You are here

×

نظارات غوغل.. هل هي مفيدة حقاً؟!

قصي المبارك- دبي:

منذ أن انتهت "عملاقة البحث" من تطويرها، انقسم العالم إلى فريقين تجاه نظارات غوغل الذكية، فهناك من أسرّه النظر إليها وبها، واندهش بتجربتها إلى أن رآها بمثابة خطوة ثورية وقفزة نوعية نحو المستَقبل.

أما الفريق الثاني فلم يسرّه كثيراً الإعلان عنها، وذلك لأنه يرى "من وجهة نظره" أنها لا تعود على المستَخدم بأي فائدة، فأن تكون قادراً على حمل حاسوب كامل صغير بسهولة تامة على وجهك أمر غاية في الروعة، ولكن ماذا عن الخصوصية ؟ وماذا عن استخدامها في الأماكن العامة وخاصة إذا وصلت إلى دول محافظة كدولنا العربية.


مكونات نظارات غوغل:

تحاول غوغل من خلال نظاراتها الذكية توفير تجربة الهاتف الذكي والحاسب اللوحي من خلال جهاز صغير يمكن ارتداؤه في الوجه مزوداً بجميع التطبيقات التي تعودنا على استخدامها، وتتكون نظارات غوغل من شاشة عرض افتراضية تعمل اعتماداً على ما يعرف بــ "الواقع المعزز أو Augmented reality" ، وتوفر الشاشة جميع الخدمات التي يحتاجها المستخدم مثل إجراء الاتصالات ومكالمات الفيديو والمراسلة بسهولة تامة من خلال الأوامر الصوتية الشبيهة بالمساعد الشخصي "سيري Siri"  المطور من قبل شركة آبل، وبالطبع لا تغيب الكاميرا عالية الدقة مما يسمح بالتقاط صور ومشاهد فيديو عالية الوضوح بمجرد أمر صوتي.

وتدعم النظارات شبكات "واي فاي" وميزة الربط مع أي هاتف ذكي، آيفون أو أندرويد ليتم التحكم بالعديد من أوامر الهاتف عبر النظارات مباشرة، وتدعم النظارات أيضاً سطح لمس جانبي يستجيب لأوامر التقاط الصور وحفظها ومشاركتها، مع مجموعة من المستشعرات و بوصلة و منفذ micro USB والعديد من الميكروفونات المدمجة و مكبر صوت صغير.

 

استخدامات متعددة

نظارات غوغل في المجال الطبي:

 

على الرغم من انقسام وجهات النظر تجاهها، إلا أنه بات واضحاً أن نظارات غوغل مثّلت ثورة تقنية باختراع سيتم توظيفه في مجالات مختلفة وقد لا تخطر على بال أحد.

من أبرز المجالات التي وظفت فيها نظارات غوغل الذكية عملياً حقل العمليات الطبية، إذ بدأت تطبيقاتها وفوائدها تثمر نتائج نوعية في هذا المجال، ويأمل الباحثون أن تساهم النظارات في إنقاذ حياة المرضى، كما و يسعى مبتكرو "نظارات غوغل" الذكية تحقيق هذا الأمر في سابقة هي الأولى من نوعها، عبر إدراج تقنيتهم كجزء متمم ضمن الرعاية الطبية، وذلك بعد أن لاقى استخدامها أخيراً، في عملية جراحية بالولايات المتحدة، سمعة طيبة من خلال إنقاذها حياة أحد المرضى.

إذ أتيح للأطباء في بوسطن وتحديداً خلال شهر يناير الماضي، من خلال استخدام نسخة معززة من نظارة غوغل الذكية المتصلة بالإنترنت للمساعدة البصرية، الوصول الفوري الى سجلات رجل مصاب بنزيف دماغي حاد، وذلك في إطار سلسلة التجارب السريرية للتقنية.

وتمكّن المتخصصون في أثناء تلك العملية، والتي لم تسمح حالة المريض السيئة آنذاك بأخذ جميع بياناته الطبية، من التعرف على خصوصية حالته والوصول إلى المعلومات التي يريدونها بسرعة بفضل نظارات غوغل.

وكان المصاب حينها قد أبلغ الأطباء أنه يعاني حساسية من بعض أدوية ضغط الدم، والتي كانت ضرورية للحد من النزيف، إلا أنه ومع ذلك، لم يتذكر لفت انتباههم إلى أنه كان يتناول أيضا عقاقير منع تجلط الدم، التي يمكن أن تكون قاتلة في حالته.

وأثناء تلك اللحظات الحرجة، مكّنت نظارة غوغل مستخدمها الطبيب ستيف هورنغ، من اكتشاف معلومات المريض كاملة عبر ملفه المخزن سحابياً، وحينها تمكن الأطباء من إعطائه الجرعة الصحيحة من الدواء، وبالتالي إنقاذ حياته بشكل أسرع مما كان سيحدث عند البحث في سجلاته الطبية الورقية، أو تلك الموجودة على شاشة كمبيوتر يقع في مكان آخر.

 

وتحتوي التقنية الحديثة المستخدمة في نظارة غوغل على برامج متخصصة مصممة للاستخدام فقط، داخل المستشفيات ومراكز الرعاية الطبية.

 

أما في بريطانيا، فقد قام أحد الأطباء باستعمال نظارات غوغل لعرض بث حي لعملية جراحية يقوم بها لإحدى المريضات كانت تعاني من ألم في الرباط الصليبي، وقرر الطبيب كريستوفر كيدنغ  الاستعانة بنظارات غوغل ليتمكن من تسجيل العملية وبثها بشكل حي إلى مجموعة من الطلبة يجلسون أمام أجهزتهم، وإلى الطبيب المساعد، روبرت ماغنوسين، الذي كان يشرف على العملية من مكتبه، وبالفعل لاقت التجربة نجاحاً باهراً إذ تمكّن كيدنغ من استشارة ماغنوسين أثناء العملية في بعض الأمور الدقيقة، مؤكدا أن النظارات لم تشتت تركيزه على الإطلاق.

ولم يكتف الجراح بالتفاعل بالصوت والصورة مع طلابه أثناء إجراء الجراحة عبر النظارة، بل إنه استخدمها من أجل استدعاء بعض من صور الأشعة للمريض عبر الأوامر الصوتية، وذلك لمعاينتها أثناء إجراء الجراحة ودون الحاجة لترك المريض لرؤية الأشعة.

 

استخدام النظارات في مكافحة الجريمة:

 

ومن الاستخدامات اللافتة لنظارات غوغل الذكية توظيفها في مجال مكافحة الجريمة، وهذا ما تعتزم شرطة دبي تطبيقه قريباً على أرض الواقع، إذ عرضت الأخيرة ضمن جناحها الخاص في معرض جيتكس للتقنية 2014  نموذجاً متطوراً في ضبط الأمن وتعقب المخالفين يعتمد بشكل أساسي على نظارات غوغل  الذكية "Google Glass".

وستقوم شرطة دبي باستخدام نظارات غوغل برفقة تطبيق خاص للهواتف الذكية يحمل الاسم "كلنا شرطة"، مع إمكانية تزويد النظارات ببرنامج يوصلها بقاعدة البيانات الخاصة بالمطلوبين مهما كان نوع مخالفتهم، وفي هذا المجال تقوم نظارات غوغل الذكية بمهام سريعة مثل التقاط أرقام المركبات المخالفة وإرسالها بشكل مباشر إلى قاعدة البيانات الخاصة بالمخالفين، كما تتيح البرامج التي وضعتها شرطة دبي التواصل بين مرتدي النظارة وقاعدة بيانات تضم أسماء الأشخاص المطلوبين، وعندما يتعرف الجهاز على مشتبه به بناء على بصمة الوجه، فإنه ينبه الضابط الذي يرتدي النظارة.

 

التعليقات

أضف تعليق