط، وإنما في المناطق الوعرة أيضاً.

واستطاعت الشركة توفير 430 كيلوغراماً من الوزن ممّا غير تماماً من ديناميكية السيارة.

وأسهم ذلك في خفض انبعاثات العادم الكربوني إلى 194 غراماً فقط لكل كيلومتر.

وأكد مدير علامة لاند روفر الدولي جون إدواردز أن إنجاز هذه السيارة متفوق على مختلف أنواع الطرق؛ إنها مصمّمة للخدمة الشاقة برشاقة وتأهب.

وهي أطول بنحو ستة سنتيمترات عن الموديل السابق، ويمكنها أن تتسع لسبعة ركاب على رغم حجمها المدمج، بالمقارنة مع سيارات رباعية أخرى لها الحمولة العددية نفسها.

وتتسم سبور الجديدة بملامح انسيابية تتضح من زاوية النافذة الأمامية المائلة والسقف المائل ومعامل مقاومة لتيارات الرياح لا يزيد على 0.34 درجة. وتشير الشركة إلى أن السيارة لا تشترك مع أختها رينج روفر العادية إلا في 25 في المئة من المكونات فقط، رغم تشابه الشكل.

ويمكن التحكم في نسبة ارتفاع السيارة عن سطح الأرض، ممّا يتيح لها خوض المسطحات المائية الضحلة. كما تحمل السيارة الجيل الجديد من نظام "تيرين ريسبونس" الذي يختار أتوماتيكياً التعليق والارتفاع المناسبين للمناطق الوعرة أو الطرق. وهي تمتاز بنظام التعليق بضغط الهواء الذي يوفر المزيد من النعومة في الانطلاق على كل الطرق.

ويمكن للمشتري الاختيار من بين محركين أحدهما بشاحن سوبر سعته خمسة لترات يوفر 510 احصنة، وهو محرك بترولي بثماني أسطوانات. والآخر من نوع الديزل بسعة ثلاثة لترات وقدرة 292 حصاناً، وهو مكون من ست اسطوانات. وهي تصل بالمحرك البترولي إلى سرعة مئة كيلومتر في الساعة في خمس ثوان، مع خفض في استهلاك الوقود عن الجيل السابق، بنحو 24 في المئة.

التعليقات

أضف تعليق