You are here

×

دييغو ماردونا أسطورة الكرة الأرجنتينية

دييغو ماردونا

دييغو ماردونا أسطورة الكرة الأرجنتينية وأكثر اللاعبين إثارة للجدل في العالم، و يعتبر دييغو من قبل الكثيرين أعظم لاعب مر على عالم الساحرة  المستديرة، ولد النجم الأرجنتيني في 30 من أكتوبر عام 1960 وكان يقطن في كوخ صغير في أحد أفقر أحياء بيونس أيرس، وكان ماردونا في صغره لا يترك قطعة معدنية أو أي شيء مدور إلا ويداعبه في رجله وبمهارة استثنائية، و حلم دييغو في صغره كان بأنّ يتحصل على كرة وساعد بيتو أبن عم الأسطورة من تحقيق حلمه عندما هداه أول كرة عندما كان في سن الثالثة فقط وكان ماردونا لا يذهب لأي مكان إلا وعندما تكون الكرة بحوزته.

بدأ ماردونا مسيرته الكروية عندما كان عمره 10 سنوات وذلك عند انضمامه لفريق أرجنتينيوس وذلك عند عام 1971 وبرزت موهبة القصير الأرجنتيني بين زملائه في تلك الفترة نظراً لما يمتلك من مهارات في المراوغة والتسديد بكلتا قدميه، وعند بلوغ دييغو سن ال 16 انضم لفريق الرجال ليكون أصغر لاعب يشارك في تاريخ الدوري الأرجنتيني وذلك في عام 1976 وقدم دييغو مع الفريق 5 مواسم لا تنسى سجل خلالها 115 هدف من 167 مباراة خاضها النجم الأرجنتيني مع أرجنتينيوس، و استطاع ماردونا في تلك السنوات من تكوين شعبية هائلة له.

1981 كان بداية مشوار احترافي جديد لدييغو وذلك بعدما انتقل لنادي بوكا جونيور الأرجنتيني مقابل مليون جنيه إسترليني في ذلك الوقت، وفي عام 1982 استدعي ماردونا للمونديال وشارك دييغو في 5 مباريات استطاع تسجيل هدفين ولكن المنتخب الأرجنتيني خرج في ذلك الوقت من الدور الربع النهائي من قبل المنتخب البرازيلي.

وبعد انتهاء مونديال 1982 انتقل دييغو لنادي برشلونة الإسباني بمبلغ قياسي وصل ل 5 ملايين جنيه إسترليني وسطع نجم ماردونا في الدوري الاسباني من خلال مهارته وقدراته العالية التي جعلت من مدربين الليغا يضعون خطط للحد من فاعليته  .

عام 1986 كان عام المجد لمارادونا حيث استطاع برفقة فريقه تحقيق بطولة كأس العالم التي أقيمت في المكسيك وسجل مارادونا في تلك البطولة هدف إعجازي لن ينسى في عالم كرة القدم حينما استطاع دييغو مراوغة أكثر من 10 لاعبين من الانكليز الذي سجل فيهم هدف يصعب تكراره، وفي نفس المباراة حقق الأسطورة الأرجنتينية هدف بيده أثار ضجيج واسع بالبطولة.

المشاكل الإدارية مع نادي برشلونة جعلت نادي نابولي أكثر المهتمين بالنجم الأرجنتيني وبالفعل انتقل دييغو لنابلوي بعدد مونديال المكسيك ولم تقضي فترة قصيرة حتى أصبح ماردونا المعشوق الأول في مدينة نابولي وحقق رفقة الفريق الايطالي لقب الدوري الايطالي لأول مرة في تاريخهم في موسم 86-87 وكأس ايطاليا وكأس الاتحاد الأوربي .

يعد دييغو مع المنتخب من أعظم من ساهم في تحقيق الاسم الكبير للأرجنتين فحقق معهم لقب 86 واستطاع الوصول لنهائي عام 1990 لكن ليم يوفق دييغو التي انهمرت دموعه بعد الخسارة من ألمانيا الغربية بهدف مقابل لا شيء، وشارك ماردونا مع المنتخب في مونديال ال 1994 ولعب مبارتين فقط وسجل هدفين لكنه أعيد لبلاده بعد ثبوت تعاطيه المنشطات الأمر الذي يشترك فيه بشكل كبير مدربه الذي أخطأ في إحضار مشروب الطاقة الخاص بدييغو وأحضر مشروب يوجد فيه مادة الايفيدرين.

تجربة دييغو بالتدريب لم تكن موفقة ففي عام 2008 استلم ماردونا زمام قيادة تدريب المنتخب الأرجنتيني لكنه خرج من الدور الربع النهائي بعد خسارة قاسية من المنتخب الألماني بنتيجة 4 أهداف مقابل لا شيء، عام 2011 درب ماردونا نادي الوصل الإماراتي واستطاع الوصول معه لنهائي بطولة الأندية الخليجية.

أكثر لنقاط السوداء في حياة ماردونا كانت نتيجة لتعاطيه الكوكايين هذا ما أدى لإيقافه عن اللعب عدة مرات.

التعليقات

أضف تعليق