You are here

×

ألمانيا تترجم دستورها الى العربية لمساعدة اللاجئين على الدمج

ألمانيا: "الرجل"

رغم تمسك ألمانيا بلغتها حتى أقصى حد ممكن، عملت الدولة التي تستقبل اللاجئين السوريين على ترجمة 20 مادة من دستورها الى العربية، وذلك في محاولة منها لمساعدة اللاجئين على الدمج في مجتمعها والتأقلم فيه.

وقال نائب المستشارة الألمانية ورئيس الحزب الديمقراطي الاشتراكي زيغمار غابرييل لصحيفة "بيلد" إن "ألمانيا ترحب باللاجئين لكن يجب أن يبذلوا جهدا للاندماج. يجب على من يأتون إلى هنا ليس فقط تعلم اللغة الألمانية وإنما تعلم قواعد لعبة العيش المشترك أيضا".

وأضاف: "لدي قناعة بأن المواد العشرين الأولى من دستورنا ترسم ملامح ثقافتنا"، لافتا الى أن ألمانيا طبعت 10 آلاف نسخة لتوزيعها على اللاجئين في مراكز التسجيل.

وقال: "لا يجبر أي شخص يأتي إلى ألمانيا على تغيير دينه ولا حياته الخاصة. لكن المهم لثقافتنا هو أن تطبق مبادئ مجتمعنا الديمقراطي على الجميع".

وشدد على انه "يتعين على اللاجئين قبول مبادئ مثل الفصل بين الكنيسة والدولة والمساواة في الحقوق بين الرجل والمرأة والحق في المثلية الجنسية وحرية التعبير"، مؤكدا أن "ألمانيا لا تتهاون مع معاداة السامية".

يذكر ان ألمانيا استقبلت نحو 300 ألف لاجئ خلال سبتمبر / أيلول 2015، الأمر الذي حمل ولاية هامبورغ على تعليق استقبال اللاجئين حتى إشعار آخر. كما سجلت وصول نحو 200 ألف لاجئ إلى أراضيها طوال العام 2014.

وأعلن مدير مكتب وزير داخلية ولاية هامبورغ بيورن دومروزه عن استنفاد كل الطاقات الاستيعابية لمساكن اللاجئين، وذلك للمرة الاولى منذ بدء أزمة اللجوء.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق