You are here

×

سقوطه في حفرة كبيرة جعله يبتكر لعبة فيديو

 
الرجل : دبي
استغل أحد مطوري ألعاب الفيديو من نيوزيلندا واقعة سقوطه في حفرة أثناء تواجده في الصين، وانكسار ظهره في تلك الواقعة، في تطوير لعبة جديدة للأجهزة الذكية.
 
فقد نشر الشاب مارك ميجور، ابن الثامنة والعشرين من العمر، عبر موقعه الشخصي Brokenbackgames، أو ألعاب الظهر المكسور، إعلانا عن لعبته الجديدة Plummet، والتي يأمل طرحها على على جوالات آيفون.
 
وأكد ميجور أنه كان يسير في هدوء في أحد شوارع العاصمة الصينية حينما تعثرت قدماه في تلك الحفرة، ليبقى فيها لساعة وأكثر حتى تم إنقاذه، وأفاق الشاب ليكتشف إصابته بكسر في العمود الفقري وكسور متفرقة في أنحاء جسده.
 
وبعد تعافيه بالكامل، فكر ميجور في استغلال تلك التجربة البائسة التي أقعدته عن الحركة لفترة طويلة، في تطوير لعبة فيديو تنقل تلك التجربة لهواة الألعاب في إطار فكاهي بسيط، حيث أن كل ما على اللاعب هو إمالة الجوال يمينا ويسارا حتى ينقذ بطل الأحداث.
 
وأشار ميجور إلى أنه استوحى تصميم اللعبة من لعبة المغامرة الحركية الشهيرة Flappy Birds، مضيفا أنه صممها في فترة كان فيها مقعدا عن العمل وأراد أن يحول فترات ألمه إلى فترات من المرح والسرور. 

التعليقات

أضف تعليق