You are here

×

برازيلي ينفق 40 ألف دولار ليتحول إلى دمية حبيب "باربي"

الرجل: دبي

يطل علينا هذه المرة شاب برازيلي وقع في غرام شخصية "كين" الذي يعرفه الأطفال بأنه حبيب الدمية "باربي"، وتوجه إلى مستشفى للتجميل كي يجري سلسلة عمليات جراحية وتجميلية تجعل منه النسخة البشرية من شخصية "كين". ورغم التكلفة العالية لتلك العمليات التي أجراها الشاب البرازيلي سيلسو ستانبانييس (20 عاماً)، حيث بلغت أكثر من 40 ألف دولار، إلا أنه يعتبر كل هذه النفقات تصب في خانة استثمار مربح، تمكن من خلاله من الوصول إلى أضواء الشهرة، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية. بدأت ميول الشاب البرازيلي بعمليات التجميل تتطور  حين تلقى الكثير من التعليقات المعجبة بوسامته التي تشبه دمية كين، بعد فوزه بمسابقة لعرض الأزياء عندما كان في الـ 16 من عمره، فقرر أن يتحول إلى دمية بشرية ليكون مميزاً في عالم الأزياء. فخضع لأربع عمليات تجميل لأنفه كما زرع السيليكون في صدره منفقاً 40 ألف دولار لكنه لا يعتبرها خسارة لأنه بدأ يجني ثمار هذه العمليات لقاء ظهوره بالعديد من الإعلانات والبرامج التفزيونية. كما زادت هذه العمليات ثقته بنفسه لدرجة تعلقه بالمرآة بشكل كبير وجعله يمدح نفسه في تعليقاته على انستغرام، كما تغمره الفرحة كلما استوقفه أحد المارة وأثنى على جماله المطابق للدمية كين، مؤكداً عزمه على إجراء المزيد من عمليات التجميل ليكون "أكثر وسامة". ولفتت الصحيفة إلى أن الهوس بالتشبه الكامل بالدمى سبقت اليه الروسية فاليري لوكيانوفا التي قامت بدورها بعمليات كثيرة لتشبه دمية باربي. N

التعليقات

أضف تعليق