You are here

×

الفنادق كما نعرفها ستتبدل للأبد: لمحة عما ستكون عليه في عالم ما بعد كوفيد-19

الفنادق كما نعرفها ستتبدل للأبد: لمحة عما ستكون عليه في عالم ما بعد كوفيد-19

الفنادق كما نعرفها ستتبدل للأبد: لمحة عما ستكون عليه في عالم ما بعد كوفيد-19

لا يرى مصممو الفنادق أي مستقبل لتناول الطعام على طراز البوفيه وهي الطريقة القديمة والمتبعة في كافة الفنادق حول العالم

لا يرى مصممو الفنادق أي مستقبل لتناول الطعام على طراز البوفيه وهي الطريقة القديمة والمتبعة في كافة الفنادق حول العالم

سيغير وباء كورونا من شكل الفنادق المتعارف عليها والتي اعتدنا على شكلها.

سيغير وباء كورونا من شكل الفنادق المتعارف عليها والتي اعتدنا على شكلها.

الفنادق كما نعرفها ستتبدل للأبد: لمحة عما ستكون عليه في عالم ما بعد كوفيد-19
لا يرى مصممو الفنادق أي مستقبل لتناول الطعام على طراز البوفيه وهي الطريقة القديمة والمتبعة في كافة الفنادق حول العالم
سيغير وباء كورونا من شكل الفنادق المتعارف عليها والتي اعتدنا على شكلها.

أوقف وباء كورونا المُستجد حركة السفر حول العالم على المدى القصير، ولكن آثاره ستستمر لفترات طويلة في المستقبل، وربما إلى الأبد. مُصممو الفنادق والمهندسون المعماريون يعملون الآن على إعادة صياغة المشاريع الحالية، وبدء مشروعات جديدة تسمح باحترام مبادئ التباعد الاجتماعي والحفاظ على المسافات بين المواطنين، ما يعني أنه يمكن توقع رؤية تغييرات أساسية في مساحات الاجتماعات والفنادق وغرف الضيوف وخيارات الأطعمة والمشروبات في الفنادق. 

يقول مصممو الفنادق إن تصميماتهم الخاصة بالفنادق يجب أن تكون شديدة المرونة، فهم يعملون على إنشاء مساحات من الضروري أن تكون ملائمة للوضع الصحي الجديد وكذلك تلبي احتياجات الضيوف، وأكدوا أن شكل الفنادق الذي عرفناه طوال عمرنا سيتبدل تمامًا.

غرف النزلاء ومفهوم التنظيف 

قد تكون غرف النزلاء من أهم الأمور التي يجب أن يفكر فيها المصممون خلال تصميم الفنادق بعد انتشار كوفيد-19،ربما لا يشعر النزلاء في أي فندق بالقلق خلال وجودهم في المساحات الواسعة أو في الهواء الطلق، ولكنهم في المقابل سيخشون من الإقامة في غرف لا يعرفون من تواجد فيها قبلهم.

يفكر المصممون في تصميم غرف ضيوف بها مؤشرات تكشف مدى نظافتها دون جعل الأمر يبدو غريبا، أو جعلها تبدو أشبه بالمراكز الطبية مع استخدام سجاد مضادة للميكروبات والعثور على مادة امنة ومميزة من الناحية الجمالية.

تخطط شركات أخرى لتصميم مداخل غرف وأبواب وبها صنابير يمكن فتحها وإغلاقها دون استخدام اليدين ودون لمس المقابض تجنبا لنقل العدوى أو المرض من شخص إلى اخر، وبالتالي يمكن تصميم أبواب تفتح باللمس أو من خلال قول كلمة سرية.

يعمل المصممون والمهندسون الآن على تصميم غرف نظيفة بها أدلة مرئية تؤكد للنزلاء بأنهم في أمان، وأن إدارة الفندق تسعى الى الحفاظ على صحتهم والتأكيد على أنها خالية من أي شيء قد ينقل العدوى، أو يتسبب في الإصابة بالمرض وكذلك يعمل المصممون على العثور على حلول جذابة.

الهدف الجديد الآن هو دمج هذه العناصر وتنفيذ هذه الأفكار في تصميم المساحات والغرف بما يجعلها تبدو أنيقة وذات تصميم مميز وفي الوقت نفسه نظيفة.

ما هي ظاهرة دماغ كوفيد-19؟ وكيف تستطيع التعامل معها واستعادة حياتك مُجددًا؟

ردهات: إعادة تصميم لوظائف مُتعددة 

الهدف الرئيسي من التصميم الجديد للردهات هو خلق مساحات متعددة الأغراض، قال المصممون والمهندسون إنهم يعملون على تأسيس مساحات مرنة يمكن أن تتغير مع مرور الوقت، على سبيل المثال يمكن تصميم ردهات بها مجموعة مختلفة من المقاعد يمكن نقلها أو استبدالها مع مرور الوقت. 

ولمنع الازدحام وتقليل نقاط الاتصال البشري، تخطط شركات التصميم ويفكر المهندسون في وضع لافتات جديدة داخل وخارج الردهات، علاوة على وضع علامات أرضية لتشجيع الناس على الحفاظ على مسافات تصل إلى ستة أقدام منعًا لانتقال العدوى، بالإضافة إلى خطوط وروسومات تقود الضيوف إلى مساحات الأمان.

قاعات الاجتماعات والمؤتمرات 

من الضروري تصميم غرف الاجتماعات والمؤتمرات بمرونة شديدة. في الأوضاع الطبيعية كانت غرفة الاجتماعات تضم أكثر من 1000 شخص، ولكنها لن تناسب الظروف الحالية، لذلك من الضروري أن تكون غرف الاجتماعات أصغر وأكثر حميمية، ويمكن دمجها معًا بطريقة ما فيما بعد. 

ويفكر المصممون في تخصيص مساحات واسعة في الهواء الطلق لعقد الاجتماعات أو المؤتمرات، هو الاتجاه الذي تُقبل عليه الكثير من الفنادق في الولايات المتحدة الأمريكية حاليًا لاسيما كاليفورنيا، إذ تعمل هذه الفنادق على تصميم غرف اجتماعات تسمح للحضور والمشاركين بالاستمتاع بأشعة الشمس والهواء، للحفاظ على صحتهم ورفاتيهم.

المأكولات والمشروبات: نهاية البوفيه 

لا يرى مصممو الفنادق أي مستقبل لتناول الطعام على طراز البوفيه وهي الطريقة القديمة والمتبعة في كافة الفنادق حول العالم، نظرًا إلى أهمية الالتزام بالتباعد الاجتماعي فإن الفنادق ستخصص مساحات أكثر اتساعًا لتناول الطعام، على أن يكون هناك مسافات بين الطاولات. 

يتوقع الخبراء أنه مع اختفاء البوفيه سيبدأ عصر جديد يتناول فيه النزلاء الطعام في غرف إقامتهم، ما يعني منح المزيد من الاهتمام لخدمة الغرف والتي سيعتمد عليها كثيرًا خلال هذه المرحلة. ومن بين التوقعات الأخرى، أن يؤسس في الفنادق مساحات خاصة لتناول الطعام يمكن استخدامها كذلك كغرف اجتماعات. 

كيف تعتني بصحتك النفسية والعقلية كمدير خلال فترة كوفيد ١٩؟

الجيم أو ممارسة الرياضة داخل غرفتك 

نقطة أخرى اتفق عليها الخبراء ومصممو الفنادق، وهي اختفاء صالة الألعاب الرياضية في الفنادق كما نعرفها. من المُرجح أن تتقلص مساحات اللياقة البدنية وتقل بشكل متزايد لتنتقل إلى غرف النزلاء، وربما يضيف المصممون خيارات ومعدات لياقة بدنية في الغرف مثل حصائر اليوجا، والأجهزة الأخرى خفيفة الوزن. 

ومن المُرجح أن تخصص الفنادق مساحات خاصة وصغيرة لممارسة التمارين الرياضية، أو أن يطلب النزلاء من إدارة الفندق ارسال بعض الأجهزة أو المعدات إلى غرفتهم تمامًا مثل خدمة الطعام.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق