You are here

×

دعاء المطر تعرف على 4 كلمات قالها الرسول بعد انتهاء الأمطار

دعاء المطر تعرف على 4 كلمات قالها الرسول بعد انتهاء الأمطار

قال الشيخ رمضان عبد المعز، الداعية الإسلامية، إن السنة النبوية ذكرت هدي الرسول -صلى الله عليه وسلم- «إذا رأى المطر»، فكان يقول: «اللهم صَيِّبًا نافعًا»؛ لحديث عائشة عند البخاري: "أنَّ رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - كان إذا رأى المطر، قال: «اللهم صَيِّبًا نافعًا».
 
وأضاف «عبد المعز» خلال تقديمه برنامج «لعلهم يفقهون»، أنه يسن للمسلم أن يقول بعد الانتهاء من المطر: «مُطرنا بفضل الله ورحمته»؛ مستدلًا بحديث زيد بن خالد الجهني المتفق عليه وفيه: «وأمَّا من قال: مطرنا بفضل الله ورحمته، فذلك مؤمن بي كافر بالكوكب وأما من قال: مطرنا بنَوْء كذا وكذا، فذلك كافرٌ بي مؤمنٌ بالكوكب» موضحًا أن الحديث دليل على كفر من أضاف نسبة المطر والفضل والإنعام للنجوم ونحوها.
 
وأشار إلى أنه ثبت أنه إذا زادت الأمطار فكان الرسول -صلى الله عليه وسلم يقول: «اللهم حوالينا ولا علينا، اللهم على الآكام والظِّرَاب وبطون الأودية ومنابت الشجر»؛ لحديث أنس المتفق عليه في استسقاء النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - على المنبر يومَ الجمعة، وفيه: "ثم دخل رجل من ذلك الباب في يوم الجمعة المقبلة، ورسول الله قائم يَخطب، فاستقبله قائمًا، فقال: يا رسولَ الله، هلكت الأموال، وانقطعت السبل، فادعُ الله أن يُمسكها، قال: فرفع رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - يديه، ثم قال: «اللهم حَوَالَيْنَا، ولا علينا، اللهم على الآكام والظِّرَاب وبطون الأودية، ومنابت الشجر»؛ متفق عليه.
 
وأوضح: وحَوَالَيْنَا؛ أي: قريبًا منا لا على نفس المدينة، و«لا علينا»: لا على المدينة نفسها التي خاف أهلها من كثرة الأمطار، و«الآكام»: الجبال الصغار، و«الظِّراب»: الروابي الصِّغار، وهي الأماكن المرتفعة من الأرض، وقيل: الجبال المنبسطة، والمعنى: بين الظِّراب والآكام مُتقارب، و«بطون الأودية»؛ أي: داخل الأودية، والمقصود بها مجاري الشعاب، و«منابت الشجر»: الأمكنة التي تكون منبتًا للشجر.

التعليقات

أضف تعليق