You are here

×

مايكروسوفت تستخدم التقنية لمكافحة أمراض العيون

مايكروسوفت 

مايكروسوفت، اتجهت شركة "مايكروسوفت" إلى استخدام تقنيات تعلم الآلة والذكاء الصناعي في سبيل مساعدة الأطباء في الهند على مكافحة العمى وعلاج أمراض العيون، ورغم أن تقنيات حديثة مثل الروبوتات والذكاء الصنعي قد لا تحل محل الأطباء في المستقبل المنظور إلا أنهم بدأوا بإحداث فرق.

وكانت "مايكروسوفت" قد بدأت في وقت سابق من هذا العام بالعمل مع معهد العيون LV Prasad غير الربحي في الهند في سبيل حصوله على تقنيات تعلم الآلة Azure وخدمات Power BI لتحليل الأنماط والحالات والتنبؤ بنتائج العمليات الجراحية لمرضى العيون.

وقد سمح هذا التعاون لشركة "مايكروسوفت" بالحصول على كنز من البيانات التي تمثلت بسجلات مجهولة المصدر لأكثر من 1.1 مليون شخص، ووفرت للأطباء نظرة دقيقة حول كيفية انتشار أمراض العمى في البلاد.

وتشير "مايكروسوفت" إلى أنها استفادت من خدمات تقنيات تعلم الآلة Azure لتخفيض أعداد المرضى، بينما استفادت من خدمات Power BI لتمثيل تلك الأرقام بشكل رسومي للإستفادة من تلك الأرقام.

وأضافت الشركة بان تلك الأرقام قد ساعدت الأطباء على التأكد من مقدار الوقت الذي قد يحتاجه المريض قبل استقرار حالته الصحية وانتهاء مشاكله العينية.

وسمحت تلك الكمية الضخمة من البيانات لمنصة الذكاء الصنعي التابعة لشركة "مايكروسوفت" بالتنبؤ حول الكيفية التي يمكن للأطباء القيام بها بالعمليات الجراحية للعيون بنجاح.

وأعلنت الشركة اليوم عن عقدها اتفاقيات تعاون وشراكة مع مركز رعاية العيون في جامعة "ميامي" ومركز رعاية العيون في جامعة "روتشستر" في مدينة نيويورك وجامعة "ساو باولو" الاتحادية في البرازيل ومعهد الرؤية Brien Holden في أستراليا، حسب العربية نت.

وتقوم الشركة والمعاهد، كجزء من هذه الاتفاقيات، بالعمل بشكل وثيق على قواعد بيانات مختلفة للمرضى في مناطق جغرافية مختلفة في سبيل إيجاد نماذج تنبؤية لأمراض العيون وضعف الرؤية.

وتنوي الشركة العمل مع الأطباء على إيجاد معدل التغير في قصر النظر لدى الأطفال والظروف التي تؤثر على النظر لدى الأطفال، إلى جانب محاولة التنبؤ بنتائج الجراحة الانكسارية وتحديد معالم العمليات الجراحية المثلى لزيادة احتمال نجاحها.

التعليقات

أضف تعليق