You are here

×

الكستناء ضيف الشتاء اللذيذ والمفيد

الكستناء 

الكستناء، من المؤكد أن ليالي الشتاء لا تحلو إلا بطعم الكستناء المشوية، فهي من المكسرات اللذيذة وذات الفائدة الكبيرة لجسم الإنسان  فهي غنية بالبوتاسيوم والكالسيوم والعديد من الفيتامينات كفيتامين سي وفيتامينات بي وحمض الفوليك.

وهي المصدر المميز لعدد من الدهون غير المشبعة والمفيدة  في تعزيز صحة القلب والشرايين وذلك بسبب احتوائها على الألياف التي تخفّض من مستويات الكوليسترول في الدم، والبروتينات ومضادات الأكسدة التي تقي أنسجة وخلايا الكبد من التلف.

وتتميز الكستناء عن غيرها من المكسرات بقلة سعراتها الحرارية وغناها بالبروتينات التي تعطي شعوراً بالشبع لذلك تعد من أفضل الأطعمة المستخدمة لخسارة الوزن كما أنها تعد خياراً صحياً لمرضى السكري.

كما أنها تعد مصدراً غنيا بالبوتاسيوم الضروري في توازن السوائل في الجسم، والذي يسيطر على مستويات ضغط الدم وينظم معدل ضربات القلب، وبسبب احتوائها على كمية جيدة من الحديد جعل لها دوراً في مكافحة فقر الدم لأن الحديد يقوّي كريات الدم الحمراء ويعزّز من الهيموجلبين فيه.

يذكر أن الكستناء تتميز بغناها بفيتامين سي المهم في تحييد الجذور الحرة، حيث أن كل 100 غم من الكستناء تحوي ما يقارب 43 ملغم من فيتامين سي ، وهو الفيتامين المعروف بفوائده في الوقاية من أمراض الشتاء وتعزيز المناعة والمفيد أيضاً لكل من اللثة والأسنان والأوعية الدموية.

فهي لا تعد ضيفاً طيب المذاق فحسب بل هي ثمرة تضم الكثير من الفوائد، لذلك حافظ على صحبتها في الشتاء وتناولها وأنت يقين بفوائدها الكثيرة.

التعليقات

أضف تعليق