You are here

×

فرح علي تبكي على الهواء بعد وفاة زميلها عمرو سمير

فرح علي تبكي على الهواء بعد وفاة زميلها عمرو سمير

أجهشت الإعلامية فرح علي، بالبكاء، تأثرًا بوفاة زميلها، الإعلامي عمرو سمير، أمس. وكان عمرو سمير، وافته المنية، أمس، في إسبانيا، إثر أزمة قلبية، عن عمر يناهز 33 عامًا.

وقالت فرح علي في بداية فقرتها من برنامج «هذا الصباح»، الذي يذاع على قناة eXtra news: «الحقيقة إن الخبر اللي معانا دلوقتي، مش قادرة أقول إنه خبر، لأنه مش هايختلف كتير عن شعور كل إعلامي وكل زميل كان اشتغل في يوم من الأيام مع الزميل عمرو سمير».

هل حلاقك الشخصي من المحترفين أم الهواة؟ هكذا تميز بينهم

وأضافت: «إمبارح كلنا تصدمنا في خبر وفاة الزميل والفنان الشاب عمرو سمير واللي توفى بعد أزمة قلبية مفاجأة جدًا خلال تواجده في إسبانيا، عمرو هو إعلامي وفنان شاب قدم عدد كبير جدًا من البرامج، وشارك في أعمال سينمائية ودرامية مهمة، منها فيلم (عودة الندلة) مع الفنانة الكبيرة عبلة كامل، مسلسل (قضية رأي عام) مع الفنانة يسرا، وأكيد عدد من البرامج اللي كتير من زمايله شاركوه في تقديمهم للبرامج دي وطبعًأ أنا كنت واحدة منهم، من خلال، قنوات تليفوينة ابتداء من 2008 لحد 2013».

وتابعت: «عمرو سمير نموذج للشاب المحترم المخلص لعمله اللي كل الناس كانت بتحبه اللي الابتسامة مكنتش بتفارق وجهه أبدًا، عمرو كمان بالمناسبة كان نفسه يشتغل في cbc وجه كذا مرة وكان موجود وعمل اختبارات كتيرة قوي، وفعلا كان هايقع الاختيار عليه، لكن في الأول وفي الآخر قسمة ونصيب».

واستكملت: «فوجئنا برحيل عمرو سمير المفاجئ وعنده 33 سنة ومكنش عنده أي حاجة، عمرو كان مهتم بصحته جدا، مابياكلش غير أكل صحي، كان بيمارس الرياضة، كان حنين على والدته الإعلامية القديرة، وأكيد ربنا معاها الأستاذة ماجدة عاصم، اللي كان مرتبط عمرو سمير بيها ارتباط أسري خاص جدًا، وكان كتبلها آخر بوست كتبه في عيد الأم، كانت كلماته فعلا مؤثرة جدًا».

«هواوي» أول علامة تجارية تقيس سعادة عملائها بشكل فوري في الإمارات

وواصلت: «عمرو كان بيتكلم في البوست عن إن الناس بتقوله إنت شخص متربي قوي، وأخلاقك محترمة، فكان بيقولها إن كل ما حد يقولي إنت متربي وإنك إنسان عندك أخلاق وبتعرف تتعامل مع الناس بشكل محترم، كنت دايمًا بفتكرك إنتي يا أمي»، بحسب المصري لايت.

واختتمت: «طبعًا الإعلامية القديرة ماجدة عاصم، هي عندنا عمرو هو أقرب أولادها ليها، وكان مرتبط بيها بشكل خاص جدًا، عمرو سمير، إحنا هانفتقده جدًا، وبقدم خالص العزاء لكل زمايله، لكل محبيه، لكل معجبيه، لكل الناس اللي هاتفتقده، أكيد في المجال الإعلامي، وهاتفتقده أيضًا كممثل، شاب، ملحقش أعمال كثيرة، ولكن ناس كتير هافتقد أعماله، ربنا يرحمك يا عمرو، في الجنة ونعيمها إن شاء الله»

 

التعليقات

أضف تعليق