You are here

×

بعد أن رفض ترقيته وظيفياً... اشترى منزل مديره السابق ثم هدمه!

الرجل: دبي

قام دافيد تيبر، وهو أحد مليارديرات صناديق التحوط، بشراء منزل مديره السابق في هامبتونز بأكثر من 40 مليون دولار ثم قام بهدمه لينشئ قصراً جديداً بضعف المساحة. وسبق لتيبر أن قام بشراء ذلك القصر المواجه للمحيط في منطقة ساغابوناك في مدينة نيويورك عام 2010 من الزوجة السابقة لمديره السابق، جون كورزين، مقابل 43.5 مليون دولار، ليصبح بذلك المنزل الأغلى سعراً في هامبتونز وقتها. وذكرت صحيفة الدايلي ميل البريطانية أن تيبر أقدم على شراء منزل مديره السابق ( الذي كان يشغل منصب مدير بنك غولدمان ساكس ) والذي سبق أن رفض ترقيته.

وفي العام التالي، أقدم تيبر على هدم المنزل الواقع على مساحة قدرها 6165 قدما مربعا من أجل العمل على بناء قصر أكبر في الحجم وجديد كلياً. والآن، وبعد مرور 5 أعوام، تم الانتهاء بشكل كامل من عملية تجديد تيبر للقصر، الذي ضم حمام سباحة كبيرا، ملعب للتنس وكذلك مجموعة من المناظر الرائعة التي تطل على المحيط.

كما تم إخبار شركة Cooper Robertson Architects، المسؤولة عن تصميم القصر الجديد، بضرورة توفير مناظر رائعة من كل غرف القصر الجديد الواقع على مساحة قدرها 11268 قدماً مربعاً. وبينما كان ينزعج تيبر في السابق من الكثبان الرملية التي تقع أمام القصر وتمنعه من الاستمتاع بمنظر غروب الشمس في أي من الغرف التي يريد أن يوجد فيها، فقد تم تزويد القصر الجديد بشرفة ضخمة تضم منطقة كبرى خاصة بتناول الطعام، حوض استحمام ساخنا وشرفة أخرى على السطح.

التعليقات

أضف تعليق