You are here

×

تقرا ليلا عبر الشاشة؟... اقرا الآتي قبل فوات الاوان

ألمانيا: "الرجل"

هل تقرأ مساء وسط ضوء المصابيح أو عبر شاشة الكومبيوتر او الهاتف؟ هل تشاهد التفلزيون في غرفة نومك، وتغفو فيما لا يزال مضاءً؟ إذا يجب ان تطلع على الآتي:

أفاد باحثون أن القراءة ليلا عبر الشاشة او وسط ضوء المصابيح، أمر يلحق ضررا كبيرا بالصحة العامة ولا يقتصر على العينين.

إذ توصل الخبراء إلى هذه النتيجة بعد القيام بمجموعة من التجارب والاختبارات المعقدة، ويؤكد الباحثون أن الضوء الصناعي قد يصبح عاملا محفزا للتغيرات الجينية في جسم الإنسان مما يزيد من خطر الإصابة بالأمراض السرطانية والتعرض للسمنة.

كما اكد الباحثون أن الضوء الصناعي يساهم في وقوع خلل في إفراز هرمون الميلاتونين الذي يعتبر مسؤولا عن الشعور بالنعاس.

كما سجل الباحثون زيادة ملحوظة في حالات السمنة بين سكان المدن الذين يستخدمون الضوء الصناعي بشكل أكثر من سكان الريف.

لهذا ينصح الخبراء الراغبين في الذهاب للنوم بضرورة إطفاء أجهزة التلفزيون ليلا.

وحلل الباحثون صورا فوتوغرافية لمتطوعين التقطت في الليل ودرسوا معلومات إحصائية محلية متعلقة بصحة الأشخاص الذين تم إجراء الاختبارات عليهم، وأثبتوا أن الهواتف الذكية والمصابيح المركبة فوق أسرة وغيرها من الأجهزة الكهربائية المضيئة تضر بصحة الإنسان.

التعليقات

أضف تعليق